بريطانيا تمدد الحجر الشامل حتى فاتح يونيو المقبل على أقل تقدير

أعلن رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، اليوم الأحد، أن الحجر الشامل الذي تم فرضه بسبب فيروس كورونا المستجد سيظل ساريا حتى الأول من يونيو المقبل على أقل تقدير، بينما كشف عن خطط حكومته الحذرة لرفع القيود التي فرضت قبل سبعة أسابيع.

وقال جونسون في خطاب تلفزيوني “الوقت غير مناسب لإنهاء الإغلاق هذا الأسبوع”، مشيرا في المقابل إلى أن بعض تلاميذ المدارس الابتدائية سيعودون إلى صفوفهم وسيعاد فتح المتاجر اعتبارا من فاتح يونيو.

وأضاف رئيس الوزراء البريطاني أنه سيعاد فتح بعض الأماكن العامة اعتبارا من فاتح يوليوز، لكنه حذر من أنه سيتم فرض حجر صحي على الركاب المسافرين جوا إلى بريطانيا.

وتعرضت الحكومة البريطانية لضغوط واسعة لتحديد استراتيجيتها للخروج من الحجر الشامل، علما أن البلاد سجلت نحو 32 ألف وفاة بالفيروس، في أعلى حصيلة في أوروبا.

وعلى الرغم من تجاوزها ذروة تفشي الوباء، قال جونسون إن هدر التضحيات التي قدمها السكان منذ الإغلاق سيكون أمرا “مجنونا”.

ومن المقرر أن يحدد تفاصيل ما اعتبرها “خطة مشروطة” وضعتها حكومته في البرلمان يوم غد الاثنين.

وتتركز الخطة على وضع “مستوى تهديد كوفيد” بخمس مراحل تشبه النظام الخاص بالتهديدات الأمنية، إذ سيكون المستوى الأول هو الأكثر انخفاضا والخامس هو الأعلى.

وقال جونسون إن بريطانيا كانت في المستوى الرابع طوال فترة تفشي الفيروس، مشيرا إلى وجوب اتخاذ “خطوات حذرة” للانتقال إلى المستوى الثالث، حتى وإن تباينت معدلات انتقال العدوى في أنحاء البلاد.

وكخطوة أولى، تحث الإرشادات الجديدة الناس القادرين على العمل من منازلهم على القيام بذلك، بينما تحض أولئك غير القادرين على ذلك بالمحافظة على مسافة التباعد الاجتماعي وتجنب وسائل النقل العمومي.

وأشار جونسون إلى أنه سيتم تخفيف القيود بعض الشيء اعتبارا من يوم الأربعاء، إذ سيسمح بممارسة الرياضة “بشكل غير محدود” والخروج للتعرض لأشعة الشمس، لكن فقط ضمن مسافة قريبة من المنزل.

وأضاف “في الخطوة الثانية، بحلول الأول من يونيو على أقل تقدير، نعتقد أننا سنكون في موقع يسمح بإعادة فتح المتاجر على مراحل وإعادة تلاميذ المرحلة الابتدائية إلى المدارس”.

وتابع أنه في الخطوة الثالثة التي ستكون في يوليوز على أقل تقدير، “نأمل بأن نعيد فتح جزء من قطاع الضيافة وأماكن عامة أخرى، شرط سلامتها وتطبيق التباعد الاجتماعي”.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail