جهة فاس مكناس تدعم برنامجا للنهوض بالتعليم الثانوي

اعتمد مجلس جهة فاس مكناس، المنعقد في دورته العادية أول أمس الاثنين، مشروع اتفاقية تروم دعم برنامج للنهوض بالتعليم الثانوي.

ويروم المشروع المندرج في إطار البرنامج الثاني للتعاون مع “تحدي الألفية” دعم المهارات الحياتية والعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات في التعليم الثانوي بجهة فاس مكناس.

وبكلفة إجمالية تناهز 842ر 11 مليون درهم، يتطلع المشروع إلى تزويد الشباب بالمهارات اللازمة لانجاح حياتهم الدراسية والمهنية والشخصية.

ويستفيد من هذه المبادرة التي تجمع المجلس الجهوي لفاس مكناس والمنظمة الدولية للشباب بالمغرب حوالي 20 ألف تلميذ في مختلف البرامج التربوية.

ويهم المشروع الممتد على سنتين و5 أشهر حوالي 2800 تلميذ ضمن برنامج “جواز سفر للنجاج” و 12 ألف و 240 تلميذا في برنامج الرياضة من أجل التنمية و 4160 تلميذا في إطار برنامج (ستيم) الذي يهم العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات بالاضافة الى برنامج تكوين المكونين الرئيسيين على المهارات الحياتية، الذي يشمل 400 مكونا.

يذكر أن البرنامج الذي ينسجم مع مضامين الرؤية الاستراتيجية 2030-2015 لاصلاح نظام التربية والتكوين بالمغرب، مهيكل على ثلاث مكونات رئيسة تتمثل في تطوير نموذج للنهوض بمؤسسات التعليم الثانوي وتقوية نظام تقويم مكتسبات التلاميذ ونظام الإعلام “مسار” ثم تطوير مقاربة جديدة لصيانة البنيات الاساسية والتجهيزات المدرسية.

وكانت الحكومة المغربية قد وقعت في 30 نونبر 2015 على البرنامج الثاني للتعاون (كومباكت 2) مع نظيرتها الأمريكية، ممثلة في هيئة تحدي الألفية،سيوجه لتمويل برنامج يشتمل على مشروعين اثنين وهما: “مشروع التربية والتكوين من أجل تحسين قابلية التشغيل”، و “مشروع إنتاجية العقار”.

وبلغت الميزانية المرصودة من قبل حساب تحدي الألفية للمغرب في إطار “كومباكت2” مبلغ 450 مليون دولار أمريكي انضافت إليها مساهمة من الحكومة المغربية تناهز 15 بالمائة من المساهمة الأمريكية.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail