تعزيز ولوج المهاجرين للحقوق محور ندوة بالرباط

شكل دور المصحات القانونية والفاعلين المماثلين في تعزيز ولوج المهاجرين واللاجئين وطالبي اللجوء للحقوق محور ندوة نظمتها، الجمعة بالرباط، الوكالة البلجيكية للتنمية (إينابيل) والمصحة القانونية التابعة لجامعة محمد الخامس بالرباط.

ويهدف هذا اللقاء، الذي يندرج في إطار مشروع التمكين القانوني للمهاجرين بالمغرب إلى إطلاع الشركاء على أهداف هذه المبادرة، وتحسيسهم بالدور البيداغوجي والاجتماعي للمصحات القانونية، وكذا القانون المغربي في مجال الهجرة.

ويتعلق الأمر أيضا ببدء العمل في إطار شبكة للمصحات القانونية الشريكة للمشروع، وتحديد خارطة طريق للمراحل المقبلة لإحداث شبكة للمصحات القانونية، والوقوف على التحديات التي تواجهها هذه المصحات.

ويشرف على تنفيذ هذا المشروع، الذي يموله الاتحاد الأوروبي، الوكالة البلجيكية بشراكة مع وزارة العدل والوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج، في انسجام مع أهداف الاتحاد الأوروبي في مجال تعزيز حماية المهاجرين والتماسك الاجتماعي للمجتمعات، بفضل تحسين جودة الولوج للخدمات.

وفي هذا الصدد، قالت مسؤولة أول مصحة قانونية بالمغرب، الأستاذة بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية- أكدال، إلهام حمداي، إن هذه المبادرة تسعى إلى تمكين الطلبة من تجربة عملية، مع تقديم الخدمة للمستفيدين، وهم من الفئات الهشة الباحثين عن المعلومة والتوجيه.

من جانبها، أوضحت المسؤولة عن المشروع، أليساندرا فاريسكو، أن هذا المشروع يروم تعزيز ولوج المهاجرين واللاجئين وطالبي اللجوء للحقوق، لتمكنيهم من الوعي بحقوقهم وواجباتهم.

وأضافت أن الأمر يتعلق بالتنسيق مع المحامين والجمعيات وموظفي وزارة العدل، بغية تشجيع المساعدة القانونية لفائدة المهاجرين واللاجئين وطالبي اللجوء.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail