إقبال كثيف على التبرع بالدم بالبيضاء

شهد المركز الجهوي لتحاقن الدم بالدار البيضاء، اليوم الأحد، إقبالا كثيفا من لدن فعاليات مدنية سارعت إلى التبرع بالدم، مساهمة منها في سد الخصاص الذي تعاني منه البلاد في هذه المادة الحيوية.

فمنذ الصباح، توافدت إلى المركز أعداد مهمة من الفاعلين المدنيين، شملت رياضيين ومهنيي نقل ومهندسين معماريين ومستخدمين، تلبية لنداء الوطن، واستجابة للنداءات المتواصلة التي وجهها المسؤولون بالمركز للمواطنين لحثهم على التبرع بالدم، قصد مواجهة الخصاص الكبير الذي تعاني منه أبناك الدم داخل المملكة، وخاصة بمدينة وجهة الدار البيضاء الكبرى، التي تعرف طلبا كبيرا على هذه المادة.

وجرت عملية التبرع في احترام تام وصارم للتدابير الاحترازية والوقائية المعتمدة للحماية من الإصابة بعدوى فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، من احترام للمسافة القانونية بين الأشخاص، ومعايير السلامة الصحية المطلوب توفرها في مثل هذه الحالات، إلى جانب حضور مميز لعناصر القوات العمومية التي كان لها دور كبير في تنظيم هذه العملية

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail