استفزازات جديدة لانفصاليي “البوليساريو” بالكركرات عشية مباحثات بمجلس الأمن حول تمديد مهمة “مينورسو”

مناورات جديدة لانفصاليي البوليساريو، بهدف خلق التوتر في المنطقة، عشية انطلاق المباحثات داخل مجلس الأمن الدولي التابع للامم المتحدة حول تمديد مهمة المينورسو.

وعلمنا من مصادر جد مطلعة، أن ما يعرف بإدارة الجبهة الانفصالية، أمرت ما أسمتها قافلة، بالتوجه إلى المنطقة العازلة للكركرات من أجل شن اعتصام.

القافلة المزعومة غادرت مخيم الرابوني اليوم الأحد حوالي الواحدة ظهرا بالتوقيت المحلي، على رأسها إطاران في الجبهة هما حما محمد سالم القوري المدعو حما البونية من قبيلة ازريكيين وهو والي مخيم الرابوني، ومريم السالك حمادة من قبيلة ركيبات ولاد سيدي حماد وهي والية مخيم أوسرد.

المشاركون تم اختيارهم من قبل الحركة الانفصالية من ضمن أعضاء ما يسمى “البرلمان الصحراوي” وما يعرفن بالنساء المسؤولات في البلديات والأحياء والقطاعات السياسية وكدا ما يعرف بالمتقاعدين والوحدات المسلحة للانفصاليين.

وتضم القافلة المزعومة، حوالي أربعين سيارة، تحمل المشاركين والخيام والمواد الغدائية وخاصة وسائل الدعاية التي ستستعمل في الاعتصام الوهمي المزعوم.

عند وصول ما يعرف بالقافلة لمنطقة بير لحلو في المنطقة العازلة مقر ما يطلق عليه الانفصاليون المنطقة العسكرية ، ستوهم العالم أنها تحتفل بالذكرى الخامسة والأربعين ليوم الوحدة الوطنية، قبل أن تواصل المسير إلى المنطقة العازلة للكركرات.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail