التامك:تغذية المعتقلين بالسجون عرفت تطورا جد إيجابي يراعي شروط السلامة الصحية

قال محمد صالح التامك المندوب العام لإدارة السجون، اليوم الثلاثاء بالرباط، إن تغذية المعتقلين عرفت  تطور إيجابيا يظهر من خلال التحسن المستمر للوجبات الغذائية كما وكيفا.

وأضاف التامك خلال تقديمه لمشروع ميزانية المندوبية العامة لإدارة السجون والإدماج المهني برسم سنة 2020 بمجلس النواب، ان الفضل في تحسين تغذية المعتقلين يرجع إلى المجهودات المبذولة على مستوى تحسين ظروف إعداد هذه الوجبات وتوزيعها، حيث تم في هذا الإطار تحيين دفتر التحملات الخاص بهذه الخدمة الأساسية ليتضمن مقتضيات جديدة تلزم المتدخلين بالتقيد بشروط السلامة الصحية خاصة في مرحلتي الإعداد والتوزيع. كما تتواصل أشغال التهيئة وتجديد المطابخ وتعزيز تجهيزاتها، إضافة إلى إنجاز تشخيص لحالة الأدوات والمعدات المطبخية في أفق تحديثها وفق المعايير المعتمدة في هذا المجال.

وتابع التامك” تتواصل أيضا عمليات التفتيش والمراقبة المنجزة سواء من طرف المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، أو من طرف اللجن المركزية والجهوية التابعة للمندوبية العامة والتي تقوم بصفة منتظمة بتفقد وضعية المطابخ السجنية وتجهيزاتها أو الاطلاع على ظروف الإعداد والتوزيع”.

وتتعزز هذه المراقبة حسب التامك”  من خلال العمل الذي تقوم به المختبرات المعتمدة التي تم انتدابها سنة 2018، حيث أنجزت ما يعادل 200 زيارة ميدانية مع إجراء تحاليل ميكروبيولوجية منتظمة للتأكد من توفر شروط النظافة والسلامة الغذائية بمطابخ المؤسسات السجينة، إضافة إلى تأطير العاملين بها في هذا الميدان”، مسجلا أن المندوبية العامة “تواصل تهيئة المخابز بالمؤسسات السجنية وتجهيزها بالمعدات الضرورية لتمكين السجناء من هذه المادة بجودة عالية، بحيث أصبح حاليا عدد المؤسسات السجنية المستفيدة من هذا الإجراء 16 مؤسسة سجنية”.

وأردف التامك قائلا:”  سيتم إحداث وتجهيز محلات لتوزيع الوجبات بالقرب من أماكن الاعتقال، مع المراجعة المستمرة لمكونات الوجبات الغذائية والعمل على تغطية الخصاص المسجل في هذا الخصوص إن توفرت الموارد المالية الكافية”، مشبرا إلى أنه سبق وأن تقدمت المندوبية بطلب لدى وزارة الاقتصاد والمالية للاستفادة من إعفاء ضريبي على مستوى صفقات التغذية على غرار ما هو معمول به بالنسبة للجمعيات ذات النفع العام ومؤسسات التعليم الخصوصي مثلا، مما كان سيوفر لها موارد إضافية تمكنها في تحسين مستوى تغذية المعتقلين، لكن وللأسف لم تستجب هذه الوزارة لطلب المندوبية العامة.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail