ورشة بمراكش حول أحدث التقنيات الجراحية في مجال “استئصال الفص الرئوي”

استفاد حوالي 12 جراحا متخصصا في جراحة الصدر، ينحدرون من مختلف المؤسسات الاستشفائية بالمملكة، مؤخرا بمراكش، من ورشة عمل همت “عملية استئصال الفص الرئوي عن طريق جراحة تنظير الصدر بمساعدة تقنية الفيديو”.

وشملت هذه الورشة، المنظمة من طرف مصلحة جراحة الصدر بمستشفى الرازي التابع للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش والشركة المغربية لجراحة الصدر، 12 طبيبا متخصصا في جراحة الصدر والممارسين بمختلف المستشفيات، وكذا أساتذة جراحة الصدر على مستوى كليات الطب والمراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب.

وتوزعت أشغال هذا اللقاء، الأول من نوعه بالمغرب، إلى قسم خصص للدروس النظرية، تلاه قسم تطبيقي بمركز المحاكاة التابع لكلية الطب والصيدلة بمراكش حول جراحة الصدر.

وبالمناسبة، أكد منسق ورشة العمل ورئيس مصلحة جراحة الصدر بمستشفى الرازي بمراكش، البروفيسور ياسين المسوكر، أن الأطباء المشاركين استفادو من تكوين جيد حول تقنيات جراحية أصبحت تمارس حاليا بشكل واسع على الصعيد العالمي.

وأبرز أن هذه التقنية الجراحية تقوم على استئصال جزء من الرئتين من دون اللجوء إلى فتح القفص الصدري، وذلك من خلال استخدام تقنية الفيديو المساعد.

وفي هذا السياق، أشار المسؤول الطبي إلى مزايا هذه التقنية الجراحية، من قبيل تقليص فترة النقاهة الاستشفائية من 10 إلى 3 أو 4 أيام وتخفيف آلام ما بعد العملية الجراحية.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail