وزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان توضح حقيقة ترشح المغرب وتحصله على صوت وحيد

بعد ظهور اسم المملكة المغربية في وثيقة دبلوماسية تفيدي تحصله على صوت وحيد في انتخاب ممثلي المجموعة الأفريقية في مجلس حقوق الإنسان ، كشفت وزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان، توضيحا حول هذا الترشح المغرب للولاية الممتدة من 2021 إلى 2023.

وتعود القصة الى  وثيقة صادرة عن الدبلوماسي التركي فولكان بوزكير، رئيس الدورة الـ 75 للجمعية العامة لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، كشفت حصول السنغال على 188 صوتا، والكوت ديفوار على 182 صوتا، وملاوي على 180 صوتا، فيما حصلت الغابون على 176، والمغرب على صوت وحيد، وهو ما يقل عن الأغلبية المطلوبة للفوز والمحددة في 97 صوتا.

 وأوضحت وزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان، أوضحت أن الدول الإفريقية التي كانت مرشحة هي السنغال وساحل العاج والغابون وملاوي، مضيفة إلى أن المغرب لم يقدم ترشيحه لهذه الولاية.

لقتت  وزارة الدولة في بلاغها التوضيحي، إلى أن ما تم تسجيله لا يعدو أن يكون مجرد تصويت عن طريق الخطأ، وقد تم اعتباره تصويتا لاغيا كما تقضي بذلك القوانين المعتمدة في هذا المجال.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail