في ظل تفشي فيروس “كورونا” القاتل..وهبي ينبه بوريطة إلى وضعية المغاربة المحتجزين بمخيمات

أش بريس/زينب أبو عبد الله

نبه عبد اللطيف وهبي،عضو الفريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي والمغاربة المقيمين بالخارج،ناصر بوريطة،  إلى معاناة المغاربة المحتجزين بمخيمات تندوف، جراء تفشي فيروس كورنا المستجد ، قائلا:” يعيشون تهديدات صحية خطيرة، بسبب افتقادهم لأبسط وسائل الوقاية من فيروس “كورونا”مثل الكمامات والمعقمات، رغم أن مسؤولي هذه المخيمات يتوصلون بالعديد من المساعدات الدولية المختلفة والمتنوعة في هذا المجال”.

“البرلماني البامي”،  تساءل أيضا عن الخطوات التي ستتخذها الوزارة للضغط دوليا من أجل تتبع وصول هذه المساعدات الدولية إلى مواطنينا المحتجزين، وكذا الإجراءات العاجلة التي ستتخذها عبر وساطة المنظمات الأممية غير الحكومية كمنظمة الصليب الأحمر، لتقديم وسائل الوقاية والحماية من فيروس “كوفيد 19″ القاتل كمساعدات مباشرة لمواطنينا بتندوف؟.

وجاء في سؤال وهبي ، ” أكدت بعض التقارير الإعلامية الدولية، أن مواطنينا المغاربة المحتجزين بمخيمات تندوف، يعيشون تهديدات صحية خطيرة، بسبب افتقادهم لأبسط وسائل الوقاية من فيروس “كورونا”مثل الكمامات والمعقمات، رغم أن مسؤولي هذه المخيمات يتوصلون بالعديد من المساعدات الدولية المختلفة والمتنوعة في هذا المجال.

لذا، نسائلكم عن الخطوات التي ستتخذها الوزارة للضغط دوليا من أجل تتبع وصول هذه المساعدات الدولية إلى مواطنينا المحتجزين؟ وكذا الإجراءات العاجلة التي ستتخذونها عبر وساطة المنظمات الأممية غير الحكومية كمنظمة الصليب الأحمر،لتقديم وسائل الوقاية والحماية من فيروس “كوفيد 19″ القاتل كمساعدات مباشرة لمواطنينا بتندوف؟”.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail