استمرار انتشار فيروس كورونا في انحاء العالم

قال المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ الصحية في منظمةِ الصحة العالمية مايك ريان إن عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا لا تتزايد بقوة خارج الصين فيما أعلنت السلطات الصينية عن وفاة ستة من العاملين في المجال الصحي جراء الفيروس وأصابة أكثر من 1716 بالوباء.

وبلغ العدد الإجمالي للإصاباتِ باستثناء هونغ كونغ وماكاو 63 الفا و851 إصابة، وبذلك ترتفعُ حصيلةُ المصابين بالفيروس إلى أكثر من 64 الف، في حين بلغ عدد الوفيات في البلاد نحو 1400.

مع تزايد الهلع من انتشار فيروس كورونا على الصعيد العالمي، قال مايك ريان المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ الصحية في منظمة الصحة العالمية إن عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا لا تتزايد بقوة خارج الصين مشيرا إلى أن هناك سفينة سياحية موضوعة تحت الحجر الصحي في ميناء ياباني.

وقال رئيس وزراء كمبوديا، هون هون: “لقد سأل الناس عما إذا كان هناك أشخاص على متن السفينة مصابون بفيروس كورونا. هل تسمح كمبوديا لهم بالرسو؟ يمكنني الرد بوضوح بأني سأسمح لهم بالرسو بأسرع وقت ممكن”.

اللجنة الوطنية للصحة أعلنت عن 121 حالة وفاة جديدة بين المصابين خلال الساعات الاربع والعشرين الساعة الأخيرة؛ وبلغ العدد الإجمالي للإصابات في الصين باستثناء هونغ كونغ وماكاو نحو ثلاثة وستين الف وتسعمائة إصابة وخارج الصين القارية، لم يؤدّ الفايروس سوى إلى وفاة شخصين.

السلطات الصحية في مقاطعة هوبي أعلنت تغييرا في النظام المعتمد لرصد الوباء، مشيرة أنّ صورة شعاعية للرئتين باتت كافية لتشخيص الإصابة، في حين كان لا بدّ من إجراء فحص الحمض النووي للفيروس لتأكيد الإصابة به. ومن شأن هذه الوسيلة الجديدة لرصد الوباء زيادة تعداد الإصابات والوفيات في هوبي، وذلك بهدف التثبت من رصد المصابين وتوفير العلاج المناسب لهم.

في المقابل، تعهد باحثون لمنظمة الصحة العالمية بالتوصل إلى لقاح لفيروس كورونا، وذلك وفقاً لما أعلنته المنظمة الدولية، الأربعاء، حيث أكد مدير المنظمة أن الباحثين يعملون لإيجاد لقاح يعالج الفايروس، مضيفة أنها تقوم ببحوث معمقة لتحديد سبب هذا المرض.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail