إطلاق عملية التضامن “الأمراء الصغار 2020” في أوسلو

 أش بريس/ متابعة

جرى مساء الخميس بأوسلو النرويجية، إطلاق النسخة الثالثة من عملية “الأمراء الصغار”،الذي هو مشروع إنساني وتعليمي تضامني مع الطلاب من جنوب المغرب.
وتهدف هذه الحملة، المنظمة من طرف السفارة المغربية في النرويج، بالتعاون مع المدارس الثانوية الفرنسية في أوسلو وستافنغر، والمجموعة النرويجية “سيوفيك”، ووكالة السفر “زبارترافل” ومؤسسة أنطوان دي سانت إكسوبيري، إلى توزيع الملابس والأدوات المدرسية والألعاب والكتب على الأطفال المغاربة بالمدارس المتواجدة في المناطق المعزولة أو الهامشية.

وتشجع هذه العملية، وفق المنظمين، اللقاء بين الأطفال المغاربة والنرويجيين رغم اختلاف اللغات والثقافات، وذلك كجزء من تجربة إنسانية وتضامنية تعزز قيم الانفتاح والتضامن.

يذكر أن النسخة الثانية من عملية ” الأمراء الصغار”كانت قد استهدفت إقليمي تاونات وزاكورة العام الماضي،ة في نسختها الثالثة، ستشمل أقاليم أخرى من الصحراء المغربية، وأيضا الصويرة وإمليل مع إشراك جمعية “بلوغييل” المغربية التي قامت بتجميع رسائل تعازي لمغاربة بعد اغتيال سائحين اسكندنافيين في دجنبر الماضي.

وخلال هذا الحفل الذي أقيم بحضور العديد من الفاعلين الجمعويين، وأفراد من الجالية المغربية في أوسلو والعديد من المواطنين النرويجيين الذين توافدوا إلى المدرسة الفرنسية، تم عرض فيلم وثائقي بعنوان “عملية الأمراء الصغار 2019” والذي يوثق لمسار هذه العملية التي استهدفت في نسختها الثانية 450 تلميذا من إقليمي تاونات وزاكورة.

وقد تم استلهام هذه العملية من الكتاب الشهير “الأمير الصغير” للمؤلف الفرنسي أنطوان دي سان إكسوبيري.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail