الحركة الشعبية تعقد دورة مجلسها الوطني في غصون منتصف نونبر المقبل

أش بريس/ الرباط
قرر حزب الحركة الشعبية عقد دورة مجلسه الوطني في غصون منتصف شهر نونبر المقبل، وذلك وفق صيغة تمكن جميع أعضاء برلمان الحزب من المشاركة، مع مراعاة الضوابط القانونية والتنظيمية التي أقرتها السلطات العمومية على ضوء جائحة كورونا.

وجاء في بلاغ صادر عن الاجتماع العادي للمكتب السياسي لحزب الحركة الشعبية عقد يوم الأربعاء 7، عن بعد، برئاسة الأمين العام للحزب محند العنصر، ‏خصص للتداول حول مستجدات المرحلة إقليميا ووطنيا، إلى جانب قضايا مرتبطة بالشأن الداخلي للحزب، توصلت ” أش بريس” بنسخة منه، أنه:”بعد عرض مفصل لبرنامج عمل الحزب في المرحلة المقبلة، ‏والذي أعدته لجنة منبثقة عن المكتب السياسي، في مساراته الخمس المتمثلة في تعزيز دور الحزب ومنظماته الموازية ‏ومنتخبيه وأطره ومناضليه في التعبئة الوطنية للحد من جائحة كورونا، ‏وتنزيلا لباقي أحكام النظام الأساسي للحزب المتعلقة باللجن الدائمة والإنتداب، واعتماد الإستراتيجية الإعلامية والتواصلية للحزب، واستكمالا لتدابير الإشراف على التنظيمات في الأقاليم والجهات، إلى جانب الآليات ذات الصلة بملف الإستحقاقات الإنتخابية المقبلة وإطلاق مبادرات نوعية في مجال الإشعاع و التأطير، قرر المكتب السياسي اتخاذ التدابير الكفيلة بتنزيل هذا البرنامج بالموازاة مع مخطط الحزب للدخول البرلماني الجديد”.

أضاف البلاغ أنه تم الوقوف، أيضا على مستجدات مؤسسة الأكاديمية الشعبية الموازية للحزب التي ستشكل إضافة نوعية في مجال التأطير والتكوين والدراسات ‏باعتبارها فضاء ماديا ورقميا يوضع رهن إشارة مختلف هيئات الحزب المختصة في مجال الإشعاع الفكري التأطيري.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail