عبيابة وأحداث شغب مباراة الجيش والرجاء

تطرق الناطق الرسمي بإسم الحكومة، الحسن عبيابة، في لقاءه الصحفي الأسبوعي، إلى أحداث الشغب التي عرفتها مدينة الرباط، عقب المباراة التي جمعت فريقي الرجاء والجيش الملكي.

وعبر عبيابة عن “أسفه لاستمرار وقوع ظاهرة الشغب الكروي داخل وخارج الملاعب”، مؤكدا أن ما حصل عبارة عن “سلوكات فردية مندسة تسيء لسمعة المغرب والكرة المغربية” وأن الجمهور المغربي “ملتزم ويرتاد الملاعب للفرجة”.

وذكر المتحدث بإسم الحكومة بـ”وجود لجنة منكبة منذ شهور على التوصل إلى معالجة قانونية وتربوية وتحسيسية للقضاء على شغب الملاعب”.

من جهتها، أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني عن توقيف وإيداع 13 شخصا تحت تدبير الحراسة النظرية، وذلك للاشتباه في تورطهم في عمليات الرشق بالحجارة، وإلحاق خسائر مادية وتخريب ممتلكات عمومية، وحيازة أسلحة بيضاء وشهب نارية، والعنف في حق موظفين عموميين أثناء مزاولتهم لمهامهم.

وأشار بلاغ المديرية إلى أن عمليات الرشق بالحجارة وأعمال الشغب خلفت تسجيل إصابات جسدية في صفوف القوات العمومية، حيث تعرضت مجموعة من عناصر الشرطة لجروح وإصابات بدنية، من بينهم ثلاثة موظفين إصاباتهم متفاوتة الخطورة، فضلا عن إصابة عنصرين للوقاية المدنية و22 مشجعا بجروح طفيفة، في حين طالت الخسائر المادية 19 مركبة للأمن الوطني، وشاحنة تابعة للوقاية المدنية وسيارة للإسعاف، علاوة على إلحاق أضرار بستة مركبات في ملك الخواص.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail