بطولة إسبانيا: برشلونة يتعادل في إقليم الباسك ويشرع باب الصدارة لريال

تفادى برشلونة حامل اللقب الخسارة وسقط بفخ التعادل على أرض ريال سوسييداد 2-2، السبت في المرحلة 17 من الدوري الاسباني لكرة القدم، فاتحا الباب امام غريمه ريال مدريد للانفراد بالصدارة بحال فوزه الاحد على ارض فالنسيا.

ولم يقدم برشلونة مباراة مقنعة، فقلب تأخره أولا قبل ان يرضخ لمعادلة الفريق الباسكي الذي كان قريبا من تكبيد الفريق الكاتالوني خسارته الرابعة هذا الموسم.

برشلونة العاجز عن تحقيق فوزه الخامس تواليا، رفع رصيده الى 35 نقطة بفارق نقطة عن ريال مدريد، وذلك قبل مواجهتهما المرتقبة الاربعاء المقبل في قمة “كلاسيكو” الدوري والمؤجلة من المرحلة العاشرة بسبب الاحداث الاخيرة في اقليم كاتالونيا.

وعلق مدرب برشلونة ارنستو فالفيردي على مباراة ريال المقبلة “مباراة الاربعاء ستكون مختلفة. هناك مفهوم مختلف بالنسبة للفريقين. نعرف انها ستكون مباراة قوية، قاسية ومثل مباراة اليوم”.

تابع “نريد تحقيق الفوز دوما، لكنهم (سوسييداد) بدأوا أفضل منا. تول د لدينا انطباع قلب المباراة بعد ذلك، لكننا تلقينا الهدف الثاني… منحناهم أجنحة وضغطوا علينا بمستوى أعلى… لكن في النهاية استعدنا اسلوبنا وكانت مباراة كرة قدم جميلة”.

حصل الضيوف على ركلة جزاء بعد عملية شد من قبل لاعب الوسط سيرجيو بوسكيتس غير الموفق على المدافع دييغو ليورنتي، ترجمها ميكل اويارسابال عكس اتجاه الحارس الالماني مارك-أندريه تير شتيغن (12).

كاد برشلونة يعادل عبر مهاجمه الاوروغوياني لويس سواريز، لكن تسديدته البعيدة صدها الحارس اليكس ريميرو (15).

عادل برشلونة من هجمة مرتدة وتمريرة لسواريز وصلت الى الفرنسي أنطوان غريزمان لاعب سوسييداد السابق، لعبها ساقطة الى يسار الحارس مسجلا سادس أهدافه في الدوري هذا الموسم دون أن يحتفل (38).

وقال غريزمان بعد المباراة “لا أحتفل هنا بعدما امضيت سنوات في هذا النادي وسجلت له الكثير من الاهداف”.

واضاف بطل العالم الفرنسي “للاسف تعادلنا، لكن حسنا، قدمنا كل شيء”، معبرا عن سعادته من ادائه.

ومنح سواريز التقدم لبرشلونة للمرة الاولى مستفيدا من تمريرة مقشرة من الارجنتيني ليونيل ميسي أفضل لاعب في العالم تابعها في المرمى الخالي (49).

لكن سوسييداد عادل عبر السويدي الشاب الكسندر ايزاك بعد عرضية لاقى تير شتيغن صعوبة بابعادها، فتهادت أمام ايزاك تابعها سهلة في المرمى (62).

وبرغم الصلابة الدفاعية لجيرار بيكيه والفرنسي كليمان لانغليه إلى عودة الظهير جوردي ألبا من الإصابة، عانى برشلونة لاحتواء النروجي الشاب مارتن اوديغارد المعار من ريال مدريد، أويارسابال ورفاقهما.

وعلق بوسكيتس على عدم احتساب ركلة جزاء لبرشلونة في اللحظات الاخيرة بعد عملية شد ضد زميله بيكيه “إذا خفضت السقف في ركلة الجزاء الاولى، يجب أن تمنح الاخرين. الخطأ على بيكيه كان واضحا. أعتقد ان الحكم شاهدها لكنه لم يرد احتسابها”.

وحقق أتلتيكو مدريد فوزه الاول في اربع مباريات، على حساب ضيفه أوساسونا العاشر 2-صفر.

ورفع فريق العاصمة رصيده الى 29 نقطة في المركز الرابع موقتا.

ضغط “كولتشونيروس” كثيرا وانتظر حتى الدقيقة 67 ليفتتح التسجيل عبر الفارو موراتا برأسية جميلة اثر ضربة حرة لعبها الانكليزي كيران تريبيير.

وبعد جملة فنية جميلة وجماعية، اراح ساوول نيغويز مدربه الارجنتيني دييغو سيميوني عندما سجل هدف الاطمئنان (75).

وكان أتلتيكو قادرا على اضافة المزيد من الاهداف لولا تألق حارس اوساسونا سيرخيو هيريرا أمام البرتغالي الشاب جواو فيليكس ورفاقه.

وعاد غرناطة مفاجأة بداية الموسم الى مسلسل الهزائم وسقط على ارضه امام ليفانتي 1-2. سجل للفائز روبن روكينا (55) والمقدوني الشمالي اينيس باردي (89) وللخاسر الفنزويلي داروين ماتشيس (60).

وتعادل اتلتيك بلباو السابع مع ضيفه ايبار السادس عشر دون أهداف.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail