آراء حرة

رَاسْ بُوتِينْ حَي يُرزق !

                                         زكية حادوش في إطار « استحضار » تاريخي لآخر شهور وأيام عائلة « رومانوف »، بمناسبة مرور مائة سنة على « ثورة أكتوبر »البلشفية، بثت قناة « آرتي » شريطا وثائقيا حول النهاية المأساوية لقيصر روسيا وعائلته، على لسان السويسري « بيير جيار » الذي كان مربياً لولي العهد أليكسي ميخايلوفيتش، الدوق الكبير، وهو لقب يرثه أبناء القياصرة. كما تعرفون، انتهتْ القيصرية بروسيا إبان

كل مغربي سياسي والقليل « سِّي- آ- سِّي »

*جواد مبروكي ألاحظ أن كل المغاربة أصبحوا سياسيين و محللين للأوضاع العامة في المغرب و بقية العالم. كما يُقدّمون حلولا هائلة لكل المشاكل الاجتماعية والاقتصادية المحلية و الدولية. و نجد في المغرب ظاهرة فريدة من نوعها وتجربة وحيدة على المستوى العالمي وهي ناجحة جدا لحد الآن، ولعلها هي سر تقدم مجتمعنا حتى هذه الساعة! يتجلى

الفلسفة كشجاعة من أجل الوجود

*إدريس هاني أن تكون فيلسوفا في زمن الانحطاط الأعظم يعني أن تكون متمرّدا..والتمرد هنا طبعا على سلطة المفاهيم أوّلا تلك التي تأسر الفيلسوف ومن خلالها تمتحن شجاعته من أجل المعرفة..لا يتحقق شرف الفلسفة من خلال تمثّل ما أصبح من بنيّات العصر وقطع به فلاسفة عصره مسارا طويلا من التحدّي..شرف الفلسفة يكمن في اقتحام المساحات البكر

دروس في التربية..أبناؤنا غلة زرعنا و حصادنا في التربية و التعليم

خديجة امناشن عشت طفولتي في مرحلة كان المغرب في طريق النمو هذا ما تعلمناه في جميع المراحل الدراسية.. اشتغلت و المغرب لا يزال في طريق النمو.. في المرحلتين كانت هنالك أشياء  لم أعد أجدها اليوم، في عصر النمو و الازدهار.. درست في مدرسة حكومية مرحلة الابتدائي، معلمتي كانت تلبس جِلْبابا و تضع نقابا تزيحه في

أمريكا « العَمْ ترامب » وسهرة « هالوينْ » المُقَنعَة…؟

زكية حادوش في إطار جلسات التحقيق الجاري في الولايات المتحدة الأمريكية عن دور شبكات الاتصال الاجتماعي، خصوصاً « فيسبوك » و »تويتر » وكذا « غوغل » في الحملة الانتخابية الرئاسية لسنة 2016 التي حملت « دونالد ترامب » إلى السلطة السياسية، يعقد الكونغرس الأمريكي حاليا جلسات استماع إلى عمالقة « سيليكون فاليه » هؤلاء. إلى حد الساعة، ظهر جلياً دورهم في التأثير على الناخبين

الولايات المتحدة.. الزمان الذي تضعُف فيه !

د. عادل محمد عايش الأسطل من النادر جدّاً، أن تقوم الولايات المتحدة بالاعتراف صراحةً، بأنها تراجعت عن تنفيذ أو تأييد سياسة ما، أو اضطرّت إلى اتخاذ قرار أو موقفٍ ما، نتيجة ضغوطات خارجية، فهي لم تعترف – على سبيل المثال- بأن تراجع الرئيس الأمريكي « دونالد ترامب » عن وعده بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، كان نتيجةً

مِن بَوْحِ شهرزاد

بقلم/ نعيمة السي أعراب يَميلُ بعضُ الرجال إلى التَفَرُّد بالرأي، ويَنتظِر من المرأة أن تُذعِن وتتبنَّى آراءه ومواقفه وتُسَلِّمَ تَسْليما، تحت ذريعة أنه أكثر دراية وخبرة بالحياة والناس. وتَختلِفُ رُدودُ أفعال النساء بِاختلافِ مَشارِبِهن وتربِيتهن وثقافتِهن… هناك من ستوافق وَإِن على مَضَض، تَجنُّبا للمشاكل وحِفاظا على لُحمَة العلاقة. لكن مع تِكرار المواقف المُشابِهة، تشعر المرأة

sans titre 1 CasualStat