أرشيف التصنيفات: آراء حرة

العمال الإيرانيون كارهون ومشمئزون من الدكتاتورية الحاكمة

بمناسبة ذكرى اليوم العالمي للعمال عبدالرحمن مهابادي* في ظروف نستقبل “يوم العمال العالمي”، ينتفض فيه الشعب الإيراني ضد الديكتاتورية ويصرخون بأنهم لا يريدون هذا النظام. لكن النظام واجه هذه الانتفاضة بالقمع والقتل والإعدام بشكل كبير. يبدو أن مواجهة الناس مع الدكتاتور قد وصلت إلى مرحلتها النهائية. أحد علائم هذ المرحلة النهائية نستطيع الاشارة إلى المظاهرات

بَريقُ عيْنَيْك

بقلم/ نعيمة السي أعراب كانت تتصفَّح بعض صوَرِهِ حين استوقَفَتْها صورةٌ له أُخِذَت منذ بِضعِ سنوات، بدا فيها مختلفا. كانت نظرته حادة وعيناه تلمعان… أين اختفت تلك النظرة يا تُرى وأين ذهب ذاك البريق؟…هل هو إحباط نتيجة توالي الخيبات وتحطُّمِ الآمال تِباعا؟ تذكرت أنه أخبرها عن تجربته السابقة، وكيف انتهت بسبب تَغَلُّبِ الماديات على العلاقة…

البطشُ شهيدُ الفجرِ وضحيةُ الغدرِ

بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي لا ينبغي أن يراودَ أحدٌ الشك أبداً في أن قاتل العالم الفلسطيني فادي البطش أحدٌ غير إسرائيل، فلا أحدٌ معنيٌ بقتله غيرها، ولا مستفيدٌ من تصفيته سواها، فهي التي قتلته يقيناً، وهي المسؤولية عن الجريمة حكماً وقانوناً، فحكومتها هي التي وافقت وصادقت على تنفيذ عملية الاغتيال، وجهاز استخباراتها الخارجي “الموساد”

خطير: الأم المغربية تحتجز أبنائها شهودا على الأب!

* جواد مبروكي ألاحظ  دائما أن الطفل المغربي حين يصف لي الجو العائلي متحدثا عن علاقته مع أبيه، أو عن العلاقة بين أبيه وأمه، يستعمل أسلوبا ومفردات أكبر من سنه، إنه يستعمل أسلوب الراشد وبالضبط أسلوب الأم، أعرف جيدا أسلوب الأم المغربية عندما تشتكي من عنف زوجها. بالفعل الأم المغربية ضحية لسلوكات وتصرفات مؤذية، يقوم

انتفاضة الشعب الإيراني ضد الديكتاتورية من اجل الحرية

نظرة الى دور شبكات التواصل الاجتماعي في انتفاضة الشعب الإيراني عبدالرحمن مهابادي* شبكات التواصل الاجتماعي بشكل عام و التلغرام بشكل خاص كانوا أحد الاشياء التي أوصلت الولي الفقيه في إيران وجميع مسؤولي وأجهزة النظام الإيراني المختلفة الى حد الجنون . التلغرام أحد أكثر برامج التواصل الاجتماعي شعبية في العالم وإيران حيث يتمتع بخاصية التشفير والترميز

من أضعف الأحزاب غيركم؟ !

إسماعيل الحلوتي نعم، ليس ممكنا استكمال صرح الديمقراطية بالبلاد وبناء نموذج تنموي يستجيب لتطلعات العباد، ما لم تكن هناك أحزاب سياسية قوية، مستقلة وذات مصداقية، ولها جرأة المطالبة بالإصلاحات الكبرى الضرورية، مهما كانت الظروف والصعاب. وبمقدورها إعادة الثقة للمواطنين في العمل السياسي والحضور الحزبي، والسهر على تحقيق الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية والمساواة… كما بات يردد

الجالية المغربية بالولايات المتحدة .. حيوية واندماج

محمد راضي لم تكن الهجرة إلى الولايات  المتحدة الامريكية، وجهة مفضلة  لدى المغاربة الذين كانوا يستأثرون أن يولوا وجوههم قبل البحر الابيض المتوسط ومنه إلى دول اوروبا . فبغض النظر عن وصول مصطفى الازمورى سنة 1500 إلى سواحل فلوريدا ضمن جنود ومكتشفين برتغاليين، فان أغلبية المغاربة  المقيمين بأمريكا وفدوا إليها مطلع سنة  2000  وما بعدها.

sans titre 1 CasualStat