أزيد من 51 ألف زائر في النسخة الأولى من البينالي الدولي للفن المعاصر بالرباط

أكدت المؤسسة الوطنية للمتاحف أن البينالي الدولي للفن المعاصر بالرباط، المنظم في الفترة من 24 شتنبر إلى 18 دجنبر 2019 تحت الرعاية الملك محمد السادس، قد استقطب حتى الآن أكثر من 51 ألف زائر.

وذكرت المؤسسة، في بلاغ لها، أن بينالي الرباط الدولي حقق نجاحا كبيرا من حيث الزوار وأيضا على مستوى حضور وسائل الإعلام الدولية (جريدة “إل بايس”، و”لوموند”، وإذاعة فرنسا الدولية، و”لوبوان” وقناة ZDF الألمانية، و”إل مغازين” الإيطالية)، مبرزة أن هذا الحضور يؤكد مكانة الرباط مدينة الأنوار، والعاصمة الثقافية للمملكة.

وأضاف المصدر ذاته أن هذه النسخة الأولى من البينالي تضم مكونا دوليا يجمع 63 فنانا ومجموعة فنية من 27 بلدا، وثلاث بطاقات خصصت أساسا للفن المعاصر والسينما والأدب مع تسليط الضوء على الفن الحضري.

ويقام البينالي في مختلف المعالم الفنية والثقافية في العاصمة كمتحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر، ومتحف التاريخ والحضارات، ومتحف الأوداية، وبرج روتمبورغ، وفضاء التعبير بصندوق الإيداع والتدبير، وفيلا الفنون، ورواق الفنون بالقرض الفلاحي، ورواق الفنون بالبنك الشعبي، والمكتبة الوطنية للمملكة المغربية، والمسرح الوطني محمد الخامس، وفضاء التعبير التابع لصندوق الإيداع والتدبير، وفضاءات العرض بالقرض الفلاحي، والبنك الشعبي، ومنتزه الحسن الثاني.

وفي تغطيتها الإعلامية للبينالي، سلطت وكالة الأنباء الفرنسية (أ ف ب) الضوء على البرمجة النسوية بامتياز لهذه التظاهرة الثقافية الكبرى، في حين أبرزت جريدة “إل باييس” الإسبانية الحضور النسوي في هذه التظاهرة، بينما نوهت “بروفيل” في ألمانيا بـ”أول بينالي عالمي مخصص حصرا للنساء”، ودعت جريدة “مونوبول”، من جهتها، إلى “اتباع القلوب لا القواعد!” في إحالة إلى الاقتباس الذي يظهر على جدارية المدخل الرئيسي لمتحف محمد السادس بهذه المناسبة.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail