أرشيف التصنيفات: آراء حرة

في تعديل منهجية التعديل.. أو من أجل فهم أعمق لخطاب العرش

بقلم: جواد شفيق يتأكد يوميا من خلال ما يرشح ويتسرب وما يصرح به هنا وهناك حول مسار تفعيل و تنزيل دعوة الملك الدستورية جدا لرئيس الحكومة لإجراء تعديل حكومي، يتأكد بما يدعو إلى كثير من الإحباط بأن الفهم الذي ألبس و أعطي لخطاب العرش الأخير (29يوليوز2019) لم يتعد النظر إلى البعد التقنوي، العددي الإجرائي وليس

… إلى من يهمه الأمر!

زكية حادوش مباشرةً بعد نشري الأسبوع الماضي رسالتي المفتوحة إلى فضيلة الشيخ رئيس الاتحاد العام لعلماء المسلمين، وصدعي بموقفي وتضامني مع الزميلة هاجر الريسوني، تعرضتُ لهجوم الكتروني فيه لغط كثير وبعض التنابز بالألقاب والكثير من المغالطة والبعد عن آداب المناظرة في الإسلام، إنْ لم أقل “قلة الأدب”…! أي ذنبٍ اقترفتُه جعل بعض أولئك المُتخفين وراء

دول مصورخة……

بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني الحروب التقليدية المعهودة للجميع تطورت حتى أصبحت حرباً كيماوية ونووية وجرثومية وما رافقها من تكنولوجيا، ومن الأمثلة على هذه الأسلحة الكيماوية، اتهام العراق بامتلاكه لمثل هذه الأسلحة، وعلى هذا الأساس تم القضاء عليه وتدميره لما يشكله من خطر على الدول المجاورة. كثيرة هي الدول التي تملك مثل هذه الأسلحة

قراءات في دستور 2011

*بن يونس المرزوقي المحور الأول: حول سياق مراجعة دستور 1996 إن المغرب، الذي عرف على غرار دول عربية أخرى حركة اجتماعية، تميز عنها من حيث الظروف الذي اندلعت فيها. فإلى جانب الحركة الشبيبية 20 فبراير، عرف المغرب تراكمات سابقة في مجالات مُتعددة وأساسا منها التعددية الحزبية والتقدم النسبي لحقوق الإنسان. ومما أعطى للحراك في المغرب

يوميات العطلة الصيفية.. مغرب المفارقات

*الزاهيد مصطفى الأسبوع الأول: في محطة القطار بالبيضاء اشتريت كل الجرائد الوطنية والأسبوعية التي هجرتها منذ سنوات، اللهم بعض القراءة للعناوين في المقهى على مضض، اشتريتها لتزجية الوقت فقط، طالعتها خلال الظهيرة، لاجديد ولاشيء تغير، بل ازدادت حدة السخافة في الصحافة-هناك استثناءات بخصوص بعض الملفات التربوية أو الثقافية التي لازال بعض الصحافيين يشرفون عليها- القضايا

فشلوني.. حجة العاجزين

خالد الناهي يريدون ان افشل، هناك من يستهدف النجاح الذي حققته.. اعداء النجاح، فشلت لأنهم ارادوا ذلك، الخونة لا يريدون ان انجح، اخوة يوسف.. انا من قضيت على المليشيات، انا من اخرجت الاحتلال، انا من قضيت على الطائفية، انا من حرر العراق!  كلام اعتدنا سماعه، سواء من النظام السابق، حين كان يلقي دائما باللائمة على

التفكير المنطقي

بقلم/د. علي زين العابدين الحسيني الأزهري يخطأ البعض حينما يظن أن التفكير المنطقي مقصور على الدارسين لعلم المنطق، لكن الحقيقة أن التفكير المنطقي يستعمله الإنسان البسيط دون معرفته بالقواعد المنطقية، والفرد لا يستغني عن علم المنطق، فكثير من المشاكل الحياتية بلغت قدراً كبيراً من التعقيد مما يجعل الحاجة ماسة لدراسة التفكير المنطقي بعمق، حيث يمكن