مسنة إيطالية عمرها 103 تهزم “كورونا”

ذكرت وسائل إعلام إيطالية، اليوم الأحد، ان سيدة مسنة تبلغ من العمر 103 أعوام تعيش في شمال إيطاليا، تعافت من إصابتها بفيروس كورونا (كوفيد-19 ) .

وأضافت أن هذه السيدة المسنة أصيبت بالفيروس في بداية مارس الماضي عندما كانت تقيم في مركز للرعاية على بعد 100 كيلومتر من مدينة ميلانو شمال البلاد .

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن عدوى فيروس كورونا طالت كذلك 21 شخصا يقيمون في هذ المركز، لكن هزمته السيدة المسنة التي ستحتفل بعيد ميلادها ال104 في غشت المقبل.

وتأتي حالة التعافي هذه لتغير قناعات الأوساط الطبية والباحثين الذين كانوا يصرحون بأن معظم ضحايا هذا الوباء هم مسنون تفوق أعمارهم 70 عاما.

وفي وقت سابق اليوم أعلنت هيئة الوقاية المدنية الإيطالية، خلال مؤتمر صحفي في روما، أن 819 مصابا بفيروس كورونا تماثلوا للشفاء، ليصل العدد الاجمالي للحالات التي تماثلت للشفاء الى 21 ألف و 815 حالة.

وبناء على هذه النتائج “المشجعة” يبدو أن إيطاليا حققت نوعا من الاستقرار في الجائحة التي تخيم على العالم بأسره، إذ سجلت اليوم ترجع الوفيات إلى أدنى مستوى منذ أسبوعين، ما جعل السلطات الإيطالية تفكر في استعادة الحياة بخطة صحية تطرحها الحكومة، لكن مع التحلي بالمزيد من الحذر .

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail