أرشيف التصنيفات: تحقيقات

عملية احتيال مدوية .. تبيع مساكن وهمية لمئات الضحايا المغاربة!

تحول حلم امتلاك سكن إلى مأساة بالنسبة لأكثر من ألف مغربي كانوا ضحية لأكبر عملية احتيال عقاري في تاريخ المملكة، أثارت تساؤلات عديدة حول تواطؤات محتملة على مستويات مختلفة مع المتهم الرئيسي في القضية. خلال تجمع للعشرات من ضحايا عملية الاحتيال حصل في الدار البيضاء، نادى المحتجون “أعيدوا إلينا أموالنا!”. كان يفترض أن يتحول الموقع

الامارات تلجأ الى”تلقيح السحب” للاستمطار

تسعى الامارات التي تعد من افقر دول العالم بالمياه العذبة، الى الاستفادة من كل قطرة ماء عبر تقنية تلقيح الغيوم والاستمطار من اجل سد جزء من حاجاتها المائية المتزايدة. تحت اشعة الشمس الحارقة في مطار مدينة العين الصحراوية، تقف طائرة تعمل بمحركين مروحيين جاهزة للتحليق باتجاه الغيوم، وتنتظر اشارة قد تأتي في اي لحظة للانطلاق

من سيخلف محمود عباس في قيادة الفلسطينيين؟

لم يعرف أغلب الفلسطيينيين سوى زعيمين فقط هما ياسر عرفات الذي اشتهر بلحيته القصيرة وكوفيته وملابسه العسكرية ذات اللون الأخضر الزيتوني ومحمود عباس حليق الذقن ذو الشخصية الأبوية الذي يفضل البذلات وربطات العنق الغربية. توفي عرفات في باريس عام 2004 بعد أن قاد منظمة التحرير الفلسطينية منذ عام 1969 وتولى عباس القيادة بعده وحاول دون

احتلال مدينتي مليلة وسبتة ومعضلة الهجرة الإفريقية

تعتبر مدينة مليلة المغربية المحتلة كمدينة سبتة مستعمرة إسبانية ذاتية الحكم واقعة ضمن القطاع الترابي لإقليم الناظور، يحدها من الشرق والشمال الشرقي البحر الأبيض المتوسط، ويحدها من الجهات الأخرى إقليم الناظور الذي يبعد على حوالي 14 كلم. فلقد كانت مدينة مليلة القديمة في الأصل قرية قلعة بنيت على تلة مرتفعة، لكنها كبرت وتوسعت عبر التاريخ

عودة تفشي فيروس كورونا المميت يثير الذعر بين سكان جدة

أش بريس /الوكالات ظهرت أول كمامات عند مكتب تسجيل المسافرين في مطار الرياض قبل رحلة الصباح الباكر من العاصمة السعودية إلى جدة حيث أثارت عودة مفاجئة للإصابة بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (فيروس كورونا) مخاوف بين بعض السكان. وفي مطار جدة وضع معتمر متوجه إلى مكة كمامة على وجهه. وعلى مقعد قريب كانت امرأة تعدل كمامتي

المرأة تقتحم مجالس إدارات الشركات بالخليج

أثارت أمينة الرستماني علامات الدهشة والتعجب على وجوه أصدقائها وأقاربها بالإمارات العربية المتحدة حين بدأت حياتها المهنية في دبي قبل 13 عاما كمهندسة كهرباء لتصبح واحدة من قليلات في الشرق الأوسط اقتحمن هذا المجال. ومنحها نجاحها في مجال يهيمن عليه الرجال ثقة مكنتها من اعتلاء سلم المهنة وتخطي مزيد من الحواجز. هي الآن المديرة التنفيذية

أمهات في أوروبا يجاهدن للتصدي “لجهاد” أبنائهن في سوريا

عندما لاحظت دومينيك بونز أن ابنها الخجول توقف عن التدخين في جوف الليل وبدأ يصلي بانتظام في منزل الأسرة بمدينة تولوز في جنوب فرنسا.. أبلغت السلطات. لم تتحرك السلطات لأن الابن نيكولا لم يثر أي شبهات من قبل. وفي يوم من أيام العام الماضي اختفى ثم تلقت بونز رسالة نصية جاء بها أن ابنها البالغ

شبكات التسول المُنظّم .. تجارة مُربحة تجري وراء الستار

ماجدة بوعزة – جمانة فرحات – محمد الحكيمي “الله يخلّيك عاونني”..”عطيني مصاري أنا يتيم” لو سمحت درهم”..عبارات يسمعها المارة بشكل يومي في شوارع لبنان اليمن والمغرب من أفواه أطفال وافدين إلى هذه البلدان ويتسولون في الأحياء، مستحضرين القصص الإنسانية الحزينة للحصول على بعض المال. العديد من المارة يقعون عادة في الفخ. يتعاطفون… يخرجون المال من

ألمانيا تتجه نحو فتح أبوابها امام المهاجرين

لاقى عطا أوجرتاس وهو طبيب مناسطنبول ذو شارب كبير استقبالا طيبا عندما وصل الى المانيا هذاالعام في دليل على تحول في المسلك في المانيا مع تقلص عدد السكانوندرة القوى العاملة. ونظرا لنقص الاطباء في المانيا صدرت لاوجرتاس البالغ من العمر25 عاما تأشيرة لتعلم الالمانية خلال شهرين من الطلب الذي قدمه.وقال “مسؤولو الهجرة كانوا يعاملوني بلطف

تطوان قبل شهر رمضان بين عادات التسوق والاقتناء المضاعف للمواد الاستهلاكية والتقيد بالشروط الصحية

تعيش مدينة تطوان، كباقي مدن المغرب، قبل شهر رمضان المبارك استعدادا استثنائيا من قبل كل الشرائح المجتمعية لاستقبال هذا الشهر المبارك، الذي يحمل بعدا دينيا وروحانيا عميقا لدى المجتمع، بالإضافة إلى كونه يشكل شهرا يكثر قبله وخلاله التبضع والتسوق والاقتناء المضاعف للمواد الاستهلاكية. وعلى الرغم من أن هذا الشهر المبارك يصادف هذه السنة فصل الصيف

تزايد قلق المسلمين في فرنسا من معاداة الاسلام

يثير الخطاب المتزايد الحدة حول مكافحة التطرف الاسلامي في الخطابات السياسية ووسائل الاعلام في فرنسا قلقا متزايدا بين المسلمين المدعوين الاحد الى اختيار رئيسا جديدا لمجلسهم في فرنسا. وقد يشوش التنافس بين انصار جامع باريس الكبير الموالي للجزائر ومنظمة تجمع مسلمي فرنسا القريبة من المغرب, عملية تعيين الرئيس الجديد للمجلس الفرنسي للديانة الاسلامية. وعلاوة على

أمةُ إقرأْ لا تقرأُ..الشبابُ يهجُرونَ الكتابَ ويخسِرون أعَزَّ جليسٍ

أصبحتْ مكتباتُنا تتوسَّدُ الأتربةَ، وتلتحِفُ الغبارَ، مهجورةً تحلُمُ بمن يزورُها؛ بسببِ قِلّةِ من يهتمُّ بالكتبِ الموجودةِ بداخلِها ،فالبعضُ يرى أنَّ الانغماسَ في الحياةِ ٍالماديةِ، وانشغالَ الناسِ بأمورِهم المعيشيةِ؛ هو السببُ حيثُ لا يجِدونَ وقتاً كافياً للمطالَعة، والبعضُ يُرجِعُ ذلك إلى طغيانِ وسائلِ الإعلامِ الحديثةِ؛ من الفضائياتِ وظهورِ عالَمِ الإنترنت “القارَّةِ السابعةِ” ،حيث أصبحتْ هذه الأجهزةُ

بعضُهم يشتكي غيابَ الرقابةِ..الأطفالُ المُدخِّنينَ.. براءةٌ تختفي خلفَ الدُّخانِ الأبيض

كثيراً ما نلاحظُ أطفالاً يحملون السجائرَ، في الطرُقاتِ، أو في أماكنَ نائيةٍ بعيدةٍ قدرَ الإمكانِ عن عيونِ الأهل، ينفُثونَ الدخانَ دونَ علمٍ بما وراء السُّمِ الأبيضِ من كوارثَ على حاضرِهم ومستقبلِهم، فهل فقدَ هؤلاءِ رقابةَ الأهلِ؟ وما الأسبابُ وراءَ لجوئهم إلى التدخينِ. في ساحاتٍ خلفَ المدارسِ، أو في حمّاماتِ بعضِها، أو فوقَ سطحِ المنزلِ، أو

الخوف من العصابات يدفعان أطفالا للهجرة لأمريكا

دييجو كانيل اوردونيس عمره 16 عاما فقط عندما أدرك أنه يحتاج الى الهجرة من جواتيمالا بعد وصول أفراد عصابات الى المتجر الذي كان يعمل به للحصول عنوة على المال من رئيسه. لم يظهر رئيسه في مكان العمل في اليوم التالي لكن أفراد العصابة هم الذين ظهروا. طالبوا كانيل اوردونيس بأن يدفع لهم المال وكان ينظر