إسرائيل تعتزم بناء مستوطنة جديدة في الخليل

أمر وزير الدفاع الإسرائيلي اليميني الجديد المسؤولين بالبدء بالتخطيط لبناء مستوطنة يهودية جديدة في قلب مدينة الخليل في الضفة الغربية المحتلة.

ويأتي ذلك مع توجه متزايد نحو اجراء انتخابات هي الثالثة في إسرائيل منذ ابريل الفائت، مع اعتماد وزير الدفاع نفتالي بينيت بقوة على أصوات المستوطنين في الاقتراع.

وقالت وزارة الدفاع الإسرائيلية إن بينيت وجه تعليمات الى الإدارة المعنية بالضفة الغربية المحتلة “بإخطار بلدية الخليل بالتخطيط لحي يهودي جديد في مجمع سوق الجملة”.

وتقع منطقة السوق في شارع الشهداء في الخليل، الذي كان شارعا نابضا يؤدي لموقع مقدس يعتقد أن النبي إبراهيم د فن فيه.

لكن الشارع بات الآن مغلقا في وجه الفلسطينيين الذين طالبوا مرارا بفتحه أمام حركة المرور.

وتشكل المدينة نقطة ساخنة للاشتباكات بين الطرفين.

والسبت، قتل فلسطيني بنيران جنود اسرائيليين خلال مواجهات في قرية بيت اولا قرب مدينة الخليل.

وتقع مواجهات بين الفلسطينيين والجيش الاسرائيلي في الضفة المحتلة حيث العديد من المستوطنات.

ويقيم نحو 800 مستوطن إسرائيلي في الخليل تحت حماية عسكرية مشددة ووسط 200 ألف فلسطيني.

وقال بيان الأحد إن مشروع البناء الجديد “سيضاعف عدد السكان اليهود في المدينة”.

وتأتي الخطوة وسط اضطراب سياسي في إسرائيل بعدما انتهت الانتخابات التشريعية في ابريل وفي سبتمبر بدون فوز حاسم.

ولم يفز رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أو حلفاؤه مثل بينيت ولا خصومهم بمقاعد كافية في البرلمان لتشكيل ائتلاف.

ويتعين على اعضاء الكنيست إيجاد حل قبل 11 ديسمبر أو حل البرلمان مجددا والدعوة لانتخابات جديدة.

وفي اجتماع الحكومة الاسبوعي الاحد، تعهد نتانياهو تقديم 40 مليون شيكل (11,5 مليون دولار) لتحسين الخدمات الأمنية في المستوطنات.

وتعد مستوطنات الضفة الغربية غير شرعية بموجب القانون الدولي ويعارضها الفلسطينيون بشدة.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail