أمن زايو يوقف عشريني حرض على الكراهية والسب والشتم

تمكنت عناصر الشرطة القضائية بالمفوضية الجهوية للشرطة بمدينة زايو بتنسيق مع المصلحة المركزية لمكافحة الجرائم المرتبطة بالتكنولوجيات الحديثة، مساء الأربعاء، من توقيف شخص يبلغ من العمر 28 سنة، وذلك للاشتباه في تورطه في نشر محتويات رقمية تتضمن تحريضا على الكراهية والسب والشتم.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن المشتبه فيه كان قد نشر تدوينة على منصات التواصل الاجتماعي يحتفي فيها بتزايد أعداد الأشخاص المصابين بوباء كورونا المستجد بالمغرب، ويزدري فيها الضحايا المتوفين وكذا المصابين، واصفا إياهم بعبارات تحقيرية تنطوي على الكراهية.

وأضاف البلاغ أن المشتبه فيه تم إخضاعه لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد جميع ظروف وملابسات ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، وكذا الكشف عن دوافعها وخلفياتها الحقيقية.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail