الحالة العامة للتموين بعمالة سلا جد مطمئنة

أكدت عمالة سلا، اليوم الاثنين، أن الحالة العامة للتموين بالمدينة تعتبر “جد مطمئنة”.

وأوضحت العمالة، في تقرير لها حول حالة التموين وضبط مسالك التوزيع بعمالة سلا، أن “الحالة العامة للتموين تعتبر جد مطمئنة، حيث أن التجار قاموا بالتهييء لشهر رمضان باقتناء سلع كثيرة لمواكبة الاستهلاك، لذلك فإن مشكل التموين غير مطروح بتاتا”.

وأضاف المصدر أنه لوحظ اليوم الإثنين تغيير في طلبات الزبائن حيث أصبح المواطن يقتني السلع الخاصة برمضان من فواكه جافة، وتمور، وعسل، وزيت الزيتون وما إلى ذلك من السلع، مشيرا إلى أن هذا التغيير يعتبر مؤشرا على كون الاكتفاء قد تم على مستوى المواد الأساسية.

وعلى مستوى، الوقاية، أكدت العمالة أنه تم الاتصال بالموزعين لمادة الغاز وطلب منهم القيام بمؤازرة من مصالح هذه العمالة بتعقيم وتطهير قنينات الغاز قبل عرضها على الأسواق من أجل الحد من تداعيات انتشار وباء فيروس كورونا المستجد.

وشدد المصدر ذاته، أنه كإجراءات احترازية قامت اللجنة العاملية المختلطة بزيارات لمختلف الأحياء بتراب عمالة سلا والبث الفوري في الشكايات التي يتلقاها مركز المداومة عبر الرقم الهاتفي الخاص بهذه العملية، واتخاد الاجراءات اللازمة ضد المخالفين، مشيرا إلى أن عدد المحاضر المنجزة وصل الى 24 محضر مخالفة تهم الزيادة في الأسعار، خاصة مواد التعقيم، والقطاني، وغاز الطبخ.

كما قامت اللجنة، في نقس الإطار، بضبط مخالفة بإحدى أحياء المدينة، وذلك بعد تلقي شكاية حول احتكار أحد الأشخاص لمادة الغاز حيث ضبط بحوزته 56 قنينة غاز من الحجم الكبير و38 قنينة غاز من الحجم الصغير، في حين أن القانون ينص على 20 قنينة كحد أقصى من مختلف الأحجام.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail