مريم أصياد أول طبيبة مغربية شهيدة الواجب ضد”كورونا”

توفيت أول طبيبة في المغرب السبت، جراء الإصابة بفيروس كوفيد19 ، حيث انتقلت إليها العدوى أثناء تأدية مهامها بمستشفى محمد الخامس بالحي المحمدي بمدينة الدار البيضاء.

ونعت النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام الطبيبة الراحلة في بلاغ جاء فيه: ”في هذه الظروف الأليمة التي يعيشها بلدنا الحبيب، تنعي النقابة أحد بناتها المناضلات الدكتورة ”أصياد مريم“ الطبيبة المتخصصة بمستشفى محمد الخامس، شهيدة الواجب الوطني وذلك يوم 4 أبريل 2020 بعد إصابتها بعدوى مرض كورونا المستجد“.

ونعرضت الطبيبة في الساعات الأولى من صباح يوم السبت لمضاعفات على المستوى التنفسي،مع خلل في نسبة السكري وارتفاع في ضغط الدم، ما استوجب  نقلها إلى مستشفى ابن رشد، حيث أصيبت بأزمة قلبية، تم إنقاذها منها بعد بذل مجهود كبير حوالي الساعة السادسة صباحا، لكن النوبة القلبية عاودتها  بعد ساعات وتسببت بوفاتها.

كما توفي اليوم السبت 4 أبريل2020؛ والدكتورنور الدين بن يحيى بمدينة مكناس بعد إصابته بفيروس كورونا.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail