إعطاء انطلاقة مشروع “صفاء والديمقراطية” للمساواة بين الجنسين بالحسيمة

نظمت شبكة الجمعيات التنموية العاملة بإقليم الحسيمة، السبت، بقاعة الاجتماعات ببلدية الحسيمة لقاء تواصليا لإعطاء انطلاقة مشروع “صفاء والديمقراطية” الرامي إلى دعم المساواة بين الجنسين.

ويهدف المشروع إلى المساهمة في تعزيز المساواة بين الجنسين عبر تجريب فضاءات وآليات جديدة لتنمية ثقافة المشاركة المواطنة، كما يسعى إلى تقوية ودعم منظمات المجتمع المدني والجماعات الترابية في كل من أقاليم فكيك وسطات وطاطا والحسيمة لتعبئة جهودها لاتخاذ إجراءات ملموسة تأخذ بعين الاعتبار المساواة بين الجنسين في السياسات العمومية وبرامج العمل المحلية.

وقدم الباحث في الحكامة الترابية، فاروق الحجاجي، عرضا حول “دور الجماعات الترابية في إدماج المساواة ومقاربة النوع في التخطيط الترابي”، شخص فيه جهود مأسسة المساواة والنوع الاجتماعي في القوانين التنظيمية للجماعات الترابية، من خلال عدة إجراءات قانونية ومسطرية.

وأبرز الباحث أن واقع الممارسة وحصيلة إدماج الجماعات الترابية لمقاربة النوع الاجتماعي ومبدأ المساواة في التخطيط الترابي “ما زالت تعتريه عدة نواقص”، سواء على مستوى إحداث وتأسيس الهيئات الاستشارية، أو على مستوى إدماج مقاربة النوع في برامج ومخططات التنمية الترابية، أو على مستوى اعتماد الميزانية المستجيبة للنوع الاجتماعي.

ويندرج المشروع في إطار برنامج الاتحاد الأوروبي لدعم المجتمع المدني بالمغرب “مشاركة مواطنة”، كما يتماشى مع سياق ترجمة الالتزامات الدولية للمغرب بخصوص القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة،علاوة على دعم جهود تنزيل الخطة الحكومية للمساواة “إكرام 2”.

على صعيد إقليم الحسيمة، يستهدف مشروع “دعم ومرافقة النساء من أجل التمكين والمساواة والديمقراطية”، الممول من طرف الاتحاد الأوروبي واللجنة الأوروبية وبتنسيق مع جمعية إيطالية خلال لفترة من أبريل 2019 إلى شتنبر 2021، موظفي الإدارات والجماعات والجمعيات المحلية التي تعنى بالمساواة والنوع الاجتماعي بالجماعات الترابية لبني جميل وآيت قمرة والرواضي ولوطا وامزورن وبني بوعياش بالاضافة وبلديتين الحسيمة وتارجيست.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail