أرشيف التصنيفات: آراء حرة

Le service militaire obligatoire, une occasion pour réparer les torts de l’éducation

Docteur Jaouad MABROUKI* J’ai eu plusieurs occasions lors desquelles j’ai évoqué les raisons de l’échec du mariage, de la frustration sexuelle, des causes de l’harcèlement sexuel et de la violence contre la femme dans la société marocaine. De même, j’ai proposé à maintes reprises la nécessité de l’éducation sexuelle et de l’éducation spirituelle citoyenne dans

الشعب الذي سجن في بلده

نظرة إلى الوضع المعيشي في إيران تحت حكم الملالي بقلم عبدالرحمن مهابادي* قبل عدة أيام تحدثت مع أحد أصدقائي حول شعارات الشعب الإيراني في الانتفاضة ضد الدكتاتور الحاكم في بلادهم. وحدث جدل ساخن حول ذلك. الجدل بدأ من أنه إلى أي مدى تعبر هذه الشعارات عن آلام ومطالب الشعب الإيراني. الشعارات كانت بسيطة للغاية ولكن

الإدارةُ الأمريكيةُ توحدُ الفلسطينيين وقادتُهم يرفضون

بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي لا تميز الإدارة الأمريكية في مواقفها، ولا تستثن أحداً بقراراتها، ولا تحابي فريقاً فلسطينياً وتستعدي آخر، ولا تصنف أحزابهم وتنظيماتهم إلى حمائم وصقور، ومعتدلين ومتشددين، بل تنظر إلى الفلسطينيين جميعاً بعينٍ واحدة، وترميهم كلهم عن قوسٍ واحدة، وتستهدفهم كلهم عن بكرة أبيهم، شباناً وشاباتٍ، وطلاباً وطالباتٍ، ومدارس وجامعاتٍ، ومستشفياتٍ ومصحاتٍ،

60 سنة من أجل المغرب

محمد مشهوري تتواصل استعدادات الحركيات والحركيين في مختلف ربوع الوطن من أجل إنجاح محطة المؤتمر الوطني الثالث عشر للحزب، التي تشكل امتدادا لمسار نضالي شارف ستة عقود من الزمن، ولم يحد أبدا عن المنطلقات والمرجعيات التي كانت وراء فكرة التأسيس في السنوات الأولى لاستقلال المغرب. الميزة الخاصة التي طبعت الحركة الشعبية منذ لحظة الميلاد إلى

السلطانُ والمهرجُ ورؤوسُ الصغار…؟

محمد الفرسيوي حكاياتُ المهرجِ والملك، أو قصصُ الملكِ والمهرج، ليستْ جديدةً أبداً…!؟ إن عددَ خرجاتِ المهرجِ عندنا، كلما فاضَ عن لسانِ الملك قولُ في التعليم، أو عن التعليم، أو بجوارِ التربيةِ والتعليم… يؤكدُ استمرارَ تدفقِ هذه الحكايات، وكذا التوالدَ المتواصلَ لمهنةِ المهرجِ في تاريخنا المعاصر…! بهذه المناسبةِ فقط، والسيد عيوش شاهداً، تحضرني واحدةً من أجملِ

هل المؤمنون هم “رُسل صُغيّرة” أم هم “مؤمنون آليّون”؟

*جواد مبروكي مجرد سؤال! لماذا يعتبر المغاربة منطق المؤمن على صواب ومنطق الملحد على خطئ؟  لماذا نرى خلال الحوارات التي تجري  بين المؤمنين والملحدين، مظاهر الجدال وارتفاع الأصوات والكل يتكلم في نفس الوقت ولا أحد يستمع للآخر؟ ولماذا تنتهي هذه المجادلات باللعن والتكفير؟ مجرد سؤال! لماذا  يرفض المغربي حرية الفكر بما فيها الإلحاد ويحكم مسبقاً

هل انتهى حقا زمن الاعتداء على النساء؟!

اسماعيل الحلوتي بحلول يوم الأربعاء 12 شتنبر 2018، يكون القانون 13.103 المتعلق بمحاربة كل أشكال العنف ضد النساء ومواجهة ظاهرة التحرش، المصادق عليه في جلسة عمومية بمجلس النواب بتاريخ 14 فبراير 2018، إثر موافقة 168 نائبا ومعارضة 55 آخرين، فيما لم يمتنع أي نائب عن التصويت. والصادر بالجريدة الرسمية عدد 6655 في 12 مارس 2018،

sans titre 1 CasualStat