آخر تطورات “كورونا” في العالم

في ما يلي آخر مستجدات انتشار وباء كوفيد-19 والتدابير والأحداث المتصلة به:

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنهاء عضوية بلاده في منظمة الصحة العالمية بعد أن أوقف في وقت سابق المساهمة في موازنتها. وجاء ذلك على خلفية مع اعتبره تواطؤ المنظمة التابعة للأمم المتحدة مع بكين.

وقالت الولايات المتحدة التي كانت أكبر ممول للمنظمة بحوالي 15 بالمئة من موازنتها (893 مليون دولار في 2018/2019)، إنها ستعيد “توجيه هذه الأموال الى احتياجات أخرى ملحة في مجال الصحة العامة في العالم”.

أودى فيروس كورونا المستجد بحياة أكثر من 364,362 شخصا حول العالم منذ ظهوره في الصين في ديسمبر، وفق تعداد وضعته وكالة فرانس برس استنادا إلى مصادر رسمي ة الساعة 11,00 ت غ السبت.

وسجلت نحو ستة ملايين إصابة منذ ظهور الوباء في 196 دولة ومنطقة.

الولايات هي البلد الأكثر تضررا مع 102,836 وفاة، تليها بريطانيا (38161)، ثم إيطاليا (33229) وفرنسا (28714) والبرازيل (27878) وإسبانيا (27121).

وسجل أعلى معدل وفاة بالنسبة لعدد السكان في بلجيكا (816 وفاة لكل مليون نسمة)، تليها إسبانيا (580) ثم المملكة المتحدة (562) وإيطاليا (550) وفرنسا (440) والسويد (431) وهولندا (346) وإيرلندا (333) والولايات المتحدة (311).

قالت دراسة فرنسية نشرت في مجلة “ذي لانست روماتولوجي” العلمية أن عقار أناكينرا الذي يستعمل في مداواة أمراض الروماتيزم أظهر نتائج “مشج عة” عند استعماله في الإصابات الأكثر خطرا بكوفيد-19، ولاحظ المختصون أنه يقلل من الحاجة لاستعمال أجهزة التنفس الاصطناعي في الإنعاش.

ويسمح الدواء بالحد من “عاصفة السيتوكين”، وهي تفاعل التهابي يظهر في الأشكال الأخطر للإصابة بكوفيد-19 يؤدي إلى قصور حاد في الجهاز التنفسي.

تسببت سحابة سامة صدرت عن مصنع في مدينة بوبال الهندية عام 1984 في مقتل 3500 شخص على الفور، و25 ألف شخص آخر في الأعوام اللاحقة.

اليوم، يمثل الأشخاص الذين تسمموا قبل عقود جزءا كبيرا (نحو النصف وفق الحكومة) من ضحايا كوفيد-19 في المدينة الواقعة وسط الهند.

اقترحت السلطات الفرنسية تأجيل الاستفتاء حول استقلال كاليدونيا الجديدة الواقعة في جنوب المحيط الهادئ إلى 4 أكتوبر بعد أن كان مقررا في 6 سبتمبر، وذلك بسبب الصعوبات اللوجستية المترتبة عن أزمة كوفيد-19.

وينتظر تقديم مرسوم بهذا الأمر إلى مجلس الوزراء في يونيو.

دخل رئيس الأوروغواي لويس لاكال في حجر صحي عقب مشاركته في اجتماع مع مسؤولين ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا المستجد.

يأمل رئيس الرابطة الوطنية لكرة السلة (إن بي آيه) أدم سيلفر في عودة المسابقة في 31 يوليوز.

وتشمل خطته في استئناف المباريات المعلقة منذ 11مارس دون جمهور في موقع ديزني وورلد بولاية فلوريدا.

سيمنع جبل طارق لمس قرود المكاك في الجيب البريطاني الساحلي جنوب إسبانيا، ويهدف ذلك إلى حماية هذه الحيوانات من فيروس كورونا المستجد. وتعيش قرود المكاك في أعالي منطقة جبل طارق التي يمكن للسياح الوصول إليها.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail