عرض لأبرز عناوين الصحف الوطنية

 في ما يلي عرض لأبرز عناوين الصحف الوطنية الصادرة اليوم السبت:

* أخبار اليوم:

• في ظل احتمال ارتفاع أسعار المحروقات في الأيام المقبلة بعد انعکاس الضربات الأخيرة ضد مواقع شركة “أرامكو” السعودية على أسواق النفط، عادت الحكومة لتهش على موزعي المواد الطاقية بعصا تسقيف الأسعار، وخلال جوابه عن أسئلة الصحافيين، في الندوة الصحافية التي أعقبت الاجتماع الأسبوعي للحكومة، قال مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، إنه “بحسب تأكيد رئيس الحكومة اليوم، العمل الذي يقوم به مع القطاعات المعنية بلغ مرحلة متقدمة”، مضيفا “نأمل أنه في القريب ستبرز الإجراءات المتخذة”. وقال الخلفي: سبق للحكومة أن توصلت برأي مجلس المنافسة، حيث تم وضع حزمة من الإجراءات المتعلقة بأسعار المحروقات، وبتأمين منتظم لحاجيات السوق الوطني من المحروقات.

• بخلاف ما تم ترويجه من أن وزارة التربية الوطنية شرعت في تعميم تدريس المواد العلمية في المستوى الإعدادي مع الدخول المدرسي الحالي، قال وزير التربية الوطنية، سعيد أمزازي، إن وزارته لا تتوفر حاليا على الوسائل اللازمة لتعميم التعليم بالفرنسية بالنسبة لمواد الرياضيات والفيزياء وعلوم الحياة والأرض. وتساءل الوزير، خلال ندوة صحافية، “كيف نعمم بدون أن نوفر الوسائل؟”، مشيرا إلى ضرورة “تكوين الأساتذة، وإعداد الكتاب المدرسي باللغة الفرنسية”. وشرعت وزارة التربية الوطنية في تكوين الأساتذة للتدريس بالفرنسية، وبلغ عدد هؤلاء حسب الوزير 3800 أستاذ وأستاذة.

* المساء :

• استمعت فرقة جرائم الأموال بولاية أمن مراكش، قبل أيام، إلى أربعة منتخبين في قضية صفقات مشبوهة واختلالات مالية محتملة ببلدية العطاوية نواحي قلعة السراغنة. وأدلى المنتخبون الأربعة بوثائق ومحاضر تورط منتخبين ومسؤولين حزبیین، إضافة إلى مقاولين وموظفين في تهم جنائية. وأوضحت مصادر عليمة أن المعطيات التي وضعت بين أيدي شرطة جرائم الأموال تفيد بإسناد صفقات دون اللجوء إلى المساطر القانونية، ويتعلق الأمر بإسناد صفقات لإنجاز أشغال إضافية لبناء مقر البلدية إلى مجموعة من المقاولات تم انتقاؤها خارج القانون. والحديث عن إهدار للمال العام وصرف ميزانية ل105 عمال عرضيين أغلبهم أشباح.

• اختار نور الدين بوطيب، الوزير المنتدب في الداخلية، الرد بطريقته على سؤال يتعلق بصورة أم الوزارات في ذهن المغاربة، حيث اعتبر أن “الداخلية توجد في خدمة المواطنين ولها مصلحة في أن يكون المواطنون سعداء”، مضيفا أنه “إذا كان المواطن سعيدا، فلن تكون هناك مشاكل نعالجها”. واعترف بوطيب، في الجلسة الثانية لأشغال المناظرة الوطنية للتنمية البشرية، بأن وزارة الداخلية تلعب دور “الإطفائي” بتدخلها كلما كان هناك مشكل، موضحا بأن المواطن عندما يلجأ إلى الداخلية، فهو لا يحتج على هذه الوزارة، بل يحمل إليها مشاكل تشمل الماء والكهرباء والتعليم والصحة وغير ذلك، وبالتالي فإن هذه الوزارة تتدخل لحل هذه المشاكل.

* الأحداث المغربية:

• وجهت نقابة الميلودي مخاريق نيران هجومها نحو حكومة سعد الدين العثماني، متهمة إياها بالتماطل في تفعيل الشق المادي من اتفاق 25 أبريل، والذي اعتبرته يمس بمصداقية الحوار الاجتماعي، ويساهم في تعميق فقدان الثقة في المؤسسات وفي دور الوسائط الاجتماعية. جاء ذلك في اجتماع الأمانة الوطنية للاتحاد المغربي للشغل، والذي ندد بالهجوم العنيف الذي تتعرض له الحركة النقابية محملا الحكومة مسؤولية التراجع عن حقوق ومكتسبات العمال، سواء في القطاع الخاص أو في الوظيفة العمومية. كما جددت المركزية النقابية رفضها لمشروع القانون التنظيمي للإضراب في صيغته الحالية، ومشروع قانون النقابات المهنية، مؤكدة على ضرورة فتح مفاوضات مع الحركة النقابية، حول مختلف القوانين والتشريعات، والرجوع إلى مؤسسة الحوار الاجتماعي الثلاثي الأطراف، بغية التوصل إلى توافق حولها بما يحمي الحق في الإضراب، ويضمن استقلالية وحرية الحركة النقابية.

• دعا المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي إلى الحسم في سن الزواج وتحديده في 18 سنة. وشدد المجلس على ضرورة تعديل مدونة الأسرة، ومراجعة الفصل 20 و21 و22 بما يتلاءم ومقتضيات دستور 2011. وفي هذا السياق، اعتبر رئيس المجلس، أحمد رضا الشامي، في كلمة افتتح بها ورشة لتقديم رأي مجلسه حول زواج القاصرات، أنه بات من الضروري الحد من “الوضعية الملتبسة في القانون الوضعي الوطني، من خلال القيام بقراءة تجمیعية ومتقاطعة لعدد من النصوص القانونية المتصلة بتزويج الأطفال”، وذلك من خلال تحقيق التجانس التشريعي، والقضاء على مختلف التناقضات والارتباك الحاصل تشريعيا. وزاد الشامي مشددا على ضرورة القطع مع كافة التسميات والتعابير المتعددة، التي تتحدث عن زواج الفتيات دون السن القانوني للزواج واعتماد عبارة زواج الطفلات”.

* العلم :

• اعتبر النعم ميارة، الكاتب العام للاتحاد العام للشغالين بالمغرب، طرح الحكومة مشروع قانون حول النقابات المهنية ضمن الحوار الاجتماعي ثلاثي الأطراف خطوة مهمة رغم بطء تفعيل اجراءات اتفاق 25 ابريل 2019 ، وعکس ما وقع مع مشروع القانون التنظيمي رقم 97-15 المتعلق بتحديد شروط ممارسة حق الاضراب الذي طرحته للمناقشة أمام مجلس النواب دون اشراك المركزيات النقابية، مؤكدا في تصريح ل(العلم)، توصل الاتحاد العام للشغالين بالمغرب بنسخة من مشروع قانون النقابات المهنية الأسبوع الماضي وقال “سنعمل على طرحه للمناقشة ضمن أجهزة وهياكل الاتحاد العام للشغالين بالمغرب لصياغة الاقتراحات والتعديلات اللازمة لحماية العمل النقابي ببلادنا، وحماية حقوق ومكتسبات الطبقة الشغيلة”.

• أبرز نزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، أن استمرار المنحى التنازلي لمعدل النمو الاقتصادي في المغرب، خلال الولاية الحكومية الحالية إلى ما دون 3 في المئة، في الوقت الذي كان فيه هذا المعدل في السابق يصل إلى 5 في المئة، ترتبت عنه العديد من الاشكاليات العميقة على المستوى الاجتماعي و الاقتصادي، وفي مقدمتها ارتفاع معدل البطالة، والهجرة إلى الخارج سواء السرية أو في صفوف الأطر والكفاءات، وسيطرة الإحباط و عدم الثقة في السياسات العمومية من لدن فئة واسعة من المجتمع. وشدد بركة، خلال استضافته من لدن المؤسسة الديبلوماسية بالرباط، بحضور عدد من السفراء الأجانب المعتمدين لدى صاحب الجلالة وممثلي المنظمات الدولية، أن الحكومة مطالبة بالإسراع بوضع قواعد، وأسس النموذج التنموي الجديد، الذي دعا إليه جلالة الملك محمد السادس في العديد من المناسبات، بعدما بلغ النموذج الحالي مداه.

*الحركة:
•الدورة الأولى للمناظرة الوطنية للتنمية البشرية تؤكد على نموذج تنموي جديد أساسه تعزيز الرأسمال البشري، حيث اجمع المتدخلون، في اختتام أشغال الدورة الأولى للمناظرة الوطنية للتنمية البشرية،اليوم الخميس بالصخيرات، على أن “أساس النموذج التنموي الجديد الذي تعتزم المملكة إقراره، لا يمكن أن يكون شيئا آخر سوى تعزيز الرأسمال البشري”.
واعتبرالمشاركون، موضوع “تنمية الطفولة المبكرة، التزام من أجل المستقبل” الذي اختير شعار المناظرة “ورش تنموي كبير، والتزام هام نحو المستقبل”، مؤكدين أنه لا بناء لأي مجتمع متوازن وسليم ومعطاء من حيث الإنتاجية ومتوازن من حيث السلوك دون العناية بالطفولة المبكرة.ومن جهته، محمد دردوري، الوالي المنسق الوطني للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، الذي تحدث عن التحديات الرئيسية التي حددها مختلف المشاركين في هذه التظاهرة، لاسيما تعميم التعليم الأولي وتوعية الساكنة المحلية، خاصة في العالم القروي بالنظر إلى التفاوتات والإشكالات المسجلة فيما يتعلق بصحة الأم والطفل، توقف أيضا عند أهمية التغذية للطفولة المبكرة، قائلا إن الأطفال يعانون مشاكل في النمو في القرى والبوادي.من جانبه، نور الدين بوطيب، الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية، قال “أساس النموذج التنموي الجديد الذي تعتزم المملكة إقراره، لا يمكن أن يكون شيئا آخر سوى تعزيز الرأسمال البشري”.

* الاتحاد الاشتراكي:

• أجرى رئيس مجلس النواب، الحبيب المالكي، مباحثات مع المدير الجهوي لصندوق الأمم المتحدة للسكان بالمنطقة العربية، لؤي شبانه، تناولت أنشطة صندوق الأمم المتحدة للسكان بالمملكة وسبل تعزيز علاقات التعاون بين المؤسستين. وحسب بلاغ للمجلس، استعرض السيد شبانة اختصاصات الصندوق ومختلف المجالات التي تحظى باهتمام هذه المؤسسة، مشيرا إلى أن أجندة التنمية الاجتماعية على المستوى الأممي أصبحت تتمحور حول توفير حياة كريمة للإنسان، وضمان حقوقه الاجتماعية والصحية. وأشار إلى أن صندوق الأمم المتحدة للسكان بالمنطقة العربية يتوفر على تمثيلية هامة بالمغرب، بالنظر للمكانة المتميزة التي تحظى بها المملكة على الصعيدين الإقليمي والدولي.

• دعا رئيس النيابة العامة، محمد عبد النباوي، الوكلاء العامين لدى محاكم الاستئناف ووكلاء الملك لدى المحاكم الإبتدائية، إلى عدم تحريك أي متابعة قضائية بشأن جرائم السب والقذف في حق الصحافيين، إلا بعد موافاة رئاسة النيابة العامة بتقرير حول القضية مشفوعة بوجهة نظرهم. وأكد رئيس النيابة العامة في هذه المذكرة المتعلقة ب”المتابعات من أجل جرائم السب والقذف”، أن هذه الدعوة جاءت من أجل توجيه عمل النيابات العامة في ما يتعلق بقضايا الصحافة ومسايرة التطور الذي تعرفه بلادنا في ما يتعلق بصون الحقوق والحريات الأساسية، ومنها حرية الرأي والتعبير. كما أكدت المذكرة ذاتها أن السياسة الجنائية في قضايا الصحافة تحرص على التوازن بين دعم حرية الصحافة وحرية الرأي والتعبير من جهة، ومن جهة أخرى احترام القانون وصون النظام العام.

* بيان اليوم :

• تم توقيع اتفاق ثلاثي بين المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ووزارة الصحة ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) يتوخى تعزيز برنامج صحة الأم والطفل، وذلك في إطار أشغال الدورة الأولى للمناظرة الوطنية للتنمية البشرية المقامة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس تحت شعار “تنمية الطفولة المبكرة، التزام من أجل المستقبل”. ويهدف هذا الاتفاق إلى تقليص معدل وفيات الأمهات وحديثي الولادة بالوسط القروي، وذلك عبر وضع منظومة للصحة الجماعاتية تمكن من تقريب الرعاية الصحية من الساكنة. وقال وزير الصحة، أنس الدكالي، في تصريح للصحافة بالمناسبة، إن هذا الاتفاق “سيساهم في تعزيز برنامج الأم والطفل لوزارة الصحة من خلال تقوية الأنظمة الصحية الجماعاتية وتعزيز الأنظمة الصحية الأولية، وضمان تموقع جديد لدور الأمومة”.

• قال مشاركون في ندوة نظمت بمناسبة الزيارة التي ستقوم بها بعثة اقتصادية رفيعة المستوى من دوقية لوكسمبورغ الكبرى إلى المغرب ( 23 ـ 26 شتنبر )، إن للمغرب واللوكسمبورغ، بفضل تنوع اقتصادهما وانفتاح أسواقهما على العالم، إمكانيات وفرص متعددة ومتنوعة لتفعيل علاقات التعاون وتكثيف الشراكة خاصة في مجال الاستثمار . وسلط لوك فريدن، رئيس غرفة التجارة باللوكسمبورغ، خلال هذا اللقاء، الضوء على العديد من نقاط القوة والفرص والإمكانيات التي يتيحها الاقتصاد المغربي للفاعلين الاقتصاديين والمستثمرين باللوكسمبورغ، مذكرا بأن البعثة الاقتصادية التي توجهت إلى المغرب عام 2015 مكنت من إقامة وربط علاقات جد مهمة بين المستثمرين والفاعلين الاقتصاديين في كلا البلدين .وأكد الوزير السابق في حكومة اللوكسمبورغ أنه ” على الرغم من أن أوضاع العديد من البلدان ومن بينها المجاورة للمملكة لم تتحسن، فإن المغرب برز بشكل قوي كبلد منفتح على الإصلاحات ودولة مستقرة وكسوق مهم بالنسبة للعديد من شركاتنا ومقاولاتنا وأيضا كبوابة ولوج نحو قارة تمتلك العديد من الإمكانيات والفرص التي غالبا ما كانت غير معروفة أو مجهولة من قبل الشركات الأوروبية ” .

* رسالة الأمة:

• بعد أسابيع من دخول القانون الإطار رقم 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين حيز التنفيذ، کشف سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، عن الكلفة المالية لتنزيل مضامين هذا القانون، الذي أثار الكثير من الجدل. وقال أمزازي، خلال ندوة صحفية بالرباط، إن تنزيل مقتضيات القانون المتعلق بمنظومة التربية والتكوين سيتطلب 10 ملايير درهم سنويا، موضحا أن هذه الميزانية لن توفرها وزارته لوحدها، وأنه سيتم توفيرها بالاستعانة بعدد من القطاعات الحكومية، إضافة إلى الجماعات الترابية. وأبرز الوزير أن هذا الإصلاح سيمكن المنظومة التربوية من آلية تشريعية ملزمة للدولة والأسرة وهيئات المجتمع المدني والفاعلين الاقتصاديين والاجتماعيين وضامنة لاستدامة الإصلاح. وتوقف الوزير عند المجهود المالي المخصص لقطاع التعليم، مسجلا زيادة ب30 مليار درهم في ميزانية وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي منذ سنة 2013، قبل أن يعلن عن عزم الحكومة الرفع من الاعتمادات المالية المرصودة لقطاعه برسم السنة المالية المقبلة.

• صادق مجلس الحكومة على مشروع مرسوم رقم 2.19.810 بتغيير مقدار رسم الاستيراد المفروض على القمح اللين ومشتقاته. وأوضح الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، الناطق الرسمي باسم الحكومة، السيد مصطفى الخلفي، في لقاء صحفي أعقب انعقاد مجلس الحكومة، أن مشروع هذا المرسوم، الذي تقدم به وزير الاقتصاد والمالية، يقضي بتخفيض هذه النسبة من 135 في المائة، المطبقة حاليا، إلى 35 في المائة ابتداء من فاتح أكتوبر 2019، وذلك من أجل الحفاظ على حد أدنى من المخزون الذي يمكن من تزويد عادي للسوق الوطني بهذا المنتوج، وبالنظر إلى أن حجم المخزون المتوقع في متم شهر شتنبر 2019 يقدر ب10,5 مليون قنطار أي ما يعادل حوالي 2,7 شهر من احتياجات المطاحن الصناعية.

* لوماتان :

• كشف وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي، أن العدد الإجمالي للتلاميذ والطلبة والمتدربين برسم الموسم 2019-2020 بلغ تسعة ملايين و898 ألفا. وأبرز أمزازي، في ندوة صحفية خصصت لتسليط الضوء على مستجدات الدخول التربوي 2020 -2019، أن هذا العدد موزع بين 8 ملايين و208 آلاف تلميذة وتلميذ، 86 في المئة منهم مسجلون في التعليم العمومي، وما يفوق 680 ألف متدربة ومتدرب بالتكوين المهني، منهم 311 ألف متدربة ومتدرب جديد بنسبة تطور 5.3 في المائة، وما يناهز مليون و10 آلاف طالبة وطالب، يمثل الإناث 49 في المئة منهم.

* البيان :

• تمكنت الفرقة الوطنية للجمارك، بتنسيق مع المصالح المختصة بالإدارة المركزية وتحت إشراف النيابة العامة، من مداهمة مخزن سري بعين عتيق يستغل لإنتاج الأكياس البلاستيكية المحظورة الصنع بموجب القانون الذي يمنع تصنيع الأكياس من مادة البلاستيك واستيرادها وتصديرها وتسويقها واستعمالها. ومكنت هذه العملية من حجز 4 آلات كانت مخصصة لإنتاج وتقطيع البلاستيك، كما بلغت الكمية المحجوزة من البضاعة المحظورة ما مجموعه 1.200 كيلوغراما كانت موجهة للاستهلاك الداخلي.

* لوبينيون :

• أكد نزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، أن النموذج الحالي للتنمية بالمغرب بلغ حدوده، وأن قطيعة كبرى تفرض نفسها بناء على رؤية جديدة تتطلب انخراطا للمواطنين. وأوضح خلال لقاء مناقشة نظمته المؤسسة الدبلوماسية حول موضوع النموذج التنموي الجديد أن “النموذج التنموي الحالي بلغ حدوده، ومن ثمة ضرورة مراجعته بشكل واضح من أجل صياغة نموذج جديد، والذي لا يمكن أن يتأتى دون إحداث قطيعة كبرى لإحداث التغيير والذي يتطلب انخراطا للمواطنين ” بشكل يحفظ كرامتهم أكثر ويمكنهم من استعادة الثقة وتحرير الكفاءات خاصة في صفوف الشباب والنساء من أجل اندماج أفضل داخل المجتمع. وفي بداية هذا اللقاء، قدم بركة، أمام حوالي 40 سفيرا معتمدا بالمغرب وممثلين عن مختلف المنظمات الأممية، حدود هذا النموذج التنموي، مشيرا على سبيل المثال، إلى أن نسبة النمو تراجعت في الثلاث السنوات الأخيرة إلى 3 في المائة وأنه تم حاليا خلق 50 ألف منصب شغل صافي فقط سنويا، في وقت يصل فيه كل سنة 200 ألف شاب إلى سوق الشغل.

* ليبيراسيون:

• تقوم بعثة من رجال الأعمال البرتغاليين، من 25 إلى 27 شتنبر الجاري، بزيارة للمغرب، بمبادرة من غرفة التجارة والصناعة البرتغالية بالمغرب. وستتكون البعثة البرتغالية من 9 شركات متخصصة في مجالات البلاستيك والسيارات والمواد الكيماوية، والنسيج والسيراميك والأثاث واللوجستيك والنقل. وبهذه المناسبة، ستعقد الشركات، التي ستزور مدينتي الدار البيضاء وطنجة، جلسات عمل مع غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة الدار البيضاء-سطات، وغرفة التجارة الصناعة والخدمات لجهة طنجة تطوان الحسيمة، كما سوف تقوم بزيارة إلى طنجة المتوسط وتطوان بارك.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail