عرض لأبرز عناوين الصحف الأسبوعية

في ما يلي أبرز عناوين الصحف الأسبوعية ..

* لوبسيرفاتور المغرب وإفريقيا :

• بعد أورلاندو، تظاهرة “قرية المغرب” حط الرحال بالعاصمة الإيفوارية أبيدجان. وهي مناسبة ليس فقط للنهوض بالتراث المادي واللامادي للمملكة، وإنما لبناء جسور التعاون وتوطيد العلاقات بين الدول الإفريقية. وأوضحت بهية بنخار سوغراتي، الرئيسة المؤسسة لهذه القرية أن الهدف الرئيسي لهذه الأخيرة “يتمثل في استمرار الرؤية والاستراتيجية الملكية، وبناء جسور التعاون بين مختلف الدول الإفريقية وتوطيد العلاقات بينها، مما يجعل هذه القارة قوة واحدة “. ونظمت هذه التظاهرة من طرف مؤسسة “مسك ستراتيجيز” بشراكة، على الخصوص، مع سفارة المملكة المغربية بكوت ديفوار، والوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات، ووزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة.

* لانوفيل تريبون :

• أعلن رئيس المؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي، الطيب الشكيلي، أن المؤسسة ضاعفت شبكتها ثلاث مرات، ليرتفع عدد الأقسام المفتتحة من 614 إلى ألفي قسم مع نهاية 2019. وقال الشكيلي، خلال الاجتماع الثاني عشر لمجلس إدارة المؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي، إن “عدد أقسام شبكة المؤسسة تضاعف ثلاث مرات، ما يرفع حصة هذه الشبكة في الوسط القروي إلى 83 في المئة، لا سيما من خلال شراكة المؤسسة مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية” التي مكنت من افتتاح أكثر من ألف قسم جديد للتعليم الأولي في المناطق القروية. وعرف هذا الاجتماع استعراض أعضاء مجلس الإدارة لحصيلة الإنجازات التي تم تحقيقها من يناير إلى أكتوبر 2019، والوضع الراهن للالتزامات والتقدم المحرز بشأن المخطط الاستراتيجي لمؤسسة كاب 2028. كما استعرضوا البرامج التنموية الكبرى التي انخرطت فيها المؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي.

* تيل كيل :

• كشف تقرير للمندوبية السامية للتخطيط أن 57 بالمئة من النساء اللاتي تتراوح أعمارهن بين 15 و74 سنة، أي 7.6 مليون امرأة، تعرضن للعنف خلال ال12 شهرا التي سبقت تقرير المندوبية، الذي أنجز في الفترة بين فبراير ويوليوز 2019. وسجل هذا الرقم انخفاضا بست نقاط مقارنة مع سنة 2009. وأبرز المصدر ذاته أن 10.5 بالمئة فقط من الضحايا قمن بالتبليغ بأعمال العنف ضدهم، مشيرا إلى ظهور “العنف السيبراني”، بنسبة 14 بالمئة، أي ما يقارب 1.5 مليون امرأة أعلن وقوعهن ضحايا للعنف الإلكتروني، لا سيما عن طريق البريد الإلكتروني أو المكالمات الهاتفية أو الرسائل النصية.

* ماروك إيبدو :

• نظمت وكالة المغرب العربي للأنباء، بتعاون مع جمعية أصدقاء غوتنبرغ، بمقرها بالرباط، حفلا بهيجا تكريما للكاتب والصحفي محمد الصديق معنينو، وذلك بمناسبة صدور الجزء السادس والأخير من سلسلة مذكراته التي اختار لها عنوان “أيام زمان”. وتميز الحفل، الذي حضره ثلة من رجالات الإعلام والأدب والسياسة، بإلقاء شهادات في حق المحتفى به سلطت الضوء على بعض من جوانب حياته المهنية والإنسانية، وتفاصيل عن الجزء السادس والأخير من السلسلة التي يحكي فيها زمن طفولته بطنجة، ثم بمدينة سلا، والأحداث التي عاشها كصحفي وإعلامي.

* لوتون :

• أبدت المجموعة المصرفية الإسبانية “Bankia” رغبتها في الولوج إلى السوق المغربية. وأعلنت هذه المجموعة المصرفية عن فتح مكتب تمثيلي لها في الدار البيضاء، الثاني من نوعه بعد فتح مكتب آخر سنة 2004 في شنغهاي. وقال مدير التجارة الخارجية بالبنك، خيسوس ميراون ، إن الدار البيضاء تضم عددا كبيرا من الشركات الإسبانية، مشيرا إلى أن 32 بالمئة من النسيج الصناعي للمغرب يتمركز بهذه المدينة. ومن خلال رغبتها في الاستقرار في المغرب، تسعى المؤسسة المصرفية الإيبيرية إلى دعم تدويل الشركات الإسبانية. وتعمل حاليا أكثر من 800 شركة إسبانية في المغرب، لاسيما في طنجة والدار البيضاء ومراكش وأكادير.

* لوكانار ليبيري :

• صادق المجلس الإداري لوكالة المغرب العربي للأنباء، برئاسة وزير الثقافة والشباب والرياضة الناطق الرسمي باسم الحكومة، الحسن عبيابة، على تعيين السيد ادريس اجبالي وسيطا للوكالة. ويندرج تعيين وسيط من خارج مستخدمي الوكالة في إطار تنفيذ القانون المتعلق بإعادة تنظيم وكالة المغرب العربي للأنباء. ويتولى وسيط الوكالة تلقي آراء وملاحظات زبناء الوكالة ومرتفقيها في شأن منتوجاتها والمحتويات المسوقة، ويتكلف بالرد عليها وتتبعها.

* لافي إيكو :

• ما هو التأثير الذي يمكن أن يحدثه ارتفاع الأجور على الاقتصاد؟ سؤال تم التطرق إليه بدقة علمية عالية في تقرير لبنك المغرب. وبالنسبة لمنجزي هذا التقرير، الذي لا تعكس آراؤه بالضرورة موقف البنك المركزي، فإن الزيادة في الحد الأدنى للأجور بنسبة 5 بالمئة سيكون له تأثير سلبي، وإن كان نسبيا، على الاقتصاد المغربي.

* شالانج :

• بعد مرور سبع سنوات على إحداثه، يدخل صندوق PME Croissance مرحلته الحاسمة لجني ثمار عمله. وعمد هذا الصندوق، الذي أحدث سنة 2012 من قبل الصندوق المركزي للضمان، الذي أطلق اكتتابا بقيمة 175 مليون درهم إلى جانب مؤسسات عامة أجنبية أخرى ومستثمرين مغاربة خواص، على تعويض المساهمين في حدود 64 مليون درهم. وأدت هذه العملية، التي تمت في شكل تخفيض للرأسمال، إلى تقليص هذا الأخير إلى 275.7 مليون درهم.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail