رسميا..الجامعة تحدد رابع دجنبر المقبل موعدا لانطلاق البطولة الاحترافية

حددت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم يوم رابع دجنبر المقبل موعدا لانطلاق منافسات البطولة الوطنية الاحترافية لموسم 2020 -2021، التي ستجرى عملية سحب قرعتها مساء اليوم الأحد، على أن تختتم في 18 اوت من السنة المقبلة.

وذكر بلاغ للجامعة، عقب اجتماع المكتب المديري للجامعة المنعقد، اليوم السبت، عبر تقنية التواصل المرئي، أن منافسات كأس العرش ستجرى نهايتها متزامنة مع نهاية الموسم الكروي.

كما تم التأكيد ،خلال هذا الاجتماع، على أن الفرق الوطنية ستشارك في منافسة خارجية واحدة كل موسم بناء على المركز الذي احتلته في البطولة الوطنية وفي منافسات كأس العرش.

من جهة أخرى، أكد فوزي لقجع رئيس الجامعة،أن هدف الموسم المقبل يتمثل في إطلاق موسم رياضي في مستوى تطلعات جميع مكونات كرة القدم المغربية، معلنا في هذا السياق عن تعاقد الجامعة مع مستشهر جديد للبطولة الوطنية ويتعلق الامر بشركة “اينوي للاتصالات”.

وطالب لقجع، من جانب آخر، من الرابطة الوطنية لكرة القدم الاحترافية وكرة القدم هواة بوضع تصور لتطوير نظام المنافسة وعرضه على المكتب المديري والجلسة العامة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم للمصادقة عليه.

وبخصوص عقود المدربين، أفاد البلاغ بأنه “تمت المصادقه على أنه في حال فسخ العقد الذي يربط ناد بمدرب لا يسمح لهذا الأخير بتقلد أي مهام تقنية أخرى بناد آخر من نفس الدرجة وفي نفس الموسم.”

وقدم نائب رئيس الرابطة الوطنية لكرة القدم الاحترافية عبد السلام بلقشور، بالمناسبة، عرضا مفصلا حول تصور الرابطة بخصوص الموسم الكروي المقبل، مشيرا إلى أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم تعاقدت مع شركة أجنبية تسهر على برمجة الدوري الإسباني الممتاز والدوري الإنقليزي الممتاز لبرمجة البطولة الوطنية الاحترافية لتفادي كل المشاكل التي قد تعيق السير العادي للدوري المغربي.

وبخصوص تقنية المساعدة بالفيديو، التي شهدت نجاحا في بطولة القسم الوطني الأول احترافي، الموسم الكروي الماضي، تمت دراسة إمكانية استعمال هذه التقنية خلال أربع مباريات من البطولة الوطنية الاحترافية لأندية القسم الوطني الثاني في الموسم المقبل في انتظار تعميمها على باقي المباريات. وأعرب رئيس الجامعة ، عقب الاجتماع، عن سعادته بانخراط أسرة كرة القدم المغربية في التعايش مع جائحة فيروس كورونا المستجد، منوها بالمجهودات التي بذلت من جميع الأطراف المتداخلة لإنجاح انتهاء الموسم الكروي، ومذكرا بالتطبيق الكامل للبروتكول الصحي من طرف الأندية لضمان مسار جيد لمنظومة كرة القدم الوطنية.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail