عرض لأبرز عناوين الصحف الأسبوعية

في ما يلي أبرز عناوين الصحف الأسبوعية ..

* شالانج :

• انتظر رئيس الحكومة شهر شتنبر لبدء مشاوراته، لكنها لا تسير على ما يرام. وحتى قبل الشروع في ملف الأشخاص والكفاءات، فإن بنية الفريق الحكومي تطرح إشكالا. ويتعين على رئيس الحكومة إقناع حلفائه بالتخلي عن حقائب، وهذا ليس بالأمر السهل، خاصة عندما يتعلق الأمر بوزارات مهمة. والدليل على صعوبة الأمر هو أنه لم يتطرق، إلى حدود الساعة، لهذا الموضوع مع حزبه.

* لوبسيرفاتور المغرب وإفريقيا :

• لتقييم الحاجيات الطاقية للفاعلين الاقتصاديين، لاحظ المجلس الأعلى للحسابات أن الوزارة الوصية لا تتوفر على معطيات محينة عن استهلاك الطاقة، حيث أن هذه المعطيات تظل ضرورية لإجراء تقييم واقعي وناجع للأداء الطاقي. ولا تتوفر هذه الوزارة على معلومات تمكن من تأمين متابعة تنفيذ تدابير النجاعة الطاقية لتقييم الأداء الطاقي، وبالتالي اتخاذ التدابير التصحيحية الممكنة.

* لافي إيكو :

• مع نهاية هذا الشهر، يتعين على محمد يتيم، وزير الشغل والإدماج المهني، عقد لقاء مع النقابات لمناقشة مشروع القانون التنظيمي بشأن ممارسة الحق في الإضراب. ويعتبر هذا النص، “المجمد” منذ إحالته على البرلمان نهاية سنة 2016 من قبل حكومة بنكيران، أحد أولويات الحكومة. فبعد الاتفاق الاجتماعي ل25 أبريل 2019، فقد حان الوقت لتفعيل هذا المشروع. وتأمل النقابات في أن يكرس هذا القانون حقوق الإنسان الأساسية، مثل الحريات النقابية، المنصوص عليها في الدستور. والحكومة مستعدة لتعديل المقتضيات التي تثير الجدل.

* لوتون :

• لمواجهة المنافسة الشرسة لكل من تركيا والصين، وضع النسيج المغربي، الذي تمثله الجمعية المغربية لصناعة النسيج والألبسة، خارطة طريقه الجديدة. وترتكز المقاربة الاستراتيجية الجديدة للجمعية المغربية على خمسة محاور تروم دعم القطاع وتطوير أدائه. وتهدف الجمعية إلى بروز أنظمة جديدة، واستكمال سلسلة القيمة، ودعم المقاولات، وتعزيز القدرة التنافسية للفاعلين، وتأمين منافسة شريفة في السوق المحلية.

* لانوفيل تريبون :

• ارتفاع أسعار النفط، سيضع بكل تأكيد حكومة العثماني أمام اختبار اجتماعي واقتصادي قوي، إذا ما ارتفعت الأسعار في محطات البنزين خلال الأيام المقبلة. وهو أمر يثير أيضا قلق مهنيي قطاع النقل، الذين لا يستطيعون تحمل أي زيادات. أما الموزعون فيلتزمون الصمت في انتظار ما سيقع غدا. لكن هل سيتحملون آثار ارتفاع أسعار بسوق النفط العالمي؟ بكل تأكيد لا. وبعبارة أخرى، فإن التحرير الحقيقي للقطاع سيدشن للتو بدايته.

* ماروك إيبدو :

• أعلن وزير الثقافة والاتصال، محمد الأعرج، عن إحداث نظام وطني لأرشفة التراث السمعي البصري يروم حماية وتثمين وصون التراث الوطني السمعي البصري. وقال الأعرج، في كلمة خلال افتتاح أشغال الاجتماع التنسيقي حول “إحداث نظام وطني لأرشفة التراث السمعي البصري”، “إن هذا الرهان التكنولوجي والرقمي لا يهم فقط أرشفة المحتويات السمعية البصرية، بل أيضا حماية وتثمين وصون تراث وطني غني وعريق، يمثل الهوية الوطنية أو ذاكرة المملكة الجماعية الحية، وكذا الخصوصيات الثقافية والعمق الحضاري للمملكة”.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail