مراكش تحتضن مهرجان (بيت هوتيل) في مارس المقبل

تحتضن مدينة مراكش، بين 19 إلى 22 مارس المقبل، النسخة الثانية من مهرجان (بيت هوتيل) الذي سيعرض أداءات حصرية لأغان من العالم وإيقاعات من شمال إفريقيا.

ويقترح المهرجان، على مدى أربعة أيام، لحظات فنية وثقافية ماتعة تتخللها عروض موسيقية وعرض أفلام وتنظيم ورشات وندوات، بمشاركة أفضل المواهب في المشهد الموسيقي المغربي الصاعد بالإضافة إلى المشاهير الدوليين.

ويتضمن البرنامج الموسيقي لهذه التظاهرة عروضا نهارية ومسائية من تنشيط فنانين من المغرب والمملكة المتحدة وفرنسا وبلجيكا وإيطاليا، من قبيل الموسيقي البريطاني الموهوب سام شبرد والشاعرة الإنجليزية والكاتب المسرحية ومغنية الراب كيت تيمبيست، ومغنية (آر آند بي) الفرنسية البلجيكية شارلوت أديجيري.

ومن الجانب المغربي، سيحضر غنى التراث الكناوي في حفل للمعلم حسام كانيا، فيما سيمزج مولاي أحمد الحساني الموسيقى الشعبية المغربية مع القيثارة وآلة الإيقاع.

كما ستقدم المجموعة الإنجليزية للموسيقى الإلكترونية الأفروفونك (إيبيبو ساوند ماشين) حفلا موسيقيا.

وفي صنف “دي جي”، خصصت برمجة المهرجان حيزا هاما للفنانين المغاربة، إذ سيحظى رواد المهرجان بفرصة الالتقاء بالديجيت ياسمين الموهوبة ودي جي عبد الله حساك وفنانين موهوبين آخرين.

وإلى جانب التشكيلة الموسيقية للمهرجان، وضع المنظمون برنامجا ثقافيا يضم ندوات وورشات عمل في فن الفيديو والتصوير والمونتاج، من تأطير فنانين مغاربة وأجانب.

وتمهيدا لهرجان (بيت هوتيل)، سيتم تنظيم “ليالي فنية” بين 6 و8 فبراير المقبل، بكل من الدار البيضاء والرباط ومراكش.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail