استثمارات طرقية فاقت 540 مليون درهم بفاس ومولاي يعقوب

تم إنجاز استثمارات طرقية بمبلغ فاق 540 مليون درهم على مستوى عمالة فاس وإقليم مولاي يعقوب، وذلك خلال الفترة 2019-2015.

وتندرج هذه المشاريع التي أشرفت عليها المديرية الإقليمية للتجهيز والنقل واللوجستيك والماء لفاس، في إطار الاستراتيجية الوطنية الرامية إلى تحسين مستوى خدمة وسلامة مستعملي الطرق، وتثمين الانعكاسات الاجتماعية والاقتصادية بالنسبة للمنطقة.

وحسب المديرية الإقليمية، فإن الاستثمارات همت على مستوى مولاي يعقوب، توسيع وتقوية وصيانة 274 كلم بكلفة 288 مليون درهم، وبناء سبع كلم من الطرق السريعة بكلفة 63 مليون درهم، وإعادة بناء أربع منشآت فنية وإصلاح سبع أخرى بمبلغ 13 مليون درهم.

كما همت هذه المشاريع فك العزلة عن الوسط القروي، من خلال فتح 30 كلم من الطرق بغلاف بلغ 30 مليون درهم، وتعزيز سلامة مستعملي الطريق والتشوير بكلفة ناهزت 15 مليون درهم.

ومن جهته، ساهم برنامج تقليص التفاوتات المجالية والاجتماعية، في تقوية 15 كلم من الطرق بميزانية وصلت 34 مليون درهم، فضلا عن إعادة بناء منشأة فنية.

وبخصوص عمالة فاس، شملت المشاريع الطرقية المنجزة خلال هذه الفترة صيانة 13 كلم باستثمار بلغ 5 ملايين درهم، وبناء طريق سريع على مسافة سبع كيلومترات بغلاف مالي قدره 56 مليون دره وفك العزلة عن ساكنة الوسط القروي على مسافة 7، 8 كلم بمبلغ 11 مليون درهم وإنجاز دعامات التشوير والسلامة بكلفة مليون درهم.

وتم أيضا في هذا المجال تقوية 23 كلم وبناء منشأة فنية بكلفة 4 ملايين درهم، تم إنجازها في إطار برنامج تقليص التفاوتات المجالية والاجتماعية، باستثمارات ناهزت 21 مليون درهم.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail