في دورتها الثالثة..الإعلان عن المتوجين بجائزة المجتمع المدني

أش بريس/ متابعة

أعلن بالرباط ، مساء الأربعاء ، عن المتوجين بجائزة المجتمع المدني في دورتها الثالثة، التي تسلم سنويا تقديرا للإسهامات النوعية والمبادرات الإبداعية التي تقدم خدمات متميزة للمجتمع.

ويتعلق الأمر بثلاثة أصناف الجائزة، وهي صنف الجمعيات والمنظمات المحلية، وصنف الجمعيات الوطنية، وصنف الشخصيات المدنية، سلمت في حفل حضره عدد من أعضاء الحكومة والمندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير وفاعلون جمعويون وممثلو المجتمع المدني.

وفازت (جمعية تافطويت آيت يعقوب للتنمية والتضامن ببني ملال) بالمرتبة الأولى في صنف الجمعيات والمنظمات المحلية عن جهودها في مجال النقل المدرسي بالعالم القروي، فيما عادت المرتبة الثانية مناصفة بين (جمعية التنمية الاجتماعية والثقافية دوار اولاد يحيى بمراكش) و(جمعية الأشخاص المعاقين بزاكورة).

وفي صنف الجمعيات الوطنية، منحت لجنة تحكيم الجائزة الصف الأول ل(جمعية بيتي للأطفال في وضعية صعبة)، فيما حجبت اللجنة الرتبة الثانية.

وعلى صعيد صنف الشخصيات المدنية، حلت  فاطمة الزهراء زها أولى متبوعة بميلودة شفيق التي حلت ثانية، وهما معا مناضلتان جمعويتان في مجالات مختلفة منها محو الأمية ومحاربة العنف ضد النساء والنهوض بأوضاع المرأة.

وقد قررت اللجنة التي ضمت ثمانية أعضاء مشهود لهم بإسهاماتهم العلمية والحقوقية والجمعوية ضمنهم رئيسها علي كريمي الأكاديمي والخبير في مجال الإعلام والاتصال وعضو المجلس الوطني لحقوق الإنسان، حجب الجائزة في صنف جمعيات المغاربة المقيمين بالخارج بعد أن ترشحت جمعية واحدة للجائزة في دورتها الثالثة.

تقدم 143 ترشيحا هذه السنة لجائزة المجتمع المدني التي أحدثت بموجب مرسوم صدر في رابع مارس 2016، سعيا لتثمين عطاءات الفاعلين الجمعويين والاعتراف بجهودهم والتحفيز عليها من خلال تعميم التجارب الناجحة وتوفير أرضية ومنصة لإشعاع هذه التجارب.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail