الحركة الشعبية تجدد دعوتها إلى مواصلة التعبية الوطنية للحد من جائحة “كورونا”

أش بريس/ الرباط
جددت الحركة الشعبية دعوتها إلى مواصلة التعبئة الوطنية للحد من تفشي جائحة كورونا، وأجرأة سياسات عمومية جديدة قادرة على خلق الإقلاع الاقتصادي وتعزيز الحماية الاجتماعية.

وأفاد بلاغ صادر عن اجتماع المكتب السياسي العادي عقد عن بعد، برئاسة محند العنصر الأمين العام للحركة الشعبية، يوم الأربعاء 16 شتنبر 2020، خصص للتداول حول أبرز القضايا المطروحة في الساحة الوطنية، وكذا أهم الملفات ذات الصلة بالدخول السياسي الجديد، إضافة إلى برنامج عمل الحزب ومنظماته الموازية، توصلت” أش بريس” بنسخة منه اليوم الجمعة، أنه:”بعد الوقوف على التحول الكمي والنوعي في تطورجائحة كورونا ببلادنا بأرقامها المقلقة وحجم انتشارها قطاعيا ومجاليا، يجدد الحزب دعوته لكافة الفاعليين والمواطنين والمواطنات إلى مزيد من التعبئة والتقيد بالتدابير الاحترازية التي تقرها السلطات العمومية، حماية للصحة العامة وحرصا على عدم إنهاك المنظومة الصحية بإمكانياتها المحدودة أصلا”.

وبعد أن شدد بلاغ الحركة الشعبية على ضرورة مبادرة الحكومة ومختلف المؤسسات إلى أجرأة سياسات عمومية نوعية قادرة على إضفاء دينامية على الاقتصاد الوطني، والحد من الانعكاسات الاقتصادية والاجتماعية للجائحة، بمنظور يؤسس لعدالة مجالية حقيقية، ويوجه الاستثمارات العمومية نحو القطاعات الأساسية المنتجة لفرص الشغل، ويوسع قاعدة الحماية والتماسك الاجتماعي، تفعيلا للرؤية الاستراتيجية التي حدد الملك محمد السادس معالمها الأساسية في خطابيه بمناسبتي عيد العرش وذكرى ثورة الملك والشعب،أكد أن مدخل ذلك هو مشروع القانون المالي المرتقب كمنطلق لتقعيد أسس النموذج التنموي الجديد.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail