أرشيف التصنيفات: خارج السرب

ترامب يصف ماكرون بـ”رئيس الوزراء”

ارتكب الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الذي غالبا ما يسخر من أخطاء خصمه الديموقراطي جو بايدن، هفوة السبت بوصفه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بـ”رئيس الوزراء”. وجاءت هفوة ترامب خلال لقاء انتخابي في ولاية ميتشيغان فيما كان يعدد الإنجازات التي تحققت خلال عهده. وكان يتحدث ترامب عن اتفاق التبادل التجاري الحر مع كندا والمكسيك، ثم ذكر اتفاق

هل من المعقول أن يستمر تعدد الأجور والتعويضات وبحجمها المرتفع.. والبلاد في أزمة؟

محمد إنفي يعاني المغرب، كما هو معلوم، مثله مثل باقي دول العالم، من الآثار السلبية لفيروس كورونا المستجد (كوبيد 19). فإلى جانب الآثار الصحية والنفسية، فللجائحة تداعيات اقتصادية واجتماعية خطيرة. فالقطاعات الإنتاجية والخدماتية ببلادنا تأثرت كثيرا، وانعكس ذلك على الوضع الاقتصادي والاجتماعي بشكل كبير (ارتفاع الهشاشة الاجتماعية بفعل ارتفاع البطالة وانحصار مصادر الدخل). وللجائحة تأثير

ضد عقوبة الإعدام ليس باسم الحق في الحياة بل لعدم جدواها في كبح الجريمة

..قراءة في بيان الشبكات المناهضة لعقوبة الإعدام في المغرب حول جريمة اغتصاب وقتل الطفل عدنان محمد إنفي أصدر الائتلاف المغربي من أجل إلغاء عقوبة الإعدام وشبكات ضد عقوبة الإعدام (شبكة البرلمانيات والبرلمانيين، شبكة المحاميات والمحامين وشبكة الصحافيات والصحافيين) بيانا للرأي العام يدينون فيه بقوة جريمة اغتصاب وقتل الطفل عدنان بوشوف، ويعلنون رفضهم لأي استغلال سياسوي

هل الإكراميات أو التعويضات تجزئ عن تطبيق القانون؟

محمد إنفي أوجه هذا السؤال إلى كل الجهات التي هي مُؤتمنة على حماية القانون من الخرق والتجاوز، والجهات التي تضررت من الواقعة التي سأعرض لها في هذا المقال، وكذا الجهات التي تدافع عن حقوق الغير، متى ما مُست حقوق هذا الغير، وإلى كل من يتوق إلى العيش في دولة الحق والقانون. أعتقد أن صيغة العنوان

ما هذه الصفاقة وهذه الوقاحة يا حامي الدين؟

محمد إنفي رغم أنني أعرف أن “البيجيديين” انتهازيون في كل شي (في المآسي وفي الفواجع الاجتماعية والإنسانية وفي غيرها؛ فكل شيء عندهم قابل للاستغلال السياسي)؛ إلا أنني لم أكن أتصور أن تصل الوقاحة والصفاقة إلى الحد الذي وصلت إليه مع الأستاذ الجامعي والقيادي في حزب العدالة والتنمية، عبد العالي حامي الدين. فخلال ندوة تفاعلية عن

أَمُجْتَمِعُون يُرافِقُون هَارُون

*برشلونة : مصطفى منيغ  مجتمعون رفقة شبح هارون، مَنْ في “طُوسْ/مَشْهَد” الايرانية مدفون، التَّارِك في دولة “العباسيين” الأمين والمأمون ، وبينهما كَبَعْدِ بَعْدِ بَعْدِهِمَا على كُرْسي الخِلافة يتطاحنون، إلى زمن اجتماعهم هذا وهم عن تراثه في الحكم غافلون، كأنهم لِحَلْقَةٍ أُخرى مِن سلسلة تاريخ نفس الموضوع بصنعون ، بدل الولاء الجد قديم لجناحَي المَنَادِرة متحالفي

بالجُوع لا يُطَاع المَمْنُوع

*برشلونة : مصطفى منيغ  مِنَ الصَّعْبِ على الإعلامي الإحتفاظ بالحقيقة دون إبلاغها للأخرين ، والأصعب لديه العثور على أنسب وسائل التعبير  ليكون التبليغ مطابقاً لما تفرضه بعض القوانين ، داخل دول لم تتعامل بمبادلة جل المعلومات الصحيحة على نطاق واسع لأسباب تتعلق (كما ترى) بأمنها القومي خِلاف مواطنيها أجمعين، حتى وإن كانت الديموقراطية ركيزتها الأساس في الحكم

بريطانيا تمدد الحجر الشامل حتى فاتح يونيو المقبل على أقل تقدير

أعلن رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، اليوم الأحد، أن الحجر الشامل الذي تم فرضه بسبب فيروس كورونا المستجد سيظل ساريا حتى الأول من يونيو المقبل على أقل تقدير، بينما كشف عن خطط حكومته الحذرة لرفع القيود التي فرضت قبل سبعة أسابيع. وقال جونسون في خطاب تلفزيوني “الوقت غير مناسب لإنهاء الإغلاق هذا الأسبوع”، مشيرا في

دفاعا عن حرمة المؤسسات

محمد إنفي رسالة إلى أولي الأمر وإلى أهل الاختصاص في شأن وزر نازلة التسريب غير المشروع بعد التحية البروتوكولية لكل من يعنيه الأمر، أود أن أثير في هذه الرسالة المفتوحة مسألة الزوبعة التي أحدثها تسريب مذكرة السيد وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان، الأستاذ المصطفى الرميد، خاصة في هذا الظرف الوطني الحساس، المتسم

تحذير بريطاني: أدلة تثبت انتقال “كورونا” بين الأطفال دون أعراض

قالت وزارة الصحة البريطانية،  الجمعة، إن فيروس كورونا (كوفيد 19) ينتقل بين الأطفال بشكل صامت، ودون أن يشعروا به. وأوضحت الوزارة أن الأدلة تثبت انتقال فيروس كورونا بين الأطفال من دون أعراض واضحة، “ما يعتبر أمرا خطيرا” للغاية كونه يسبب نقل العدوى للكبار بشكل كبير. وكان أستاذ علم الفيروسات الجزيئية بجامعة نوتنغهام، جوناثان بول، أكد

لمصلحة من الضجة الإعلامية المفتعلة في زمن تلاحمنا الوطني ضد كورونا؟

محمد إنفي لا يمكن للمواطن المغربي- خاصة الذي لا تستهويه الفرقعات الإعلامية، ولا يغويه استسهال المواقف والأحكام المسبقة، ولا تخدعه المزايدات السياسية وغير السياسية، ولا ينساق وراء العواطف أو مع الموجة؛ وإنما يُحكِّم عقله اعتمادا على الحجية والبرهان والفرضيات المنطقية، قبل أن يصدر حكما أو يساير رأيا – لا يمكن لمن بهذه الصفات (وشخصيا، لا

رسالة إلى كل المخدوعين في الفقيه محمد الفايد

محمد إنفي إلى كل مخدوع ومخدوعة، ولا أنفي أنني كنت منهم، في محمد الفايد، أقدم، بأمانة، هذه الإفادة الخطيرة عن مضمون مقتطف من مقطع فيديو لهذا الأخير، يعرَّي فيه عن وجهه الحقيقي ويكشف المشروع الإيديولوجي الذي يحركه ويؤطر كل ما يزعمه (أو أدركه بالفعل) من علم ومن تخصص ومن خبرة في التغذية والميكروبيولوجي وعلم الفيروسات،

الكعبة المشرفة من عام الفيل إلى عام كورونا أو الطير الأبابيل وكوبيد-19، هل من علاقة؟

محمد إنفي دون الخوض في تفاصيل التاريخ، نشير إلى أن عام الفيل، هو العام الذي حاول فيه أبرهة الحبشي، حاكم اليمن، هدم الكعبة، فسير جيشا عظيما، تتقدمه فيلة ضخمة. ولما اقترب من مكة المكرمة، وجد قطيعا من النوق، فاستولى عليه. وكانت النوق في ملكية سيد قريش، عبد المطلب، جدّ الرسول محمد المولود في نفس العام. خرج

أيها “الْكَلَاخْ” المبين، الدعاء عبادة وليس وصفة لمحاربة الوباء

محمد إنفي رسالتي هذه موجهة إلى كل الظلاميين الذين ينشرون الجهل والجهالة، عن قصد أو عن غير قصد، وإلى كل الدعاة المتزمتين، الجهلة المتعصبين، الذين ينشرون الضلالات باسم الله وباسم رسوله المبعوث رحمة للعالمين، وإلى كل فرد من قطعان أتباع هؤلاء الأغبياء، وإلى كل من يعتقد أن بإمكانه أن ينجو من العدوى بالدعاء، فيستخف بالوقاية

وكر الضباع

محمد حسن الساعدي بينما يقف الشارع العراقي مطالباً بحقوقه ،وتخرج الجماهير مناديةً بحقها بالعيش الحر ، تستعد قوى المخابرات والاجهزة المتربصة بالعراق بحياكة المؤامرات والتآمر عليه ، وتنفيذ مخططات كانت نائمة في أدراج مكاتبها لسنوات طويلة ،حيث انطلقت تظاهرات تشرين 2019 ، ونزلت الناس الى الشارع وتبادل بينهما العنف وسقط الابرياء من الجانبين ومنهم الابرياء

المصالحة الاتحادية، نجحت؟ أم فشلت؟

محمد إنفي كل من يتحدث عن نجاح أو فشل المصالحة، فهو يصدر حكما، صراحة أو ضمنيا، عن مبادرة لا تزال في بدايتها، أو لنقل عن عمل لا يزال في طور الإنجاز؛ وبمعنى آخر، فهو يقوم بعملية تقييم لشيء غير تام. ومن هذا المنطلق، فهو يرتكب خطأ منهجيا وعمليا فادحا، لن تكون استنتاجاته أو نتائجه إلا

رسالة من يخاصم صناديق الاقتراع

..هذا رأيي في الموضوع، ولكم واسع النظر ! محمد إنفي بعد التحية والتقدير لكل شخص له رأي أو موقف، سلبيا كان أو إيجابيا، من المشاركة السياسية، وبالأخص من المشاركة في الانتخابات؛ وبعد التنويه بالمشاركين في الحراك السياسي بكل تجلياته، بغض النظر عن الخندق الذي يصطفون فيه،  أوجه رسالتي هذه، حصريا، إلى كل الممتنعين والعازفين عن المشاركة

معضلة تسول الأطفال والتسول بهم بالمغرب

محمد إنفي ظاهرة التسول في بلادنا أصبحت معضلة اجتماعية حقيقية. فهي لا تزداد إلا استفحالا وانتشارا. والأساليب المستعملة في الاستجداء واستدرار عطف المتصدقين المحتملين، لا تزداد إلا تطورا وتنوعا. والممارسون لهذا “النشاط”، هم من كل الفئات العمرية، ومن الجنسين. وقد زادت الهجرة الأفريقية والأوضاع بسوريا من تعقيد الوضعية، بحيث أصبح الأمر مقلقا حقا بسبب احتلال

مرور غير مرغوب فيه!

زكية حادوش كيف الحال؟ الحمد لله على كل حال… هكذا نحيي بعضنا ونرد التحية هذه الأيام، بين من يعاني من إرهاصات أو تبعات زكام حاد، أو حساسية أو ربو لا يريدان المغادرة (خائفاً في قرارة نفسه أن تكون هذه أعراض إنفلونزا من فصيلة الطيور أو الخنازير)، ومن تنهال عليه الفواتير كالمطر بينما المطر شحيح عندنا،

التعامل النفعي مع مفهوم الحرية الفردية لدى”هبيل” حي الليمون بالربط

محمد إنفي أعترف أن الخرجة الإعلامية الأخيرة للسيد عبد الإله بنكيران حول صور السيدة أمينة ماء العينين بدون حجاب في باريس، قد استفزتني ودفعتني إلى التفاعل معها، بعد أن كان رئيس الحكومة السابق قد خرج من دائرة اهتمامي ولم يعد يعنيني في شيء؛ خاصة وأنني كتبت عنه وعن بهلوانياته الشيء الكثير، حين كان على رأس

عن العقد الجديدة في مجال علم النفس التحليلي

محمد إنفي بداية، لا بد من تقديم الاعتذار لأهل الاختصاص وأستسمحهم على هذا التطفل والتطاول على مجال اختصاصهم. فمجال تخصصي، هو التحليل الأدبي وليس التحليل النفسي. لكن كلمة التحليل، في حد ذاتها، تسمح بمثل هذا الانزياح، لكونها  تتقاسمها جل العلوم والمعارف والمناهج. ولكون تحليل النصوص كمادة دراسية لها مقارباتها المنهجية والمعرفية، مما يجعلها حاضرة في

في شأن الوضع السياسي بالمغرب.. ألسنا في حاجة إلى نوع آخر من الإنصاف والمصالحة ؟

محمد إنفي ما يميز الوضع السياسي الحالي بالمغرب، هو الانحطاط والتردي، بصفة عامة. ويكاد المتتبعون والمهتمون بالشأن السياسي العام أن يجمعوا على هذا الأمر. وقد جاءت الخطب الملكية الأخيرة لتُزكِّي هذا الرأي وتضفي عليه مزيدا من الرسوخ والتكريس والمشروعية؛ وهو ما جعله كثير التداول؛ إذ أصبح الأمر موضع اهتمام الرأي العام بكل اتجاهاته، بما في

“الفار” يفقد المغاربة متعة المونديال !

اسماعيل الحلوتي يسمونها الساحرة المستديرة كما يسمونها “معبودة الجماهير” الرياضية، ويسمونها أيضا الرياضة الأكثر شعبية في العالم. تعددت أسماؤها وأوصافها بين الشعوب، بيد أن هدفها واحد، هو تحقيق الفرجة وإمتاع الجماهير. إنها كرة القدم، اللعبة ذات الانتشار الواسع في بقاع الأرض. إذ تشير إحصائيات الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، المسؤول على تنظيمها وسن قوانينها، إلى

درس المونديال الرائع !

إسماعيل الحلوتي بإقصائه القاسي وغير المتوقع حتى من قبل كبار المتشائمين، منذ مقابلته الثانية من الدور الأول في سباق نهائيات المونديال (روسيا 2018) أمام نظيره البرتغالي بنفس النتيجة التي سجلها عليه المنتخب الإيراني في مبارتهما الأولى بهدف لصفر. وبعد أن انتظر الجمهور المغربي الواسع في مختلف بلدان العالم، أن يختتم المنتخب رحلته في آخر مواجهة

زلة يتيم الفظيعة!

اسماعيل الحلوتي لأن ظروف الانتخابات التشريعية البئيسة من حيث العزوف الواسع وضعف نسبة المشاركة، ساعدت حزب “العدالة والتنمية” ذي المرجعية الإسلامية في احتلال المرتبة الأولى للمرة الثانية، رغم القرارات اللاشعبية التي اتخذها زعيمه السابق ابن كيران، والعودة ثانية إلى قيادة الحكومة برئاسة أمينه العام الجديد سعد الدين العثماني، كان طبيعيا أن تتواصل حلقات مسلسل الطرائف

وزير شؤون “سنطرال دانون” !

      اسماعيل الحلوتي لكثرة ما ظل عبد الإله ابن كيران الأمين العام السابق لحزب “العدالة والتنمية” ، ورئيس الحكومة المقال إثر إخفاقه في تشكيل حكومته الثانية إبان ما سمي ب”البلوكاج الحكومي” الذي دام ستة شهور، مستحوذا على الكلام في التظاهرات والملتقيات الحزبية وأمام وسائل الإعلام، ومهيمنا على المشهد السياسي من خلال خطابه الشعبوي، في مواجهة

المسخرة الناصرية !

اسماعيل الحلوتي في أوج الانتشاء بما حققته ملحمتهم التاريخية غير المسبوقة، من تفاعلات إيجابية ورجة قوية فاجأت الحكومة والأحزاب السياسية والمركزيات النقابية والجمعيات المدنية، وبلغ صداها خارج الوطن في الصحافة الدولية، والمتمثلة في المقاطعة الشعبية العفوية لمنتجات شركات تجارية بعينها، تنديدا بالغلاء الفاحش خلال السنوات الأخيرة. كان المغاربة ينتظرون بشوق كبير أن يبدع “الفنانون” أعمالا

صرخة معاناة أم زلزال شعبي؟ !

اسماعيل الحلوتي إن حملة مقاطعة بعض المنتوجات الاستهلاكية لعلامات تجارية معينة، التي انطلقت شرارتها الأولى في العالم الافتراضي منذ 20 أبريل 2018، لتترجم سريعا على أرض الواقع، ليست مجرد “صرخة معاناة” كما قال سعد الدين العثماني رئيس الحكومة وأمين عام حزب “العدالة والتنمية” يوم 26 ماي 2018 أمام اللجنة الوطنية لحزبه، بل هو “زلزال شعبي”

البكالوريا بين الصيام والغش !

اسماعيل الحلوتي كلما أشرفت السنة الدراسية على نهايتها، ودخل التلاميذ والتلميذات المقبلون على اجتياز الامتحان الوطني لنيل شهادة البكالوريا مرحلة العد العكسي، إلا وتجدد النقاش حول ظاهرة الغش التي تؤرق المضاجع، واستنهضت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي همم وعزائم مصالحها، للشروع في التحضير للاختبارات بدقة وإحكام. إذ منذ أزيد من عقدين وهي تخوض

المقاطعة تفقد الحكومة سبيل الرشد !

اسماعيل الحلوتي تأكيدا على مقولة: “فاقد الشيء لايعطيه”، برهنت الحكومة مرة أخرى على فشلها الذريع في تدبير الأزمات، سواء في حراك الريف أو احتجاجات جرادة وغيرها، وأثبتت للعالم أجمع أنها فقدت سبيل الرشد في حلحلة المشاكل وتذليل الصعاب، ولا تجيد عدا سياسة الهروب إلى الأمام. إذ بعد مرور حوالي ثلاثة أسابيع عن انطلاق حملة مقاطعة

من حسنات حملة المقاطعة..

اسماعيل الحلوتي بصرف النظر عمن يكون خلف حملة مقاطعة منتجات استهلاكية لثلاث شركات كبرى، تهم حليب “سانطرال” ومشتقاته، ماء سيدي علي المعدني ووقود محطات “إفريقيا غاز” وخدماتها، التي انطلقت شرارتها الأولى يوم 20 أبريل 2018، لتنتشر على نطاق واسع داخل الفضاء الأزرق عبر مواقع التواصل الاجدتماعي “فايسبوك” و”الواتساب”، وخارجهما في الشارع والجرائد الورقية والإذاعات والقنوات

أي نموذج تنموي جديد، نريد؟

اسماعيل الحلوتي مباشرة بعد وفاة والده وانتقال مقاليد الحكم إليه، أطلق ملك البلاد محمد السادس نموذجا تنمويا، يحذوه الأمل الكبير في أن يكون انطلاقة فعلية نحو التغيير الأمثل والمستقبل الأفضل، للبلاد والعباد. وبعد انصرام 15 سنة من اعتلائه العرش، أكد في خطاب افتتاح السنة التشريعية يوم 10 أكتوبر 2014، على أن المغرب محسود على مساره

متى كان الرقص بالثانويات فجورا؟ !

اسماعيل الحلوتي في سابقة عجيبة وغريبة، نخشى أن تتلوها خطوات أخرى أكثر غرابة واستفزازا، ما لم يتم التصدي لها بما يلزم من حزم. أقدم أعضاء مكتب جمعية لآباء وأولياء تلاميذ إحدى الثانويات التأهيلية التابعة للمديرية الإقليمية بمدينة برشيد، على تدبيج بيان شديد اللهجة، يستنكر أصحابه فيه ما يعتبرونه “تسيبا” داخل المؤسسة، ويدينون بشدة رئيسها، مطالبين

معركة المقاطعة: لمن تؤول الغلبة؟ !

اسماعيل الحلوتي صحيح أن رياح الربيع العربي مرت بسلام على بلادنا، خلافا لما عرفته بلدان المحيط الإقليمي والدولي من صراعات وتطاحنات أتت على الأخضر واليابس، لكنها لم تحقق للمغاربة ما كانوا يراهنون عليه من نماء ورخاء. إذ لم تخلف وراءها عدا الحسرة وخيبة أمل كبيرة، تبخرت الوعود وتحطمت الآمال على صلابة صخور الواقع العنيد، وتحول

هل ينفخ “الاستقلال” الروح في المعارضة؟ !

اسماعيل الحلوتي في الوقت الذي استبد الوهن بالمعارضة وأفقدها حيويتها، وبعد أن ترحم المغاربة على زمنها الذهبي، الذي كانت تستمد فيه قوتها من الإيمان بالديمقراطية والمبادئ والقيم الأخلاقية وروح المواطنة ونكران الذات، في سبيل تحسين الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والحقوقية ورفعة الوطن… فاجأ الجميع يوم السبت 21 أبريل 2018 قرار المجلس الوطني لحزب الاستقلال، القاضي

من أضعف الأحزاب غيركم؟ !

إسماعيل الحلوتي نعم، ليس ممكنا استكمال صرح الديمقراطية بالبلاد وبناء نموذج تنموي يستجيب لتطلعات العباد، ما لم تكن هناك أحزاب سياسية قوية، مستقلة وذات مصداقية، ولها جرأة المطالبة بالإصلاحات الكبرى الضرورية، مهما كانت الظروف والصعاب. وبمقدورها إعادة الثقة للمواطنين في العمل السياسي والحضور الحزبي، والسهر على تحقيق الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية والمساواة… كما بات يردد

ثروتنا السمكية الضائعة !

اسماعيل الحلوتي تعيش البلدان النامية وضمنها المغرب العديد من المشاكل بمختلف القطاعات العامة، ويكاد صدى بعضها أن يظل مكتوما، وقد لا يصل إلى مسامع الجماهير الواسعة إلا لماما وفي مناسبات جد محدودة، إما أثناء تنامي موجات الاحتجاجات الشعبية أو حدوث مآس مفاجئة من قبيل إصابة أو مصرع محتجين، بفعل التعتيم الممنهج المسلط عليها في الأيام

المرضى عقليا.. وضع مقلق وعبء مؤرق !

اسماعيل الحلوتي لم تعد وحدها قضايا الهدر المدرسي والبطالة والأمن والمخدرات… تستأثر باهتمام الرأي العام، فقد بات مشكل تزايد أعداد المرضى نفسيا وعقليا خلال السنوات الأخيرة، وانتشارهم في الأحياء الهامشية والراقية بمختلف المدن، يقلق راحة الأسر المغربية ويؤرقها. إذ صرنا نصادف يوميا أشخاصا بثياب متسخة وتصرفات غريبة، تثير الرعب. وهم في الواقع مواطنون مغاربة يعانون

شريط العار !

 اسماعيل الحلوتي مرة أخرى اهتزت القلوب واقشعرت الأبدان في كل مكان من جهات المغرب وخارج حدوده، إثر تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي وغيرها، شريط فيديو جديد يوثق لجريمة وحشية قذرة، تتمثل في محاولة اغتصاب تلميذة في ربيعها السابع عشر، من لدن أحد الشباب البالغ من العمر حوالي 22 سنة، دون أن تأخذه وصديقه الذي صور

وسقط القناع عن الريسوني والأتباع !

 إسماعيل الحلواتي مع توالي الأيام على حكم دعاة الإسلام، لم يعد عسيرا على أحد اكتشاف واقع وحقيقة “الإخوان”، في كل من الحزب الإسلامي الأغلبي “العدالة والتنمية” وذراعه الدعوية “حركة التوحيد والإصلاح”، إذ انجلى الغبار عن زيف حروبهم “الأخلاقية” وخطابهم التضليلي، سقط القناع وانكشفت وجوههم البشعة، واتضح للملأ أنهم إنما يسعون إلى التلاعب بالعقول ومحاولة قلب

ما خلفيات تنفير العثماني الشباب من السياسة؟ !

 اسماعيل الحلوتي في لقاء جمعه بعدد من تلاميذ السنة الثانية من سلك البكالوريا، نظم في أوائل أيام شهر مارس بإحدى المجموعات المدرسية الخصوصية بالدار البيضاء، بمناسبة الدورة السابعة لفعاليات الملتقى التوجيهي، ألقى سعد الدين العثماني رئيس الحكومة والأمين العام لحزب “العدالة والتنمية”، كلمة أمام المشاركين المقبلين على اجتياز الامتحان الوطني لنيل شهادة البكالوريا برسم سنة

التوقيت الصيفي والاستياء الشعبي !

اسماعيل الحلوتي مع النسائم الأولى لفصل الربيع من كل عام، يتجدد النقاش حول اعتماد بلادنا التوقيت الصيفي، وترتفع معه حدة الاستياء الشعبي. إذ بمجرد صد ور بلاغ وزارة إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية، معلنا عن إضافة 60 دقيقة إلى التوقيت المحلي ابتداء من الساعة الثانية صباحا من يوم الأحد 25 مارس 2018، حتى انطلقت حملة السخط عارمة

شطحات “حامي بوعشرين” المنفرة!

اسماعيل الحلوتي   في مقال له نشر بتزامن مع اليوم العالمي للمرأة، بأحد المواقع الإلكترونية تحت عنوان سخيف ومقرف: “قضية بوعشرين بين الظلم والغباء”، أراد من خلاله القيادي بالحزب الإسلامي الحاكم “العدالة والتنمية” وعضو مجلس المستشارين بالبرلمان عبد العالي “حامي بوعشرين”، تجسيد القولة التي استهله بها للكاتب البريطاني-الأمريكي كريستوفر هيتشنز: “لا تقف أبدا موقف المتفرج من

على هامش اعتقال بوعشرين: كيف السبيل إلى جعل المواطن يستعيد الثقة في مؤسسات بلادنا؟

محمد إنفي ما دفعني إلى طرح هذا السؤال، هو ما يعتمل اليوم، في وسط الرأي العام الوطني بمختلف مكوناته، من شكوك و ما يوضع من فرضيات ويطلق من تكهنات وما يصدر من أحكام مسبقة (قبل أن ينتهي التحقيق) حول قضية اعتقال مدير نشر يومية “أخبار اليوم”، توفيق بوعشرين. ولو لم يكن معتقلا، فيحسبه البعض تشفيا

وزير العدل الأمريكي ينتقد تجميد الأوامر التنفيذية لترامب

انتقد وزير العدل الأمريكي جيف سيشنز الفرع القضائي بالحكومة الاتحادية بسبب تجميد الكثير من الأوامر التنفيذية للرئيس دونالد ترامب بما في ذلك حظر للسفر وحجب تمويل اتحادي عن المدن التي لا تلتزم بتطبيق قوانين الهجرة والجمارك. وقال الوزير في كلمة ألقاها بجامعة جورج تاون “كل المحاكم تمتلك السلطة للفصل في قضايا وخلافات محددة لكنها لا

مرحى بالمرأة العدل..

اسماعيل الحلوتي قبل تاريخ 22 يناير 2018 لم يكن أشد المتفائلين الحقوقيين المغاربة،  يتوقع حدوث المفاجأة السارة وتحقق الحلم الجميل، الذي طالما انتظرته الجمعيات الحقوقية وخاصة النسائية، التي لم تفتأ تطالب بتمكين المرأة من ولوج خطة العدالة وممارسة مهنة “عدل” إسوة بشقيقها الرجل. حيث صدر بلاغ عن الديوان الملكي يزف بشرى للمواطنين، تتمثل في القرار

وتتوالى مهازل وخروقات البيجيديين !

اسماعيل الحلوتي مرة أخرى يبرهن كبار قياديي الحزب الإسلامي الحاكم “البيجيدي”، على أنهم ماضون في ما نشأوا عليه من تعصب ونصرة للقبيلة عن حق أو باطل، رافعين شعار “انصر أخاك ظالما أو مظلوما” دون أدنى مراعاة للمعنى النبيل والإنساني الذي أراده سيد الخلق محمد عليه الصلاة والسلام لحديثه الشريف، في أن تمنع أخاك من الظلم

إلغاء الفلسفة تعطيل للعقل !

اسماعيل الحلوتي       في ظل سياسات الحكومات المتعاقبة الخائبة، بات المغاربة في السنوات الأخيرة يعيشون جحيما من التوجس والقلق على مستقبل فلذات أكبادهم، ولم يعد أحد يتكهن بما يخفيه قادم الأيام من خيبات مفاجئة، أمام الأزمة الخانقة التي تتخبط فيها منظومة التربية والتكوين، دون أن يجدي في تجاوزها حجم الجهود المبذولة والأموال المنفقة. إذ كلما

الرد المعقول على القائد المعزول !

اسماعيل الحلوتي       باستغراب واندهاش تابع الرأي العام الوطني في مختلف وسائل الاتصال التواصل، ردود الأفعال المتباينة حول تصريحات عبد الإله ابن كيران رئيس الحكومة المعزول والأمين العام السابق للحزب الأغلبي (العدالة والتنمية)، خلال مؤتمر شبيبة الحزب المنعقد بالرباط  في مطلع شهر فبراير 2018، حيث أبى إلا أن يفجر سخطه في من يعتقدهم اغتصبوا منصبي

الوزراء وغياب ثقافة الاستقالة !

اسماعيل الحلوتي       ترد علينا بشكل متسارع أخبار من كافة بقاع العالم عبر مختلف أشكال الاتصال والتواصل الحديثة، ومن بينها تلك التي تتحدث عن استقالات وزراء من هنا وهناك في دول ديمقراطية عريقة، تحترم حكوماتها ذكاء ومطالب شعوبها ويقدر أعضاؤها جسامة المسؤولية الملقاة على عاتقهم. وغالبا ما لا ترقى أسباب تلك الاستقالات إلى مستوى ما

السياسة ليست مهاترات !

إسماعيل الحلوتي       بلغة الملوك الحكماء الذين لا يذخرون جهدا في إسداء النصح والتوجيه الصارم للمسؤولين على تدبير الشأن العام، ورسم معالم الطريق الواجب اتباعها للنهوض بالأوضاع الاقتصادية والاجتماعية، والسهر على تلبية انتظارات الجماهير الشعبية، قال الملك محمد السادس في خطابه بمناسبة الذكرى 18 لاعتلاء العرش: “مما يثير الاستغراب أن من بين المسؤولين من فشل

عندما يعتل ضمير الطبيب !

اسماعيل الحلوتي       كل شعوب اليابسة تقر بأن مهنة الطب ذات قداسة خاصة، وهي من أنبل وأرقى المهن في تاريخ البشرية، تعنى بصحة الإنسان، اعتمادا على تشخيص المرض والإرشاد إلى سبل العلاج والوقاية منه، باستعمال ما يلزم من وسائل علمية وتقنية كفيلة بمعافاة المريض وحفظ سلامته الجسدية والنفسية، سواء بالأدوية أو العمليات الجراحية. ويشترط في

إياكم ومباغتة الفيضان!

اسماعيل الحلوتي       مغاربة كثر يذكرون ولا شك تلك الوصلة الإشهارية، التي استلهم أصحابها فكرتها من المثل الشعبي القائل: “نقطة بنقطة أو قطرة بقطرة يحمل الواد”، لغرض التشجيع على الاذخار البنكي في ذلك الزمن الجميل. إلا أننا هنا لا نقصد منه ما توخته “الوصلة” من إيجابية على مستوى اكتناز المال درهما بدرهم أو الكد والاجتهاد

ومن هي الأسر الميسورة؟ !

اسماعيل الحلوتي يعود الملك محمد السادس مرة أخرى ليعطي المسؤولين عن تدبير الشأن العام ببلادنا درسا بليغا في منهجية الاشتغال، الواجب اتباعها كلما تطلب الأمر معالجة ملفات كبرى واتخاذ قرارات حاسمة، بعيدا عن الارتجال والعشوائية والحلول الترقيعية. فقبل إقرار الترخيص للمرأة بولوج مهنة “عدل”، كلف وزير العدل محمد أوجار في وقت سابق بدراسة الموضوع، مع

… بل أنتم المنكر الحقيقي، سيدي !

اسماعيل الحلوتي       وفق ما عود عليه جمهور متتبعي جلسات البرلمان المتلفزة من مزايدات سياسوية خاوية وحركات بهلوانية حامضة، عاد الوزير المكلف بالشؤون العامة والحكامة المثير للجدل لحسن الداوادي، في تصرف غير مسؤول ودون مراعاة سمعة المؤسسة الدستورية، خلال جلسة الأسئلة الشفوية المنعقدة يوم الثلاثاء 16 يناير 2018 بمجلس النواب حول “دعم السكر”، ليثير زوبعة

العثماني ودوامة التعديل !

اسماعيل الحلوتي       لم يعرف المغرب على مدى عقدين من الزمن أزمات سياسية، كما عرفها بعد ما سمي بالربيع العربي، وكأن لعنة “حركة 20 فبراير” تلاحق الذين تنكروا لأفضالها عليهم. فلم تمض سوى سنة واحدة على أول حكومة يقودها حزب إسلامي “العدالة والتنمية”، برئاسة أمينه العام عبد الإله بنكيران، في ظل دستور جديد منحه صلاحيات

أغنياء الانتخابات..

اسماعيل الحلوتي       العنوان أعلاه مأخوذ عن الملف السياسي الذي أعدته جريدة “الأحداث المغربية”، في عددها رقم 6415 الصادر في نهاية الأسبوع 13/14 يناير 2018، حول برلمانيين ومسؤولين في مناصب عمومية ودستورية، يجمعون بين أكثر من تعويض انتدابي في البرلمان والجماعات الترابية والمجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، تصل مداخيلهم الشهرية من العمل السياسي بين

ماذا أعددتم من مخططات تنموية للسنة الميلادية؟

اسماعيل الحلوتي       قبل بضعة أيام كان للعالم موعد مع رحيل سنة وميلاد أخرى، وهكذا حزمت سنة 2017 حقائبها وانسحبت تاركة عديد الأحداث والوقائع، منها المفرح والسار الذي أبهج الشعوب، ومنها المؤلم والضار الذي أدمى القلوب. واستقبل الناس سنة 2018 في أجواء من التفاؤل، بإقامة حفلات وإحياء سهرات تحت استنفار أمني واسع. حيث أن هناك

هل تفلت اليوسفية من ارتدادات الزلزال؟ !

 اسماعيل الحلوتي       عندما أقدم الملك محمد السادس يوم 24 أكتوبر 2017 على تنفيذ ما وعد به من “زلزال سياسي”، في خطاب 13 أكتوبر 2017 بمناسبة افتتاح الدورة التشريعية الأولى، باتخاذه مجموعة قرارات جريئة لم يشهد لها تاريخ المغرب المستقل مثيلا، تم على إثرها إعفاء ومعاقبة وزراء وموظفين سامين وحرمان وزراء سابقين من تولي أي

في مسار الاتحاد الاشتراكي، نزيف داخلي دائم وهدم ذاتي قائم؛ ومع ذلك..!

محمد إنفي ليس هناك، في المغرب، حزب سياسي عرف، خلال مساره، من الأزمات التنظيمية والسياسية ما عرفه الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية؛ إذ يمكن القول بأن كل محطة من محطاته التنظيمية (المؤتمرات الوطنية)- وحتى في المحطات الوطنية التي تتطلب موقفا أو قرارا سياسيا مثل الاستفتاء على الدستور أو المشاركة في الانتخابات العامة أو المشاركة في تدبير

المشردون وكيكة العثماني ل2018 !

اسماعيل الحلوتي       من المحزن أن يظل مغرب القرن الواحد والعشرين، الذي مضى على استقلاله أزيد من نصف قرن، مع ما حققه من تطور سياسي وتنموي، يشهد تساقط الأرواح البشرية بالجملة، ليس فقط نتيجة ارتفاع معدلات الانتحار والجريمة وحوادث السير، وإنما أيضا بسبب شدة البرد والتدافع على مساعدات غذائية ملغومة والاختناق في مناجم الفحم، جراء

آبار الفحم القاتلة بمدينة جرادة !

اسماعيل الحلوتي       يقر الكثير من المغاربة اليوم بما لحقهم من إحباط وخيبة أمل كبرى، جراء تولي إسلاميي حزب “العدالة والتنمية” مسؤولية تدبير الشأن العام، مستغلين مطالب الحراك الذي قادته “حركة 20 فبراير” خلال عام 2011، إذ ثبت افتقادهم للمؤهلات الضروية في معالجة قضايا وهموم المواطنين، واتضح جليا أنهم لم يكونوا في مستوى كسب رهان

الحرية والمجد للأسيرة الشجاعة “عهد”

اسماعيل الحلوتي لإيمانهاالشديد بعدالة قضية وطنها الجريح فلسطين المحتل منذ عقود طويلة، وبفضل جرأتها واندفاعها الكبيرين في الدفاع عن أراضيه المغتصبة من قبل الكيان الصهيوني المجرم، استطاعت “الشقراء” عهد التميمي ذات السبعة عشر ربيعا، أن تفرض حضورها بقوة في الإعلام الدولي وتحتل الصدارة في قائمة المقاومة الشعبية السلمية. مما جعلها تكسب قلوب ملايين العرب والمسلمين،

تغريم الراجلين والسخط المبين !

اسماعيل الحلوتي       كما هو ديدن الحكومات المتعاقبة ببلادنا، في اللوذ المتواصل بسياسة فرض الأمر الواقع دون تمهيد أو سابق إشعار كلما همت باتخاذ قرار ارتجالي أو تمرير قانون ما، لاسيما إذا كانت هناك صلة للأمر بجيوب المواطنين، والأمثلة على ذلك عديدة ومتنوعة. لأنها تسير على ما يبدو وفق ما ورد في الأثر عن سيدنا

لا لاغتصاب القدس الشريف !

اسماعيل الحلوتي       كما لم يجرؤ أحد من قبله طيلة أزيد من ربع قرن على تنفيذ توصية الكونغرس الأمريكي المطروحة منذ عام 1995 بشأن مدينة القدس، أقدم دونالد ترامب في غضون سنة من توليه رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية، على إمضاء قرار الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل، في خطاب استفزازي ألقاه من البيت الأبيض يوم الأربعاء:

الحقاوي واللهطة القاتلة !

اسماعيل الحلوتي       خلافا لما قال رئيس الحكومة سعد الدين العثماني في تدوينة له نشرت على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “الفيسبوك”، على خلفية فاجعة جماعة سيدي بولعلام بإقليم الصويرة، إثر حادث تدافع شديد خلال عملية توزيع مساعدات غذائية، قامت بها جماعة إحسانية محلية بالسوق الأسبوعي، يوم الأحد 19 نونبر 2017، نجم عنه مصرع 15

Où conduisez-vous le monde, Monsieur Trump?

Monsieur le Président, je me permets, en tant que citoyen marocain, rêvant d’un monde de justice et de paix, de vous adresser cette lettre ouverte pour vous exprimer, d’un côté, ma grande colère et vive fureur à l’égard de votre décision irresponsable et imprudente concernant Jérusalem; d’un autre côté, pour vous faire part de ma grande

عاملات “الموقف” والوضع المجحف !

اسماعيل الحلوتي       في خضم استشراء الفساد بمختلف أشكاله، وغياب تنمية اجتماعية شاملة، متوازنة وعادلة، تضمن العيش الكريم للضعفاء والمهمشين. وفي ظل فشل السياسات العمومية وعجز الحكومات المتعاقبة عن رفع التحديات المطروحة، والقيام بما يلزم من تخطيط محكم وتوجيه ناجع وتوفير مصادر التمويل، ووضع استراتيجية وطنية مندمجة وواضحة لتحقيق الإقلاع الاقتصادي المأمول. كان طبيعيا أن

رفقا بالرجل يا رجل !

اسماعيل الحلوتي       قد يتفهم المرء هجوم امرأة غاضبة على الرجل، ويجد له عدة تبريرات وتفسيرات، من حيث طبيعتها كأنثى وفي ظل ما تعانيه من قهر واستغلال منذ نشأتها وما يفرض عليها من قيم اجتماعية. لكن ما لا يمكن استساغته أن يكون مصدر الهجوم رجلا، وأن يكون هذا الرجل طبيبا ومحللا نفسيا من قيمة الدكتور

محطة أولاد زيان والغزو الإفريقي !

 إسماعيل الحلواتي      يستغرب كثير من البيضاويين مما تعرضت إليه “محطة أولاد زيان”  بعمالة مرس السلطان- الفداء،  من “غزو” إفريقي في غفلة من السلطات أو بإيعاز منها، حيث استوطن مهاجرون أفارقة أحد الملاعب السوسيو رياضية للقرب، المحدثة قبل سنوات قليلة بالجهة المقابلة للباب الرئيسي على بعد بضعة أمتار، والتي تندرج ضمن المشروع التنموي الهام والهادف

من المسؤول عن كارثة سيدي بولعلام؟

            اسماعيل الحلوتي       كثيرة ومتعددة هي المداشر والمناطق النائية والجماعات الترابية، التي لا نعلم بموقعها على مستوى خريطة المغرب إلا عند الانتفاضات الشعبية أو حدوث الكوارث الطبيعية والفواجع البشرية. وتندرج في هذا الإطار الجماعة القروية بسيدي بولعلام التابعة لإقليم الصويرة، التي اهتز الرأي العام الوطني غداة عيد الاستقلال لخبر مصرع 15 شخصا وإصابة آخرين

تجار الدين والاستثمار السياسي في الفقر والهشاشة

محمد إنفي كثيرة هي الأسئلة المحيرة التي تثيرها فاجعة السوق الأسبوعي بسيدي بوعلام بإقليم الصويرة، التي أودت بحياة 15 امرأة (والعدد مرشح للزيادة)، بسبب التدافع الذي حصل خلال عملية توزيع بعض المساعدات الغذائية التي لا تسمن ولا تغني من جوع. فهي، من جهة، مساعدة سنوية، حسب ما هو مكتوب في لافتة الجمعية المشرفة على العملية؛

هل انتهى زمن تسريب المخدرات للسجون؟ !

  اسماعيل الحلوتي حسنا فعلت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، بإصرارها على إغلاق ما ظلت تعتبره منفذا تتسرب منه مختلف الشرور إلى السجون المغربية، عبر إقدامها دون تردد يوم 30 أكتوبر 2017 على إصدار قرار المنع النهائي ل”قفة السجين”، في سياق استراتيجية وطنية تروم إعادة تدبير شؤون المؤسسات السجنية، بعد أن عمدت في مرحلة

من يحفظ كرامة المدرس”ة” ؟

اسماعيل الحلوتي      فظيع ومروع ذاك الشريط/الفضيحة، الذي شاهدته بامتعاض وغضب شديدين واهتزت له مشاعر الرأي العام الوطني، إثر تداوله الواسع في عديد المواقع الإلكترونية وعلى صفحات التواصل الاجتماعي، حيث يوثق بالصورة والصوت لأحد أبشع مظاهر العنف المدرسي، المتجلية في اعتداء إجرامي شنيع على أستاذ من طرف تلميذه داخل حجرة دراسية بإحدى مؤسسات التعليم العمومي

العودة المذلة للتلميذة المطرودة !

اسماعيل الحلوتي  بضغط من الشارع وفعاليات المجتمع المدني وقوة القانون، تعود التلميذة المطرودة ذات 17 ربيعا والمسجلة بقسم السنة الثانية بكالوريا علوم الحياة والأرض، في إحدى المؤسسات التعليمية التابعة للمديرية الإقليمية بمكناس إلى دراستها، وقد كان لطردها من قبل مجلس الانضباط، وقعا سيئا ليس على نفسيتها وأبويها فقط، بل على الرأي العام الوطني الذي تعاطف

نموذج من العته السياسي والغباء الدبلوماسي

محمد إنفي ما فاه به من كلام خطير، في حق المغرب، السيد “عبد القادر مساهل”، وزير الخارجية في حكومة الجارة الشرقية، ينم ليس فقط عن الحقد الدفين الذي يكنه النظام الجزائري للدولة وللشعب المغربيين، بل يكشف أيضا مستوى تفكير القائمين على شؤون الشعب الجزائري والناهبين لثرواته الطبيعية. لن أقف عند ردود الأفعال الشعبية والرسمية ببلادنا

متى يتعافى حكام الجزائر؟

اسماعيل الحلوتي      مرة أخرى يعود حكام قصر المرادية بالجزائر الشقيقة للتكشير عن أنيابهم والكشف عن مدى كراهيتهم وحقدهم تجاه النظام المغربي، من خلال ما صدر عن رئيس دبلوماسيتهم الفاشلة عبد القادر مساهل من هذيان، يقتضي التعجيل بحمله إلى مارستان، مؤكدين من جديد للعالم أجمع أنهم لم يتخلصوا بعد من عقدتهم التاريخية. وأنهم هم من

ما أحوجنا إلى سقراط !!!

محمد إنفي من بين التعاريف التي أتذكَّرها عن الثقافة هي أنها «ما يبقى بعد أن تنسى كل شيء تعلمته في المدرسة». وتصر ذاكرتي، هذه الأيام، على تنشيط هذه العلاقة بين الثقافة والنسيان، من خلال استحضارها، وبشكل ملح وقوي، للنزر اليسير الذي علق بها من دروس الفلسفة بقسم البكالوريا للسنة الدراسية 1968-1969؛ وذلك، كلما استوقفني تحليل

إلا الأستاذ يا حصاد !

اسماعيل الحلوتي      من جملة ما تضع حكومات العالم المتحضر في قلب اهتماماتها، العناية بالأستاذ ماديا ومعنويا، لأداء مهامه على الوجه المطلوب. غير أن حكوماتنا المتعاقبة مازالت لم تدرك بعد قيمة هذا “الرسول”، وتأبى إلا أن تسقط فشل سياساتها عليه، حيث لم يعد المسؤولون في السنوات الأخيرة يتوانون عن اتهامه بكل الموبقات…      فوزير التربية

معاشات البرلمانيين والإفلاس المبين !

    إسماعيل الحلوتي  منذ زمن ليس باليسير وحناجر المغاربة تكاد تنفجر من فرط الاحتجاج لإلغاء معاشات البرلمانيين، التي يرونها ريعا سياسيا يستنزف مالية الدولة. إذ ما عدا قلة من البرلمانيين تفاعلت إيجابيا مع هذا المطلب الشعبي، استمر الكثيرون منهم متمسكين بها، باعتبارها مكسبا مشروعا لا يمكن التنازل عنه، إلى أن طفا على السطح خبر توقيفها،

من أجل شيخوخة أفضل..

اسماعيل الحلوتي      في رحلة العمر الطويلة، يمر الإنسان بعدة مراحل مختلفة، من حيث طبيعتها ومتطلباتها ومشاكلها… وتعتبر الطفولة والشيخوخة المرحلتين الأكثر اتساما بالهشاشة والأحوج إلى العناية. وإذا كانت الطفولة تحظى باهتمام واسع وتشكل بداية الحياة، فإن الشيخوخة تمثل آخر أطوارها، وتقابل بنوع من التهميش والجفاء، حتى من لدن أفراد الأسرة.      ورغم أن الأمم المتحدة

من وحي الحلقة الأخيرة من برنامج “ضيف الأولى”

استضاف “محمد تيجيني”، يوم الثلاثاء 3 أكتوبر 2017،  الدكتور” طارق اتلاتي”، رئيس المركز المغربي للأبحاث الإستراتيجية، في إطار برنامج  “ضيف الأولى” النصف شهري الذي تبثه، بشكل مباشر، القناة التليفزيونية المغربية الأولى. وقد أوحت لي هذه الحلقة ببعض الملاحظات، أود أن أشاركها مع القارئ، دون أية رغبة لا في تقييم أداء الضيف ولا أداء الصحفي؛ كما أنه

متى تنفرج أزمة الريف؟

اسماعيل الحلوتي   مضى أزيد من ثلاثة شهور عن انعقاد المجلس الوزاري برئاسة الملك يوم 25 يونيو 2017 بالبيضاء، الذي عبر فيه عن استيائه من عدم تنفيذ مشاريع البرنامج التنموي الكبير “الحسيمة منارة المتوسط”، وأصدر خلاله تعليمات صارمة لوزيري الداخلية والمالية عبد الوافي لفتيت ومحمد بوسعيد، قصد قيام مفتشيتيهما العامتين بما يلزم من أبحاث وتحريات،

في ربط المسؤولية بالمحاسبة

محمد إنفي لقد أصبح ربط المسؤولية بالمحاسبة أحد أهم المبادئ الدستورية العامة ببلادنا؛ إذ نصت النسخة الجديدة من الدستور المغربي (يوليوز 2011)، في الفقرة الثانية من الفصل الأول منه، على مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة. وقد بات لهذه العبارة، بعد نشر الوثيقة الدستورية، حضور ملحوظ وجاذبية خاصة في بعض الخطاب السياسي؛ لكن دون أن نلحظ أي

لماذا ينتحر المغاربة؟ !

اسماعيل الحلوتي      لم يعد يمر علينا أسبوع دون أن تطالعنا وسائل الإعلام بأخبار عن حالات انتحار أشخاص من الجنسين ومختلف الأعمار، كما لم يعد الأمر يقتصر على المدن الكبرى وحسب، حيث يكثر الضغط الاجتماعي والاضطراب النفسي، بل امتد ليشمل كافة المدن والقرى. وبات الانتحار في السنوات الأخيرة ظاهرة اجتماعية مفجعة ومروعة. وزاد من مخاوفنا

ابن كيران ولوعة الخسران

كان لحدث إقالة ابن كيران الأمين العام لحزب “العدالة والتنمية” من مهمة تشكيل حكومة ما بعد تشريعيات السابع أكتوبر 2016، إثر تعثر مشاوراته مع أمناء أحزاب الائتلاف الحكومي السابق، خاصة رئيس “التجمع الوطني للأحرار” عزيز أخنوش، وتعيين رئيس المجلس الوطني سعد الدين العثماني خلفا له، وقع سيء على نفسيته وانهيار معنوياته، وامتد أثر ذلك إلى

لعنة الفساد وتخريب البلاد !

    اسماعيل الحلوتي      لأن الفساد آفة اجتماعية خطيرة، تضرب في العمق أي مجهود تنموي وتنعكس سلبا على الاقتصاد الوطني وعيش المواطن، ولأن إسقاطه أضحى مطلبا شعبيا ملحا، فقد جعلت الأحزاب السياسية من مكافحته شعارا انتخابويا، ترفعه كلما حل موسم الاستحقاقات الانتخابية، لدغدغة عواطف الناخبين طمعا في أصواتهم، وتخصه الحكومات المتعاقبة باهتمام في برامجها، دون أن

مغرب الاستثناء أم الاستغباء؟ !

 اسماعيل الحلوتي      بات وصف المغرب ببلد الاستثناء منتشرا بين المغاربة، ليس لأنه خرج سالما مما سمي بثورات الربيع العربي، وينعم بالاستقرار في محيط إقليمي مضطرب، وإنما لأنه يتميز بأشياء ذات طابع مغربي صرف. ففيه وحده يمكن إقامة الدنيا دون إقعادها عن مجرد عمل بسيط كصرف أجور الموظفين والمتقاعدين قبل أوانها، بدعوى تيسير مأموريتهم مثلا

شبابنا بين مخاطر الفراغ والمهلوسات..

اسماعيل الحلوتي      في سائر البلدان الديمقراطية العريقة، توجه الحكومات بشتى ألوانها السياسية عناية خاصة بالشباب، إيمانا منها بما لهذه الفئة من أدوار طلائعية في تنمية المجتمعات، باعتبارها مفتاح الأمل في المستقبل، وسر نهضة الأمم والركيزة الأساس في بناء مجدها وحضارتها. ومن بين مميزات المغرب، أنه إلى جانب ما حباه الله به من ثروات طبيعية،

فتح بحث قضائي في مواجهة شرطي «سكران» بمقر المداومة بتيزنيت

 فتحت فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن تيزنيت، صباح اليوم الأحد، بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة في مواجهة موظف أمن برتبة مقدم شرطة، تم توقيفه في حالة سكر بمقر مداومة دائرة الشرطة بنفس المدينة. وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن المشتبه فيه، الذي كان خارج أوقات عمله الرسمية، حضر بزي مدني إلى مقر

ماذا بعد منحة التكوين المهني؟

اسماعيل الحلوتي      قد يحسب لحكومة العثماني سداسية الأركان، انها استطاعت في شهرها الرابع القيام بما لم تفلح فيه سابقتها، إثر مصادقتها يوم 20 يوليوز 2017 على مشروع المرسوم رقم: 2.17.408، المتعلق بصرف منح دراسية لفائدة متدربي مؤسسات التكوين المهني الحاصلين على شهادة البكالوريا، على غرار الطلبة الممنوحين بالجامعات، وهو ما سيجعل آلاف المتدربات والمتدربين

بنعبد القادر والقرار الجائر !

اسماعيل الحلوتي كما هو ديدن عديد الوزراء المتعاقبين على تدبير الشأن العام في إطلاق الكلام على عواهنه دون كوابح، وعدم التردد في إسقاط إخفاقاتهم وتفجير أحقادهم على الآخرين، لاسيما أثناء الرد على الأسئلة في الجلسات العامة بالبرلمان، وعند الإدلاء بآرائهم لوسائل الإعلام، حول مشاكل قطاعاتهم أو غيرها من القضايا التي تشغل بال الرأي العام الوطني.

حصاد والتوقيت المستفز !

اسماعيل الحلوتي      قبل إسدال الستار على الموسم الدراسي، وقف المغاربة عامة والمهتمون بالشأن التعليمي خاصة، يتفرجون على محمد حصاد، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، وهو يخوض سباقا محموما مع الزمن في محاولة إسقاط المدرسة العمومية بالضربة القاضية. حيث أنه منذ توليه المسؤولية، وهو يسدد لها الضربات الموجعة عبر قراراته المفاجئة

بين المسؤولية والخيانة..

 اسماعيل الحلوتي سيظل تاريخ 29 يوليوز 2017 منقوشا في ذاكرة المغاربة، لما عرفه من سابقة في عهد الملك محمد السادس، تتجلى في تقديم خطاب العرش بيوم واحد قبل حلول موعد الذكرى الثامنة عشرة على توليه زمام الحكم. وزاد من حرارة هذا الحدث، أن الشارع المغربي كان يترقب بلهفة هذه المناسبة السنوية، التي تتجدد فيها روابط

حصاد ومساحيق التغيير

اسماعيل الحلوتي طالما تساءل المغاربة بحرقة شديدة عن سر تقلب شخصيات بعينها في مناصب وزارية بالحكومات المتعاقبة الفاشلة، وكأن المغرب لم ينجب سواهم. ويبقى الأوفر حظا في السنوات الأخيرة، خريج مدرسة البوليتيكنيك بالعاصمة الفرنسية المهندس محمد حصاد، الذي شغل على التوالي منصب وزير الأشغال العمومية والتكوين المهني وتكوين الأطر (1993 – 1995)، فوزير الداخلية (2013-2016

أنا الأقصى..

اسماعيل الحلوتي      على بعد حوالي عامين ونيف من الآن، تعرضت المجلة الفرنسية “شارلي إيبدو” المثيرة للجدل، المعروفة دوليا بالسخرية والاستهزاء بالديانات والمعتقدات، الشهيرة في فرنسا بزرع ثقافة الإسلاموفوبيا والحقد والعنصرية وتغذية الكراهية وإقصاء الآخر، إلى عملية إرهابية دنيئة، أسفرت عن مصرع 12 شخصا من رسامين وفنانين… اهتز العالم لهول الفاجعة مستنكرا ومنددا بالاعتداء الإجرامي

قانون العرائض والشروط التعجيزية !

اسماعيل الحلوتي      يتضح من خلال بعض المؤشرات الأولى، أن حكومة سعد الدين العثماني رئيس المجلس الوطني لحزب “العدالة والتنمية” لن تكون أحسن حالا من سابقتها، التي تركت لها إرثا اجتماعيا واقتصاديا ثقيلا، تأتي في مقدمته أزمة منطقة الريف المتواصلة لأزيد من ثمانية شهور، دون أن تظهر أدنى بوادر للحلحلة قريبا، مما جعل رقعة الانتقادات

الوردي وهراء الدواء !

اسماعيل الحلوتي      أن يعاد تعيين وزير لولاية ثانية على التوالي بنفس الوزارة، قد لا يجد له الكثيرون من تبرير عدا أنه أبان عن مؤهلات عالية، وأحسن تدبير شؤون القطاع المسند إليه بما يلزم من صرامة وحزم… غير أن هذا ما لا نراه ينطبق على وزير الصحة، الحسين الوردي عضو الديوان السياسي بحزب التقدم والاشتراكية

ما موقف حصاد من التشهير بالراسبين؟ !

اسماعيل الحلوتي      يجبرنا مرة أخرى تهور بعض المحسوبين على قطاع التعليم ببلادنا، ممن يعوزهم بعد النظر في أداء رسالتهم التربوية النبيلة بحس وطني صادق وروح المسؤولية، على العودة للحديث عما يلقاه تلامذة التعليم الأساسي من سوء معاملة، وما يتعرضون إليه من تجريح وتشهير، ينعكس سلبا على نفسيتهم ومسارهم الدراسي…      ذلك أنه لم يعد

آهٍ من هذه الحسيمة التي عطلت تفكيري !!!

محمد إنفي أعترف أنني عجزت عن الكتابة عن احتجاجات الحسيمة، أو ما تسميه الصحافة (أو بعض الصحافة، على الأقل) المرئية والمسموعة، الورقية والإليكترونية، “حراك الريف”. فكلما هممت أن أخوض في الموضوع، إلا ووجدت نفسي مُحاصرا بأسئلة، يستعصي الجواب عليها بيقين واطمئنان؛ ذلك أن كل محاولة للجواب يتشابك فيها(وبشكل تلقائي ومتزامن؛ وكأن الأمر يتعلق بتداعي الأفكار)الذاتي