الحركة الشعبية تجدد الدعوة إلى مزيد من التعبئة ‏والتقيد بحالة الطوارئ للحد من تفشي جائحة كورونا

أش بريس/ الرباط
جددحزب الحركة الشعبية الدعوة إلى مزيد من التعبئة ‏والتأطير وتعزيز الحس التضامني والتقيد بحالة الطوارئ للحد من تفشي جائحة كورونا

وأفاد بلاغ صادر عن الاجتماع العادي للمكتب السياسي لحزب الحركة الشعبية عقد يوم الأربعاء 7، عن بعد، برئاسة الأمين العام للحزب محند العنصر، ‏خصص للتداول حول مستجدات المرحلة إقليميا ووطنيا، إلى جانب قضايا مرتبطة بالشأن الداخلي للحزب، توصلت ” أش بريس” بنسخة منه، أنه:”إزاء ‏تنامي ‏مد ‏جائحة كورونا ببلادنا، ‏من حيث عدد الإصابات وعدد الوفيات، وإذ يحيى الحزب ‏كافة السلطات العمومية وكافة العاملين في القطاع الصحي على مجهوداتهم الموصولة للحد من تفشي الجائحة فإنه يجدد الدعوة لكافة مكونات المجتمع وكافة المواطنين والمواطنات إلى مزيد من التعبئة ‏والتأطير وتعزيز الحس التضامني والتقيد بحالة الطوارئ ‏حفاظا على الصحة العامة، وبغية الخروج الآمن لبلادنا من هذه الجائحة بتداعياتها المتعددة”.

كما أكد البلاغ انخراط الحركة الشعبية الفعال من موقعها في مختلف المؤسسات للمساهمة الجادة ‏في تنزيل مخطط الإنعاش الاقتصادي الذي حدد جلالة الملك نصره الله معالمه الأساسية، ‏ متطلعا إلى أن يحمل مشروع القانون المالي المرتقب مرتكزات هذا المخطط الطموح، ‏ولتوجهات تترجم خيار الحماية ‏الاجتماعية لكافة شرائح المجتمع، ‏وأجرأة سياسات عمومية ناجعة لمحو الفوارق المجالية ‏والاجتماعية، وترسيم الأمازيغية كمكون أساسي في الهوية الوطنية ‏الموحدة في تنوعها، والحفاظ على القدرة الشرائية للمواطنين، وإقرار تدابير لتعميم التعليم الناجع، والسكن اللائق، ‏وإنصاف ساكنة الوسط القروي وضواحي المدن.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail