كاس امم افريقيا 2020 : المنتخب الليبي ينهزم امام نيجيريا

انهزم المنتخب الليبي في مباراته الثالثة اليوم الاحد ضمن المجموعة 2 في كاس امم افريقيا لكرة اليد امام المنتخب النيجيري بفارق 7 اهداف / 24 مقابل 31.

وتميز اللقاء بكثرة الاخطاء الهجومية التي قام بها لاعبو المنتخب الليبي مما مكن العناصر النيجيرية من اخذ الفارق ب4 اهداف في الشوط الاول لينهيه بنتيجة 15 مقابل 11 وليعمقه في الشوط الثاني ليصل الى 7 اهداف.

ولم يتمكن المنتخب الليبي من العودة في اللقاء رغم حماس لاعبيه الذين بذلوا جهودا بدنية كبيرة امام صلابة الدفاع النيجيري ولم يقدروا على وقف الهجمات المرتدة للعناصر النيجيرية.

واشار التونسي محمد علي الصغير مدرب المنتخب الليبي الى ان المقابلة كانت ” ثقيلة على اللاعبين خاصة على المستوى الذهني والذين وجدوا انفسهم امام حتمية الانتصار بما ولد ضغطا عليهم وقلص من تركيزهم في اغلب فترات المقابلة”.

وابرز ان الاخطاء الفنية التي ارتكبها عناصر المنتخب الليبي لم يتم تفاديها في الشوط الثاني لتصل الى قرابة 11 هفوة فنية .

واشار الى ان الزاد البشري المحدود للمنتخب الليبي الذي يعول على قرابة 7 لاعبين فقط ينشطون في البطولة التونسية حال دون تقديم اداء منتظم مبرزا ان مستقبل المنتخب الليبي يبقى مرتبطا بوضع برمجة متوسطة وطويلة المدى من اجل تكوين منتخب قادر على منافسة المنتخبات الافريقية التي بدات تستجلب العناصر المحترفة وعلى مسايرة النسق الكبير للمنتخبات المغاربية التي تتميز بخبرة كبيرة وبمستوى فني عال.

وكان المنتخب النيجيري انهى الشوط الاول بفارق 4 نقاط / 15 مقابل 11 وهو الفارق الذي حققه منذ بداية المباراة.

تميز اداء المنتخب الليبي بالتسرع ووقع نتيجة لذلك في عديد الاخطاء فضلا عن اضاعته لضربتي جزاء التي استغلها المنتخب النيجري ليعمق الفارق شيئا فشيئا بفضل نجاعته الهجومية الى ان وصل الى 4 نقاطفي حدود 8 مقابل 4.

واستعاد المنتخب الليبي عافيته في الثلث الثاني خاصة بعد ان قام الحارس الليبي بثلاث تصديات مكنت فريقه من العودة في اللقاء الى مستوى 10 مقابل 12 الا ان المنتخب الليبي عاود السقوط في التسرع واضاعة الفرص لينتهي الشوط على نتيجة 15 مقابل 11.

ولم يختلف الشوط الثاني من المبارة عن الشوط الاول بل ان الفريق النيجيري تمكن من تعميق الفارق ليصل الى زائد 8 في حدود النقطة 25 مقابل 17 بعد ان ساعده تسرع لاعبي المنتخب الليبي واضاعتهم لعديد الكرات السهلة ولينهي اللقاء متقدما بنتيجة 31 مقابل 24.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail