مرسوم لوزارة العمل الإسبانية يشدد على تحسين ظروف العاملات الموسميات

طالبت وزارة  العمل والهجرة والضمان الاجتماعي بإسبانيا، في مرسوم جديد،  أصحاب المزارع الفلاحية ومشغلي العمال والعاملات الموسميين بتوفير الظروف والشروط اللائقة بالسكن والتنقل والإيواء طيلة أشهر العمل.
وشددت الوزارة الإسبانية في مرسومها على ضرورة توفير، سكن لائق يحفظ كرامة العاملات، مزود بالكهرباء والتهوية، وحمام ومرحاض، لما بين 6 و8 عمال أو عاملات، وتوفير الماء الساخن، والبطانيات، بالإضافة إلى هاتف مشترك، وخدمة نقل أسبوعية مجانية، إذا كان السكن بعيد عن المدينة.

ويشير المرسوم الذي أعدته وزارة العمل والهجرة والضمان الاجتماعي الإسبانية، والذي ينظم عمل العاملات والعمال الأجانب بالحقول الفلاحية، إلى ضرورة توفير سكن لائق يحفظ كرامتهم لتجنب الاكتظاظ واحترام الشروط الإنسانية، حيث يمنع المرسوم استخدام الخيام أو الطوابق التحت أرضية بالمنازل للإيواء.
وشددت الوثيقة على ضرورة أن تتوفر منازل إيواء العاملات الموسمية على معدات التبريد والتدفئة، ومطبخ ومساحات مشتركة، وأخرى خاصة تحترم فيها خصوصياتهن، وغرف، مشيرة غلى أنه يفضل لأن يكون داخل كل منزل 6 أفراد.

يشار إلى موسم جني الفواكه الحمراء في منطقة “ويلفا” يعد الأكبر من نوعه بإسبانيا، حيث يستقبل آلاف العمال من دول مختلفة، جلهم من المغربيات، حيث تجرى كل سنة حملة لتشغيل سيدات مغربيات.

وسبق لعدد العاملات أن  تقدمن بشكايات إلى القضاء الإسباني، بسبب خروقات وانتهاكات لأرباب المزارع للمقتضيات القانونية الواردة ضمن الاتفاق الجماعي المشترك، كمصادرة جوزات السفر وعدم دفع الأجور في وقتها ومضاعفة ساعات العمل بشكل غير قانوني وانتهاكات أخرى.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail