بيراميدز يلحق بنهضة بركان الى النهائي

لحق بيراميز المصري بنهضة بركان المغربي الى نهائي كأس الاتحاد الافريقي لكرة القدم، بعدما تغلب على حوريا كوناكري الغيني 2-صفر اليوم الثلاثاء على ملعب محمد الخامس في مدينة الدار البيضاء المغربية في الدور نصف النهائي.

وهذا الحضور الأول لبيراميدز في نهائي قاري في أول مشاركة بعدما حل ثالثا في الدوري المصري في الموسم الماضي، فيما فشل حوريا في سعيه الى لقبه القاري الثاني بعد تتويجه بطلا لكأس الكؤوس عام 1978، علما انه تأسس عام 1975.

ويستضيف المغرب على ملعبي “الامير مولاي عبد الله” في العاصمة المغربية الرباط و”مركب محمد الخامس” في الدار البيضاء مباريات الدور نصف النهائي والنهائي للمسابقة بطريقة التجمع، بعدما توقفت نحو ستة اشهر بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

وستقام المباراة النهائية الاحد المقبل بالدار البيضاء.

وكان الفريق البركاني قد تأهل للنهائي بفوزه على مواطنه حسنية أكادير 2-1 امس الاثنين.

وخاض مدرب بيراميدز الكرواتي انتي تشوريتش اللقاء بتشكيلته الاساسية بوجود الحارس مهدي سليمان وقائد الدفاع الدولي علي جبر ونبيل دونغا في الوسط، الى جانب عمر جابر والبوركيني اريك تراوري الى المهاجمين الدولي عبد الله السعيد والغاني جون انطوي.

وافتقد الفريق الغيني الى العديد من لاعبيه بسبب فيروس كورونا، ابرزهم ابراهيما كوندي وبونيفاس هابا والغاني اينوك اجيي والبوركيني امادو وانكويي، واضطر المدرب لامين نداي الى الاعتماد على الاحتياطيين وبعض الشبان، بينهم الحارس موسى كامارا والمدافع محمد لامين فوفانا ومانغ كامارا، اضافة الى الاساسيين المالياني بوبكر ساماسيكو والغاني غودفريد اسانتي والمهاجم اانيجيري سيمون ساكيتي.

وسيطر الفريق المصري على وسط الملعب الا انه اصطدم بتكتل الفريق الغيني في منطقته مما صعب عليه الاختراق في العمق، فانحصر اللعب في الوسط وغابت بالتالي الخطورة على المرميين.

وسدد محمد فاروق كرة بعيدة أنقذها الحارس موسى كامارا ببراعة (17)، وانقذ مدافع حوريا محمد فوفانا تسديدة عمر جابر عن خط المرمى (37).

وتواصلت السيطرة العقيمة للفريق المصري في الشوط الثاني، واحتسب له الحكم الأثيوبي باملاك تيسيما ركلة جزاء بداعي وجود دفع داخل منطقة الجزاء من مانغ كامارا على تراوري، الا انه ألغاها بعد مراجعة تقنية حكم الفيديو المساعد “في ايه آر” (61).

وترجم بيراميدز سيطرته الى تقدم عبر ابراهيم حسن بعد دخوله بدقيقتين بدلا من انطوي، وذلك بتسديدة زاحفة خدعت الحارس كامارا اثر تمريرة من عمر جابر (74).

وسرعان ما عزز عبد الله السعيد النتيجة من تسدية مقوسة اسكنها المقص الأيسر (75). وتدخلت تقنية حكم الفيديو المساعد مجددا لإلغاء هدف تقليص الفارق للفريق الغيني بداعي التسلل على مسجله البديل ألسيني كامارا (87).

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail