أرشيف التصنيفات: خارج السرب

استقالة جميع وزراء اليمين المتطرف في النمسا

اعلن حزب الحرية النمسوي اليميني المتطرف الاثنين استقالة جميع وزرائه من الحكومة التي شكلت في كانون الاول/ديسمبر 2017 مع المحافظين بزعامة المستشار سيباستيان كورتز، وذلك بعد إقالة وزير الداخلية هيربرت كيكل في وقت سابق إثر فضيحة مدوية طاولت حزب الحرية. وكان وزير النقل نوبرت هوفر الذي بات رئيسا جديدا لحزب الحرية، ربط استمرار مشاركة حزبه

مسلمو سريلانكا يصلون في مساجد تعرضت للتخريب

أدت الأقلية المسلمة في سريلانكا صلاة الجمعة فيما انتشر جنود مدججون بالسلاح عند جميع المساجد لحراستها بما فيها تلك التي تعرضت لأعمال تخريب واسعة في اعمال شغب أعقبت الاعتداءات الإرهابية التي استهدفت كنائس وفنادق في البلاد. وأكدت الشرطة أن الاجراءات الأمنية ستبقى مشددة خلال اليومين المقبلين حيث سيجري مهرجان للبوذيين. كما ستصادف الذكرى العاشرة لإنهاء

انحسار حركة “السترات الصفراء” يتأكد في السبت ال26

بعدما اقترب عمر حركتهم من ستة أشهر، لم ينجح محتجو “السترات الصفراء” في فرنسا في استنهاض حركتهم في السبت السادس والعشرين لتظاهراتهم. وأفادت وزارة الداخلية ان عدد المتظاهرين بلغ 18 الفا و600 في فرنسا بينهم 1200 في باريس، في تعبئة هي الأضعف منذ بدء الحراك في 17نوفمبر. لكن المحتجين أحصوا في المقابل نحو 37 الفا

في المسألة التعليمية، ازدواجية المواقف تشكك في هوية ووطنية أصحابها !!!

محمد إنفي يقال: “التعليم في الصغر كالنقش على الحجر”. وتلخص هذه الجملة أهمية التعلم في سن مبكرة. ويتم التعليم والتعلم، كما هو معلوم، بواسطة لغة معيارية. واللغة المعيارية ليست هي لغة الأم التي ينحصر دورها في التواصل اليومي. يمكن الاستعانة بهذه اللغة في التفسير والتوضيح، خاصة في السنوات الأولى، لتحصل الفائدة، لكنها لن تنوب عن

رسالة من يخاصم صناديق الاقتراع

..هذا رأيي في الموضوع، ولكم واسع النظر ! محمد إنفي بعد التحية والتقدير لكل شخص له رأي أو موقف، سلبيا كان أو إيجابيا، من المشاركة السياسية، وبالأخص من المشاركة في الانتخابات؛ وبعد التنويه بالمشاركين في الحراك السياسي بكل تجلياته، بغض النظر عن الخندق الذي يصطفون فيه،  أوجه رسالتي هذه، حصريا، إلى كل الممتنعين والعازفين عن المشاركة

معضلة تسول الأطفال والتسول بهم بالمغرب

محمد إنفي ظاهرة التسول في بلادنا أصبحت معضلة اجتماعية حقيقية. فهي لا تزداد إلا استفحالا وانتشارا. والأساليب المستعملة في الاستجداء واستدرار عطف المتصدقين المحتملين، لا تزداد إلا تطورا وتنوعا. والممارسون لهذا “النشاط”، هم من كل الفئات العمرية، ومن الجنسين. وقد زادت الهجرة الأفريقية والأوضاع بسوريا من تعقيد الوضعية، بحيث أصبح الأمر مقلقا حقا بسبب احتلال

مرور غير مرغوب فيه!

زكية حادوش كيف الحال؟ الحمد لله على كل حال… هكذا نحيي بعضنا ونرد التحية هذه الأيام، بين من يعاني من إرهاصات أو تبعات زكام حاد، أو حساسية أو ربو لا يريدان المغادرة (خائفاً في قرارة نفسه أن تكون هذه أعراض إنفلونزا من فصيلة الطيور أو الخنازير)، ومن تنهال عليه الفواتير كالمطر بينما المطر شحيح عندنا،