العثماني ينوّه بكافة المتدخلين للإعداد لاختبارات الامتحان الجهوي الموحد للسنة أولى بكالوريا

أش بريس/ متابعة
أكد رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، أن المغرب حقق نجاحا مقدرا في تجاوز التحديات التي طرحتها جائحة كورونا خصوصا فيما يتعلق بسير إجراء الامتحانات في وقتها.

وأوضح رئيس الحكومة، في كلمته الافتتاحية للاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة، اليوم الخميس، أن مجهودات بُذلت لإنقاذ الموسم الدراسي الماضي، ولاستئناف سنة دراسية جديدة هذا العام بكل جدية وعزيمة، حتى يكون التعليم في المستوى المنشود.

وبعد أن ذكّر بكون اجتماع مجلس الحكومة يتزامن وانطلاق اختبارات الامتحان الموحد الجهوي للسنة الأولى من سلك البكالوريا، نوّه بكافة الأطر التعليمية، التربوية والإدارية، على مجهوداتهم المقدرة، التي قاموا بها بتعاون مع مختلف المتدخلين خصوصا الإدارة الترابية والأمن الوطني وقطاعي الصحة والشباب والرياضة، للإعداد لهذا الامتحان في هاته الظروف، مشيرا إلى أن جميع القطاعات التي تتوفر على مؤسسات تعليمية، من مثل وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، بذلت جهودا كبيرة للتأقلم مع المرحلة الصعبة التي فرضتها الجائحة.

وسجل رئيس الحكومة أن الصعوبات المرتبطة باستمرار انتشار الجائحة وارتفاع عدد الإصابات والحالات الحرجة في بعض المدن، فرضت الأخذ بالإجراءات الاحترازية في جميع المؤسسات، بما يحفظ صحة أبنائنا والأطر التربوية والإدارية وأسرهم.

وفي هذا الصدد، جدد رئيس الحكومة التحية والتقدير لكافة المتدخلين الذين يشتغلون تحت الضغط المستمر، وفي الصفوف الأمامية، ويواجهون صعوبات كبيرة أحيانا، ومنهم من يشتغل طيلة أيام الأسبوع وبعيدا عن أسرته، ومنهم من تعذر عليه الاستفادة من عطلته السنوية.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail