عرض لأبرز عناوين الصحف الوطنية

في ما يلي عرض لأبرز عناوين الصحف الوطنية الصادرة اليوم الاثنين:

*الحركة:

• الفريق الحركي يطالب بخلق جيل جديد من الإستراتيجيات الإقتصادية المندمجة والمتناسقة توطِّد دينامية التنمية عبر جهات المغرب مؤكدا أن الاستثمارات العمومية لا تساير منطق التوزيع العادل المجالي ويتساءل عن مآل تسقيف المواد البترولية بعد الحاجة إلى إصدار قانون خاص بموظفي الجماعات الترابية وتعميم الإدارة الرقميةحيث قال عادل السباعي (عضو الفريق الحركي بمجلس النواب): “بفضل اختيارات المغرب الإقتصادية الرامية إلى توطيد دينامية التنمية عبر مواصلة الأوراش الكبرى والإستراتيجيات القطاع، نحن اليوم في مرحلة فارقة، تستدعي وقفة تأمل لتقييم هذه الاستراتيجيات القطاعية، ومدى انعكاس أثرها على المواطن بصفة مباشرة، لاسيما أن سقف العديد منها محدد في سنة 2020”.عضو الفريق الحركي بمجلس النواب، الذي ثمن المجهود الإرادي للحكومة لدعم الاستثمار العمومي، باعتباره رافعة للاستثمار الخاص، سجل، في مداخلة باسم الفريق الحركي بمجلس النواب خلال مناقشة الميزانيات الفرعية لمشروع قانون المالية لسنة 2020 بلجان المالية والقطاعات الإنتاجية والبنيات الأساسية، أن هذه الاستثمارات العمومية لا تساير منطق التوزيع العادل المجالي على مختلف جهات المملكة، ولاسيما الجهات التي تعرف خصاصا ملحوظا على مستوى بنياتها وتجهيزاتها، مبرزا أن السعي إلى تقوية الموارد، يتطلب نسج برمجة شمولية متكاملة والجامعة لعدة قطاعات مع وضع إطار قانوني ومؤسساتي يضمن الالتقائية والانسجام بين مختلف البرامج في التنمية الوطنية والجهوية والمحلية.

* العلم :

• أكد المجلس العلمي الأعلى، في تقريره السنوي، أن نصف مليون مغربية ومغربي حفظوا القرآن داخل 14 ألف کتاب قرآني، وهي النتائج التي تم تحقيقها من خلال العمل على نشر مليون نسخة من المصحف المحمدي وإحياء الطريقة المغربية الأصيلة في علم القراءات، وأيضا بفضل العناية التي حظيت بها الكتاتيب القرآنية والتحفيزات المقدمة لها، من خلال ما تم تأهيله بها في مجال طرق تلقين القرآن الكريم وتشجيع تجويده وتفسير آياته بالجوائز المحمدية. ولأنها تلعب دورا مهما في تأهيل حفظة القرآن، وتعتبر المهد الأول لتلقي الدروس الدينية، فقد أكد أحمد التوفيق، وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، خلال عرضه للتقرير السنوي، أن الوزارة خصصت 861 مليون درهم لبناء مساجد جديدة، و300 مليون درهم لإصلاح أخرى مغلقة، بالإضافة إلى إشرافها على ترميم عشرة مساجد تاريخية. وأضاف التوفيق، بخصوص التعليم العتيق، أن وزارته تحرص على دعم التأهيل المستمر له، مشيرا على سبيل المثال، إلى إصدار كتب المقررات الشرعية الجديدة، وبرنامج محو الأمية بالمساجد الذي هم خلال السنة الماضية 300 ألف مستفيد.

• أبرز الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإدارة الدفاع الوطني، عبد اللطيف لوديي، أن إدارته عملت على تعزيز الترسانة القانونية للمغرب في مجال الأمن الإلكتروني، ومن بين مشاريع النصوص مشروع قانون يتعلق بالأمن السيبراني، ومشروع قانون يتعلق بخدمات الثقة في ميدان المعاملات الالكترونية. وأوضح لوديي، في تقرير لجنة الخارجية حول الميزانيات الفرعية برسم السنة المالية 2020، أن الإدارة وجهت نشرات أمنية إلى جميع القطاعات الامنية لاتخاذ تدابير احترازية ضد الخطر السيبرالي، مسجلا قيام مركز الاستشعار عن بعد سنة 2019 بمد مختلف القطاعات الوزارية والمؤسسات العمومية والخاصة بصور الأقمار الاصطناعية غطت مساحة تقدر ب250 ألف كلم مربع وتوفير ما يزيد عن 370 خريطة موضوعاتية، مع استعمال القمرين الصناعيين (محمد السادس أ وب) في مجال الدفاع والأمن الإقليمي ومجالات أخرى.

* الاتحاد الاشتراكي:

• اعتبر حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، الحكم الذاتي الذي اقترحه المغرب لحل مشكل الصحراء مشروعا واقعيا وجديا ويحظى بمصداقية لدى مختلف الدول والقوى العالمية، كما اعتبر أن قرار مجلس الأمن الأخير رقم 2494 (30 أكتوبر 2019) إيجابي وأن تمديد بعثة المينورسو لمدة سنة بدل 6 أشهر في صالح المغرب، مطالبا بضرورة الإسراع بتعيين مبعوث أممي جديد إلى المنطقة. وسجل مشيج القرقري، عضو المكتب السياسي، في كلمة باسم الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، في أشغال اجتماع الأممية الاشتراكية الإفريقية، يومي 15 و16 نونبر الجاري بعاصمة الرأس الأخضر، برایا، على أن مستوى التنمية في الأقاليم الصحراوية جيد، كما أنها تشهد مشاريع كبرى وتحظى باهتمام الجميع. وشارك الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية في اجتماع الأممية الاشتراكية الإفريقية بحضور 18 حزبا اشتراکیا إفريقيا تمحور حول دعم الديمقراطية والمؤسسات الديمقراطية بإفريقيا وحل النزاعات والتنمية لفائدة مواطني إفريقيا.

• ارتفعت نفقات تسيير الإدارة الخاصة بأجور الموظفين والعتاد والخدمات خلال شهر أكتوبر الماضي ب9 ملايير درهم مقارنة مع مستواها في العام الماضي، أي بمعدل 6.4 في المئة لتتجاوز خلال الشهور العشرة الأولى من العام الجاري 148.8 مليار درهم، ضمنها 92.6 مليار درهم دفعت كأجور وتعويضات للموظفين و 56.1 مليار درهم صرفت على تجهيزات العتاد والخدمات التي استهلكتها الإدارات. وإذا كان جزء من هذا الارتفاع الملحوظ في نفقات تسيير الإدارة يعود إلى نتائج الحوار الاجتماعي والتي أسفرت عن زيادات جعلت نفقات الأجور ترتفع ب 5.2 في المئة في أكتوبر الأخير، فإن نفقات السلع والخدمات الخاصة بالإدارة ارتفعت من جهتها بوتيرة أعلى بلغت معدل 8.4 في المئة في ظرف عام واحد.

* بيان اليوم:

• أكدت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج أن ما تم تداوله عن وجود “اتفاق مسبق” بينها وبين المجلس الوطني لحقوق الإنسان بخصوص السجناء المعتقلين على خلفية أحداث الحسيمة “لا أساس له من الصحة” . وأبرزت المندوبية، في بيان توضيحي ردا على ما تداولته بعض المواقع الالكترونية بشأن وجود “اتفاق مسبق بين المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج والمجلس الوطني لحقوق الإنسان بخصوص السجناء المعتقلين على خلفية أحداث الحسيمة”، أن “لكل واحدة من هاتين المؤسستين اختصاصاتها التي تمارسها بكل استقلالية عن الأخرى. وقد قام المجلس الوطني بزيارة المعتقلين على خلفية أحداث الحسيمة، الذين سبق أن اتخذت في حقهم قرارات تأديبية بسبب المخالفات التي ارتكبوها بالسجن المحلي راس الماء بفاس، في إطار دوره الحمائي”. وتابعت أن ما يؤكد أكثر عدم وجود أي اتفاق بين المؤسستين في ما يخص هذا الملف هو أن المندوبية العامة “لما لاحظت وجود جوانب غير صائبة في البلاغ الصادر عن المجلس، بادرت إلى التعبير عن موقفها من مضامين هذا البلاغ “.

• قال وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، إن المملكة المغربية تعتبر الشريك الإفريقي الأكثر التزاما في مجال تحقيق السلام في جمهورية إفريقيا الوسطى. وأكد بوريطة، في ندوة صحفية عقب محادثاته مع الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في جمهورية إفريقيا الوسطى ورئيس بعثة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في جمهورية أفريقيا الوسطى (مينوسكا)، مانكور ندياي، أن التزام المغرب “يندرج ضمن الجهود التي يبذلها المجتمع الدولي لحفظ السلام وتوطيده، بحيث أصبحت المملكة الشريك الإفريقي الأكثر التزاما في مجال تحقيق السلام” في هذا البلد. ولفت الوزير إلى أن زيارة ندياي إلى المملكة تندرج في إطار مواكبة المغرب متعددة الأشكال لجمهورية إفريقيا الوسطى.

* البيان :

• جدد الوزير الأول لساو تومي وبرينسيب، جورجي لوبيز بوم جيسوس، التأكيد على دعم بلاده لمغربية الصحراء، معتبرا أن مخطط الحكم الذاتي يمثل الأساس الوحيد لحل هذا الخلاف الإقليمي في ظل احترام الوحدة الترابية والوحدة الوطنية للمملكة المغربية .وقال بوم جيسوس، في ندوة صحفية عقب مباحثاته مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، “إننا ندعم أيضا جهود الأمم المتحدة كإطار وحيد لحل هذا الخلاف الإقليمي”. وأبرز من جهة أخرى أن زيارته للمغرب شكلت مناسبة لبحث عدد من مجالات التعاون خاصة ما يتعلق بالاستثمار في الرأسمال البشري.

* لوبينيون:

• الدار البيضاء: إلغاء اقتناء حافلات جديدة! فبعد أربعة عشر يوم ا فقط على انطلاق شركة (ألزا البيضاء)، فرع شركة (ألزا المغرب)، التي حلت محل “حافلات المدينة”، قررت مؤسسة التعاون بين الجماعات إلغاء صفقة شراء 700 حافلة جديدة. والقرار تبرره “التكلفة الباهظة” للأسعار المقدمة من قبل العارضين، والتي ليست في متناول المؤسسة. وراهنت الجماعة المحلية على تكاليف في حدود 550.8 مليون درهم للشحنتين الأوليين، كل واحدة منها تضم 270 حافلة، إضافة إلى 576 مليون درهم للدفعة الثالثة، التي تتألف من 160 حافلة.

• تم انتخاب رئيس الجمعية المغربية لرؤساء مجالس الجماعات، رئيس المجلس الجماعي لمدينة الحسيمة، محمد بودرا، رئيسا للمنظمة العالمية للمدن والحكومات المحلية المتحدة. وجاء انتخاب بودرا بتوافق الآراء بعد انسحاب المرشح الروسي، عمدة كازان، إلسور ميتشين. وتنافس بودرا، الذي حصل على 100 صوت خلال الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية، التي جرت في دوربان (جنوب إفريقيا)، مع عمدة لشبونة، ميدينا فرناندو (55 صوتا)، وعمدة كازان (روسيا) ميتشي إيليسور، الذي فاز بـ66 صوتا. ويشكل انتخاب بودرا، تكريسا لمكانة مدينة الحسيمة ومنطقة الريف بشكل عام في سياسة التنمية الجهوية بالمغرب.

* ليبيراسيون :

• تم استعراض التجربة المغربية في قطاع المعادن والفرص الاستثمارية الواعدة التي تتيحها المملكة أمام المستثمرين، خلال الدورة الـ10 لمنتدى الصين – آسيان للتعاون المعدني التي احتضنتها على مدى ثلاثة أيام مدينة نانينغ حاضرة محافظة قوانغشي بجنوب الصين. وتمحورت أشغال هذا المنتدى، الذي شارك فيه وفد مغربي برئاسة نائب سفير المغرب في بكين، مراد العياشي، ومسؤولون بوزارة الطاقة والمعادن والبيئة، وممثلون عن إقليم خنيفرة، ومسؤول شركة “شرفة” المغربية للمعادن، حول التطور والتحديات التي يعرفها قطاع المعادن، وإبراز التجارب المختلفة في مجال تدبير القطاع المعدني والنهوض به، وكذا تقاسم الخبرات وتعزيز التعاون والشراكات في المجال. وفي هذا الصدد، أبرز كل من مصطفى وارفو، رئيس مصلحة الصناعة المعدنية، ونعيمة اجنيوي رئيسة مصلحة تدبير الاتفاقيات والرخص المعدنية، بوزارة الطاقة والمعادن والبيئة، خلال هذا المنتدى، الاستراتيجيات الطموحة التي اعتمدها المغرب في القطاع المعدني، والدينامية التي تشهدها الصناعة المعدنية، وكذا الفرص الاستثمارية الواعدة التي يتيحها القطاع أمام المستثمرين. وأوضحا أن القطاع المعدني يشكل مكونا أساسيا في التنمية الاقتصادية والاجتماعية للمغرب وذلك بفضل توفره على بيئة جيولوجية مواتية الغنية بالموارد المعدنية، مذكرين بأن المغرب لديه خبرة في المجال المعدني كما يشهد على ذلك تواجد استغلالات ومناجم معدنية في مختلف مناطق المملكة.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail