المغربي النصيري يقود إشبيلية لربع نهائي “اليورباليغ”

ساهم النجم المغربي يوسف النصيري مهاجم نادي إشبيلية الإسباني، بوصول الفريق الأندلسي إلى ربع نهائي الدوري الأوروبي لكرة القدم، بعدما انتصر على منافسه روما الإيطالي بهدفين مقابل لا شيء في المواجهة التي جمعت بينهما على ملعب “إم إس في أرينا”، ضمن منافسات دور الـ16 في المسابقة القارية.

ولعب ناديا إشبيلية ومنافسه روما مواجهة فاصلة، بسبب عدم خوضهما لمباراة الذهاب، نتيجة تفشي وباء فيروس كورونا في إيطاليا وإسبانيا في شهر مارس الماضي، ما جعل السلطات المحلية في البلدين تفرض الحجر الصحي العام، ليصدر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” قراراً بخوض الفريق الأندلسي و “ذئاب روما” لقاءً فاصلاً في ألمانيا.

ونجح إشبيلية في بسط سيطرته على مجريات الشوط الأول، بعدما اعتمد على الهجمات المرتدة السريعة بقيادة المغربي يوسف النصيري، وزميله الأرجنتيني لوكاس أوكامبوس، لكن الهدف الأول لكتيبة المدرب جولين لوبيتيغي جاء عبر الظهير الأيسر سيرجو ريغيلون، الذي تلاعب بمدافعي روما، وأسكن الكرة في شباكهم بالدقيقة (22).

وقبل نهاية الوقت الأصلي للشوط الأول بدقيقة، انطلق المهاجم الأرجنتيني لوكاس أوكامبوس بالكرة بسرعة صوب منطقة نادي روما، ليواجه مدافع الفريق الخصم، الذي فشل بإيقافه، ليمرر كرة عرضية متقنة لزميله المغربي يوسف النصيري، الذي أسكنها الشباك في الدقيقة (44)، وسط فرحة كبيرة من الجهاز الفني لنادي إشبيلية.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail