قوة التغيير!

مريم رمضان

كلنا هذا الشخص الذي يريد التغيير للأفضل، فجميعنا يتمنى ذلك، لكن هل سألنا أنفسنا يوماً: هل التمني وحده يكفي لتحقيق هذا التغيير؟  فالكل متمنون وحالمون لكن البعض منهم، أو القليل فقط هم من يسعون لتغيير حقيقي بل جزري، نقطة التغيير هذه أو قل إنطلاقة التغيير تأتي منك أولاً   قال الله تعالى: ﴿إن الله لايغيرُ مابقومٍ حتي يُغيروا ما بأنفسهم﴾.

فلابد أن يبدأ التغيير منك، من داخلك، من منبعٍ صادق يريد حقاً ذلك، ولتعلم أن تغيير أفكارك هي البداية المهمة فبها ومنها ستنطلق، وإحداثُك لهذا التغيير مع الثبات والحفاظ عليه ، هو المهم بل الأهم لكي لايضيع تعبك وعناءك الذي بذلته طوال مشوارك وأجد في رأيي أن هناك من أشياء تساعدك على التغيير، فإذا وجدت رفقة صالحة تعينك وتدفعك وتتشاطر معك أحلامك، مع إرادة وعزيمة وإصرار، فهنا لن تبذل وقتا طويلًا وأنت وحيداً تُعاني أزمة التغيير والتذبذب، أو الرجوع المستمر، بل ستجد رفقاء مساندين لك، وأيضا الإعتماد على الله أولاً وأخراً والإستعانه به، فلا حول ولا قوة لك إلا بالله.

كما نرى أشخاصاً يُريدون التغيير لمن حولهم، ولن تنجح في ذلك إلا إذا غيرت أنت من نفسك أولاً، ثم كان هذا التغيير من إرادة الشخص نفسه، حينئذٍ ستكون أنت مساعدا ً له على ذلك، ولهذا يجب علينا أن ندرك حقيقة الحياة التي نعيشها والمواقف التي تمر من أمامنا.

فهناك أشياء تحدث لك فترجُك رجاً، وكأنها تجبرك على الإفاقة من غيبوبتك وضياعك، لتعطي هذه الأنفاس التي تخرج منك أهمية أكثر من ذلك، ولتكون حريصاً على مساعدة نفسك فتلملم شتاتها ولتنهض بها من هذا المستنقع الذي ركدت فيه.

وإليك بعض الاقتباسات التي تفيدك في ذلك إقامة شرع الله في دولة النفس هي البداية وهي الشرط الأول الذي بدونه لا تغيير ولا تبديل.  مصطفي محمود)*

*(أن تدرك كيف تفكر هذا بداية التغيير.   إبراهيم الفقي)*

من لم يدفع ثمن التغيير سوف يدفع ثمن عدم التغيير.  سلمان العودة)*

*(الإحتكاك بالمتميزين يزيد فرص نجاح التغيير.   طارق سويدان)*

*(عليك أن تكون أنت التغيير الذي تريده للعالم.     المهاتما غاندي)*

*(الذين لا يستطيعون تغيير نسيج أفكارهم لن يكونوا قادرين على تغيير الواقع، ولن يحرزو أبداً  أي تقدم.  أنور السادات)*.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail