الحظيرة الصناعية لعين الشكاك تستقطب اهتمام 77 مستثمرا

أبدى 77 فاعلا اقتصاديا، حتى اليوم، اهتمامهم بمشروع الحظيرة الصناعية لعين الشكاك (اقليم صفرو) التي تم اطلاق أشغال انجازها، الأربعاء.

وحسب الأرقام المعلنة خلال حفل اطلاق الورش، فإن هؤلاء الفاعلين الذين حفزتهم البيئة الصناعية المشجعة لقطاع الجلد، قدموا طلبات لمساحة قدرها 17 هكتارا بتوقعات استثمارية تناهز 124 مليون درهم، ينتظر أن تخلق 1626 منصب شغل.

ويمتد هذا المشروع، على مساحة 81 هكتارا منها 50 هكتارا ستخصص لأنشطة صناعة الجلد (الدباغة والأحذية والجلد) و31 هكتارا لصناعات أخرى.

وينتظر أن يساهم هذا المشروع في إحداث قطب صناعي جهوي يحدث 7600 منصب عمل مباشر.

ومن شأن الحظيرة الصناعية لعين الشكاك تعزيز تنافسية سلاسل القيمة لجهة فاس مكناس، من خلال إعادة تنشيط النسيج الصناعي الجهوي وبالخصوص صناعة الجلد وضمان تطابقها مع المعايير الدولية.

وتتوخى الحظيرة الصناعية تلبية تطلعات المستثمرين والفاعلين الاقتصاديين المحليين من خلال توفير بنيات تحتية لمشاريعهم تستجيب للمعايير الدولية، وتدمج خدمات ذات قيمة مضافة عالية (التكوين، اللوجستيك، محطة معالجة مياه الصرف الصحي خاصة بالنفايات السائلة وغيرها من الملوثات البيئية).

وسيسهر على تدبير الحظيرة غرفة التجارة و الصناعة والخدمات لجهة فاس مكناس، في حين أن حكامتها ستسند إلى لجنة مركزية ترأسها وزارة الصناعة، ولجنة جهوية ترأسها ولاية فاس مكناس، علاوة على لجنة تتبع وتقييم المشروع، ترأسها المندوبية الإقليمية للتجارة والصناعة بفاس.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail