المصلي: المساواة بين الجنسين مدخل أساسي لتمكين المرأة

أكدتجميلة المصلي، وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، اليوم الاثنين بالرباط، أن المساواة بين الجنسين تشكل مدخلا أساسيا لتمكين المرأة.

وأوضحت المصلي في كلمة تليت نيابة عنها خلال ندوة دولية حول “المساواة بين الجنسين وتمكين النساء والفتيات بغية تحقيق الهدف الخامس من أهداف التنمية المستدامة، والرؤية الإفريقية في مجال حقوق النساء”، أن “المساواة بين الجنسين تشكل مدخلا استراتيجيا لتمكين النساء وتعزيز مكانتهن في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية”.

وتندرج هذه الندوة، التي نظمت بمبادرة من منظمة المدن والحكومات الإفريقية، والجمعية المغربية لرؤساء المجالس المحلية، وبدعم من وزارة الداخلية، في إطار تمكين وتكوين وتعزيز مؤهلات النساء، والفتيات، والنساء اللواتي يشغلن منصب عمدة، والنساء رئيسات الجماعات المحلية، والنساء المنتخبات على المستوى المحلي.

كما تشكل هذه الندوة فرصة لإطلاع المشاركين على التقدم المحرز في تنفيذ الهدف الخامس من أهداف التنمية المستدامة والرؤية الإفريقية المتعلقة بحقوق النساء، وزيادة الوعي بالمفاهيم والقضايا والتحديات والإجراءات والممارسات الجيدة في مجال تمكين النساء والفتيات.

وسلطت المصلي الضوء على الجهود التي بذلها المغرب في مجال تمكين المرأة، والتي تجسدت في العديد من النصوص القانونية، لاسيما مدونة الأسرة، والفصل 19 من دستور 2011 الذي ينص على المساواة بين الجنسين، واعتماد “هيئة المناصفة ومكافحة كل أشكال التمييز”، فضلا عن القانون رقم 103.13 المتعلق بمحاربة العنف ضد النساء، والذي دخل حيز التنفيذ منذ شتنبر 2018.

كما أبرزت تطور المشاركة السياسية للمرأة المغربية في البرلمان والحكومة، لاسيما تواجد امرأتان على رأس جهتين، وكذا نسبة حضور النساء في المجالس الإقليمية بنسبة تبلغ 38 في المائة، مؤكدة التزام الوزارة بتعبئة الأحزاب السياسية لترشيح النساء.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail