الجراد يجتاح الصومال.. أضرار جسيمة في المحاصيل الزراعية

قال وزير الزراعة الصومالي سعيد حسين عيد إن سرب الجراد الذي اجتاح مناطق في البلاد تسبب في أضرار جسيمة في المحاصيل الزراعية، مؤكدا أن الحكومة تعد خطة لمواجهة ذلك.

وأصدرت وزارة الزراعة في الحكومة الصومالية بيانا قالت فيه إنه سيتم إرسال الخبراء إلى تلك المناطق.

وتضررت المحاصيل في أقاليم صومالية، لا سيما في مدغ وجلدود وسناج وسول، وفق تقارير إخبارية.

وبحسب المصدر، فقد دمر الجراد المحاصيل الزراعية في معظم المناطق التي يعيش فيها الرعاة.

ولفت الوزير الصومالي إلى أن سربا من الجراد قد اجتاح البلاد منذ يوليوز المنصرم.

وأواخر يوليوز، حذرت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة من أن التكاثر الصيفي للجراد، والذي يتضاعف بسبب الأمطار الغزيرة، يمكن أن يشكل تهديدا خطيرا على مناطق الإنتاج الزراعي في اليمن والسودان وإريتريا وأجزاء من إثيوبيا وشمال الصومال خلال الأشهر الثلاثة المقبلة.

وأوضح بيان المنظمة التحذيري أن الجراد الصحراوي يعيش لمدة 3 أشهر تقريبا وتضع الجرادة الأنثى ما يقارب 300 بيضة، ويمكن للواحدة استهلاك ما يعادل وزن جسمها تقريبا من الأطعمة الطازجة كل يوم، أي حوالي 2 غرام يوميا.

ويأكل سرب صغير جدا في يوم واحد كمية طعام تعادل ما يتناوله 35 ألف شخص تقريبا.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail