هذه أبرز عناوين الصحف الأسبوعية

في ما يلي أبرز عناوين الصحف الأسبوعية ..

* لوبسيرفاتور المغرب وإفريقيا:

• 2021 ستكون سنة حاسمة. لمواجهة تداعيات الأزمة الصحية على الاقتصاد الوطني، قامت الحكومة بترجمة وتفعيل التوجيهات الملكية السامية الواردة في خطاب العرش الأخير، وذلك من خلال وضع ميثاق الإنعاش الاقتصادي والشغل، من أجل إعطاء دفعة قوية للاقتصاد، من خلال مجموعة من الأهداف الرئيسية المشتركة بين جميع القطاعات، مثل إنعاش الديناميات الاقتصادية وحماية وتعزيز فرص الشغل. وهكذا تنص خطة الإنعاش الاقتصادي على ضخ 120 مليار درهم في الاقتصاد الوطني، كما أعلن صاحب الجلالة الملك محمد السادس في خطابه. هذا الجهد المالي سيمكن من مواكبة المقاولات، خاصة الصغيرة جدا والصغرى والمتوسطة. والهدف هو حماية مناصب الشغل وتسوية أوضاع العمال لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، بالإضافة إلى إنشاء صندوق الاستثمار الاستراتيجي، الذي سيعطي الأولوية للقطاعات الصناعية الموجهة نحو التصدير والفلاحة والعقارات والسياحة، وكذا المشاريع الاستثمارية في القطاعات الاستراتيجية الواعدة.

• إصلاح المراكز الجهوية للاستثمار: هناك الكثير من العمل الذي يتعين القيام به. منذ دخول قانون إصلاح المراكز الجهوية للاستثمار حيز التنفيذ، تم اتخاذ خطوات مهمة. وقد بدأ التنفيذ خلال العام الماضي بإنشاء لجان جهوية موحدة للاستثمار وتعيين مديري المراكز وأعضاء اللجان الجهوية. النتائج: تقليص زمن معالجة ملفات الاستثمار لتصل إلى متوسط 29 يوما سنة 2020 مقابل أكثر من 100 يوم في السنوات السابقة، وإنشاء منصة تقدم مجموعة من الخدمات من أجل إطلاق مشروع ومتابعة تقدمه والولوج إلى المعلومات الضرورية حول الإجراءات والحوافز المتعلقة بالاستثمار والولوج إلى التصاريح والتراخيص الإدارية. وبالنسبة لعام 2021، لا يزال هناك الكثير من العمل الذي يتعين القيام به في سياق إصلاح المراكز الجهوية للاستثمار بهدف منحها الصلاحيات اللازمة لأداء دورها في مجال تعزيز الانعاش الاقتصادي.

* لوروبورتير:

• تسليم الجرعات الأولى من لقاح “سينوفارم”. أخيرا، وصلت أولى شحنات اللقاحات المضادة لفيروس كوفيد 19 إلى المغرب. وأكدت مصادر مطلعة للصحيفة أن الجرعات التي حضرتها مجموعة “سينوفارم” تم تسليمها إلى المغرب يوم الثلاثاء 5 يناير. وستصل شحنات أخرى عبر رحلات أخرى لتصل إلى عدد الجرعات، التي نصت عليها الاتفاقية المبرمة مع هذه المجموعة الصينية، تضيف المصادر ذاتها، دون إعطاء تفاصيل حول الكميات الدقيقة للجرعات التي تلقتها المملكة. يشار إلى أن الحكومة أعلنت أنها طلبت 65 مليون جرعة من لقاح “سينوفارم” الصيني ولقاح “أسترازينيكا” البريطاني. ووفقا لمهنيي الصحة، يجب ألا تبدأ حملة التطعيم حتى وصول جميع اللقاحات.

• الأولمبياد العربية في الرياضيات.. المغرب يحتل الرتبة الثانية. أفادت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بأن المنتخب الوطني المغربي احتل الرتبة الثانية خلال الدورة الثانية للأولمبياد العربية في الرياضيات، المنظمة عن بعد يومي 25 و26 دجنبر الجاري بالقاهرة، وذلك بعد حصوله على ميدالية ذهبية وفضيتين وبرونزية. وأوضحت الوزارة، في بلاغ، أن المملكة كانت ممثلة خلال هذه الدورة، المنظمة تحت إشراف المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم واللجنة التنظيمية المحلية بالقاهرة بمشاركة عشر دول عربية، بفريق ضم تلميذة وثلاثة تلاميذ الأوائل في المسار المؤه ل لاجتياز الأولمبياد الوطنية في الرياضيات 2021. وبحسب المصدر ذاته، فقد تمكنت ممثلة الأكاديمية الجهوية لجهة بني ملال خنيفرة، التلميذة آية أكرجوط، من إحراز الميدالية الذهبية، كما تمكن التلميذان معاذ المعتصم عن الأكاديمية الجهوية لجهة طنجة تطوان الحسيمة ومحمد أيوب مبطول عن أكاديمية جهة فاس -مكناس، من إحراز الميداليتين الفضيتين، فيما عادت الميدالية البرونزية للتلميذ أيمن مطيع، ممثلا للأكاديمية الجهوية لجهة الرباط سلا القنيطرة.

* شالانج:

• كوفيد-19 والرقمنة: تسريع وتحديات جديدة. تم تعزيز العمل عن بعد والتعليم الإلكتروني والتجارة الإلكترونية والخدمات العمومية عبر الأنترنت خلال سنة 2020. وبالتالي، فإن الوباء لم تكن له فقط آثار سلبية، بالنظر إلى عدد من حالات الإصابة والوفيات، وإنما كشف عن الحاجة الملحة للتحول الرقمي. فالتباعد الاجتماعي الذي تفرضه الحماية الصحية يمكن التغلب عليه من خلال تقوية الروابط الافتراضية دون إفراغ العلاقات الاجتماعية من جوهرها الإنساني. في المغرب، لم نصل بعد إلى وضعية مكننة الحياة الاجتماعية بشكل كبير. فالفاعلون في النظام الرقمي بصدد وضع “ميثاق المغرب الرقمي” الذي يتوافق تماما مع المبادئ التوجيهية للحكومة. وتعتبر رقمنة عمليات الدولة أولوية في المحور المتعلق بالخدمات المقدمة للمواطنين والمقاولات، وكذلك داخل الدولة نفسها.

• صناعة تقليدية: استراتيجية جديدة 2021-2030 للقطاع. من المقرر أن ترى المنطقة الصناعية الجديدة المخصصة لقطاع الأحذية، التي أعلن عنها في 2017، النور هذا العام. وهكذا، من المقرر تشغيل هذه المنطقة، التي تسمى “كازا سيتي شوز” والواقعة بالدار البيضاء من قبل مهنيين خلال الأشهر المقبلة. وستحتضن هذه المنطقة، التي تمتد على مساحة تقدر بـ10 هكتارات ومجهزة بالكامل، المقاولات الصغرى والمتوسطة المتخصصة في صناعة الجلد (الأحذية، والسلع الجلدية والملابس الجلدية). وستمكن من خلق 5000 فرصة شغل. كما تم إيداع حوالي 50 مشروعا لدى الفدرالية المغربية للصناعات الجلدية. ويراهن المهنيون على هذه المنطقة من أجل هيكلة وضخ دينامية في هذا الفرع الذي ينتسب إلى قطاع صناعة الجلد. ويتعلق الأمر، بالنسبة إليهم، بتوليد 7.5 مليار كرقم معاملات، وقيمة مضافة إضافية بقيمة 2.7 مليار، بدلا من 1.1 مليار.

* تيل كيل:

• تقاعد البرلمانيين: تصفية واحدة وتعويضان مختلفان؟ في 21 دجنبر 2020، صوتت لجنة المالية بمجلس النواب بالإجماع على مقترح قانون يتعلق بإلغاء وتصفية نظام معاشاتهم. قرار أنهى الجدل المستمر منذ عام 2017، عقب ذلك جاء دور غرفة المستشارين للنظر في تصفية صندوقها. النص الذي اعتمدته لجنة المالية بالغرفة الثانية في 4 يناير 2021، أثار الجدل في وسائل الإعلام وعلى شبكات التواصل الاجتماعي، فالصيغة التي اعتمدها المستشارون تختلف عن تلك الخاصة بالنواب. وبالنسبة لكل شهر مساهمة، أي 2900 درهم، تساهم الدولة أيضا ب 2900 درهم. وإذا كان أعضاء مجلس النواب قد قرروا استرداد المبلغ الذي دفعوه فقط، فإن أعضاء مجلس المستشارين يرغبون في استرداد المبلغ الإجمالي، أي مستحقاتهم بالإضافة إلى مساهمات الدولة. وهكذا، سيحصل المستشار، بالنسبة لولاية من ست سنوات، على تعويض قدره 417.600 درهم (208.800 مساهماته، و208.800 مساهمة الدولة).

• “فوربون” شريك صيني جديد للمكتب الشريف للفوسفاط. أعلنت كل من مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط، والمجموعة الصينية Hubei Forbon Technology ، عن توقيع اتفاق من أجل خلق مشروع مشترك في مجال البحث والتطوير بهدف تطوير حلول أسمدة من الجيل الجديد والفلاحة الذكية “سمارت أغريكولتور”. وأوضح بلاغ مشترك أن هذا المشروع المشترك الذي ستكون حصصه المشتركة بالتساوي (50 بالمئة) بين المجموعتين، ويعمل في مجال البحث والتطوير ، يهدف إلى تطوير أجيال جديدة من الأسمدة، وكذا النهوض ب “سمارت أغريكولتور”. وأبرز المصدر ذاته، أن هذا المشروع الذي يقع في منطقة “إيست لايك” الخاصة بتطوير التكنولوجيات الحديثة بووهان الصينية، سيستفيد من امتياز الولوج إلى نظم الابتكار الصينية، والتي تعد اليوم أحد أكثر الأنظمة حيوية في مجال البحث والتطوير المرتبط بالقطاع الفلاحي.

* فينونس نيوز إيبدو:

• عقارات: رؤية غير واضحة نسبيا خلال سنة 2021. على غرار العديد من القطاعات، تضررت العقارات بشدة جراء الأزمة الصحية والاقتصادية خلال سنة 2020. فخلال فترة الحجر الصحي، انخفض عدد المعاملات (جميع القطاعات) بشكل ملحوظ. وشهدت فترة ما بعد رفع الحجر الصحي انتعاشا نسبيا، لكنه يظل غير كاف لتعويض التأخير المسجل. وعندما سئل المتخصصون في هذا المجال عن هذا الأمر، لم يخفوا شكوكهم، معتقدين أنه لا توجد رؤية واضحة، وأن التعافي غير مرجح على الأقل في النصف الأول من العام. وفي هذا السياق، أكد إدريس أفينا، الخبير العقاري، وأستاذ جامعي، أنه ” قبل كوفيد -19، كانت العقارات في أزمة بالفعل. لقد أدى الوباء فقط إلى تفاقم تباطؤ النشاط. وبالنسبة لعام 2021، لا ينبغي عقد آمال كبيرة، خاصة وأن الإجراءات التي أعلنتها السلطة الوصية وتلك الخاصة بقانون المالية لعام 2021 ليست مهمة أو مبتكرة بما يكفي لإعطاء دفعة جديدة للقطاع. إذا كان هناك تعاف، فلن يتحقق إلا مع متم سنة 2021 أو 2022 “.

• المغرب: توقع تسجيل نمو بنسبة 0,5 في المئة في الفصل الأول من سنة 2021. أفادت المندوبية السامية للتخطيط، بأن الاقتصاد الوطني يتوقع أن يشهد نموا يناهز 0,5 في المئة، خلال الفصل الأول من سنة 2021. وأوضحت المندوبية، في موجز الظرفية الاقتصادية خلال الفصل الرابع من 2020 وتوقعات الفصل الأول من 2021، أنه “على العموم، وباعتبار انخفاض القيمة المضافة غير الفلاحية بنسبة تقدر ب 0,5 في المئة، يتوقع أن يشهد الاقتصاد الوطني ارتفاعا يناهز 0,5 في المئة خلال الفصل الأول من 2021، وذلك بعد أربعة فصول من الانخفاض على التوالي”. وأضافت أنه يرجح أن يشهد النمو الاقتصادي بعض التسارع في وتيرته خلال الفصول المقبلة، مستفيدا من تأثير تقويم أثر الأساس المتعلق بانكماش النشاط الاقتصادي خلال فترة الحجر. ومن المنتظر أن تعرف الأنشطة غير الفلاحية انتعاشا طفيفا مقارنة مع الفصل السابق لتتراجع وتيرة انخفاضها الى 0,5- في المئة، خلال الفصل الأول من 2021.

* لوتون:

• (أفيتو) تطلق منصة مخصصة لبيع السيارات الجديدة. أعلنت (أفيتو)، البوابة المتخصصة في بيع وشراء السيارات المستعملة، عن إطلاق مؤخرا منصة مخصصة لبيع السيارات الجديدة. وسيمكن هذا الفضاء الجديد من ربط وكلاء السيارات التابعين لأكثر من 50 علامة تجارية والذين يعرضون أكثر من 500 طراز، بالزبناء المحتملين من أجل تقديم أفضل العروض في السوق. ويروم إطلاق هذه المنصة تحسين خدمات (أفيتو) والاهتمام بمستخدميها من خلال تزويدهم بتجربة بحث مثالية مع محتوى محدث باستمرار. كما تمكن من تقييم النسخ المختلفة للسيارات حسب الطراز ومقارنة الأسعار من أجل الحصول على أفضل الصفقات في السوق، وكذا تلبية الطلب المتزايد الذي يعرفه سوق السيارات، من خلال عرض مجموعة واسعة من السيارات الجديدة والمستعملة لمستخدميها.

• الشركة الوطنية للطرق السيارة توافق على عقد تمويل بنك الاستثمار الأوروبي لقرض بقيمة تبلغ حوالي 900 مليون درهم. وافق مجلس إدارة الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب على عقد تمويل بنك الاستثمار الأوروبي لقرض بقيمة 85 مليون أورو. وأوضحت الشركة، في بلاغ صدر عقب اجتماع عقده مؤخرا مجلس إدارتها برئاسة عبد القادر عمارة، وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، أن “مجلس الإدارة وافق على عقد تمويل بنك الاستثمار الأوروبي لقرض بقيمة 85 مليون أورو، أي ما يعادل 893 مليون درهم، ولأول مرة بدون ضمان من طرف الدولة، وهو أكبر دليل على ثقة الشركاء الماليين في الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب”. وأضاف المصدر ذاته أن المجلس وافق أيضا على ميزانية الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب لسنة 2021، مبرزا في هذا السياق الخطوط الرئيسية المتمثلة في رقم معاملات بـ 3.025 مليون درهم مع زيادة في حركة المرور تقدر بنسبة (+ 21 بالمائة) مقارنة بعام 2020؛ وبرمجة للإصلاحات الكبرى تهم 97 كلم مقابل 70 كلم في 2020؛ ونتيجة سلبية قدرها -183 مليون درهم.

* لافي إيكو:

• الجماعات الترابية حققت فائضا بقيمة 3 مليار درهم. أفادت الخزينة العامة للمملكة بأن وضعية التحملات وموارد الجماعات الترابية، أظهرت وجود فائض إجمالي في الميزانية بقيمة 3 مليار درهم، إلى غاية متم شهر أكتوبر 2020 (عشرة أشهر الأولى من السنة المنصرمة)، مقابل فائض محدد في 5,6 مليار درهم خلال الفترة نفسها من سنة 2019. وأوضحت الخزينة، في نشرتها الشهرية الخاصة بإحصائيات المالية المحلية لشهر أكتوبر 2020، أن هذا الفائض، الذي يأخذ بعين الاعتبار نفقات استثمار بقيمة 9 مليار درهم، علاوة على الأرصدة الإيجابية للحسابات الخاصة (645 مليون درهم)، وبالميزانيات الملحقة (2 مليار درهم)، يهدف إلى تغطية النفقات المرتقب تسديدها خلال الأشهر المتبقية من سنة 2020، وعند الاقتضاء، المصاريف التي سيتم دفعها خلال سنة 2021.وحسب المصدر ذاته، فإن المداخيل العادية للجماعات الترابية بلغت 30 مليار درهم، بتسجيل انخفاض بلغت نسبته 16,6 في المئة. ويعزى ذلك إلى تراجع بشأن المداخيل المحولة بنسبة 16,5 في المئة، وبنسبة 12,3 في المئة للمداخيل التي تديرها الدولة، وبنسبة 20,9 في المئة للمداخيل التي تديرها الجماعات الترابية.

• القطاع غير المهيكل يتراجع ببطء، لكن لا يزال يثقل كاهل الاقتصاد. أفادت دراسة حول “قياس وتطور الاقتصاد غير المهيكل بالمغرب”، نشرت نتائجها على البوابة الإلكترونية لبنك المغرب، بأن الاقتصاد غير المهيكل بالمغرب انخفض إلى مستوى أقل من 30 بالمئة من الناتج الداخلي الخام خلال الفترة ما بين 2009 و2018. وأوضح المشاركون في هاته الوثيقة البحثية، أن الاقتصاد غير المهيكل عرف ثلاث فترات تطور متميزة: الأولى خلال الفترة (1988-1998) حيث استقر الاقتصاد غير المهيكل عند 40 في المائة تقريبا من الناتج الداخلي الخام، تليها الفترة (1999-2008) التي عرفت تراجع الاقتصاد غير المهيكل إلى 32- 34 في المائة من الناتج الداخلي الخام؛ وصولا إلى فترة (2009-2018) التي اتسمت باستمرار المنحى التنازلي، ولكن بوتيرة أكثر اعتدالا، ليصل إلى مستوى أقل بقليل من 30 بالمائة من الناتج الداخلي الخام”. وأبرزت نتائج الدراسة، التي أجراها كمال لحلو، وهشام الدغمي، وفريدريك شنايدر، أن الاستراتيجيات التي تم تنفيذها منذ بداية سنوات 2000 بهدف تحسين البيئة المؤسسية والاقتصادية والمالية ساهمت في تقليص حجم الاقتصاد غير المهيكل.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail