الحركيات يخترن بوشارب على رأس منظمتهن

بوزنيقة/ اش بريس ـ صليحة بجراف ـ عدسة أبو سعد

اختارت النساء الحركيات  بالإجماع، نزهة بوشارب رئيسة لمنظمة النساء الحركيات، وذلك خلال انعقاد المؤتمر الرابع للجمعية أمس الجمعة ببوزنيقة تحت شعار ” حركيات لأجل مغرب رائد وواعد”.”

وتمكنت بوشارب، المرشحة الوحيدة من الفوز بقيادة المنظمة وذلك خلفا للدكتور فاطمة كعيمة مازي.

وتعهدت بوشارب أن يكون من أولويات منظمة النساء الحركيات، التركيز على النساء القرويات فضلا عن الاعداد لمحطة 2021 بالتأطير السياسي للنساء عبر التكوين والتكوين المستمر مع هيكلة المنظمة على غرار هيكلة الحزب بالجهات والاقاليم حتى تكون المنظمة سندا وذرعا قويا لحزب الحركة الشعبية، و تكون المرأة الحركية منخرطة في التنمية بكل أبعادها.

بوشارب، التي لم تفوت الفرصة دون التنويه بالعمل الذي قامت به  الدكتورة فاطمة مازي على رأس منظمة النساء الحركيات برسم الولاية السابقة علاوة على الإشادة بعمل عضوات اللجان الفرعية و جنود الخفاء على مستوى المقر المركزي للحزب على تعبئتهم الدائمة وإعدادهم لهذه المحطة، أكدت حرصها على تقاسم نفس الهموم والمسؤوليات والتطلعات مع المرأة الحركية أينما وجدت، قائلة:”إن العمل  المستقبلي  سيكون مبنيا على الفعل  التشاركي الإيجابي و المنتج .

وبعد أن أبرزت الرئيسة المنتخبة أن  المرأة الحركية أبانت قدرتها  على تحمل المسؤولية كيفما كانت، اعتبرت  انتخابها لهذا المنصب هو اختيار لكل إمراة حركية أينما وجدت، مؤكدة العمل على إعداد خارطة طريق واضحة المعالم  تقوم على أسس متينة  تستجيب لتطلعات النساء الحركيات و انتظاراتهن  قوامها التواصل و الانفتاح على النساء في الجهات والأقاليم وإشراكهن في بناء صرح المنظمة ، للرفع  من وتيرة عملها ولجعل المرأة مساهمة بشكل فعلي في بلورة النموذج التنموي الجديد.

يذكر أن نزهة بوشارب، حاصلة على شهادة الدكتورة في البيئة والتنمية المجالية من المدرسة المحمدية للمهندسين ، وعلى شهادة من المعهد العالي للتجارة وإدارة المقاولات، وخريجة جامعة محمد الخامس بالرباط شعبة تدبير المياه، وحاصلة على شهادة في الإدارة العامة الجديدة من أكاديمية القيادة بألمانيا، مديرة عامة لمجموعة من الشركات المتخصصة في الإستشارات والهندسة، تعمل خبيرة استشارية لدى العديد من الإدارات الوزارية،  ناشطة جمعوية و رئيسة الشبكة الدولية Connectingroup لتعزيز الدور القيادي للمرأة وتشجيعها على إتخاذ مواقع القرار.

تجدر الإشارة  إلى  المؤتمر الوطني الرابع لجمعية النساء الحركيات الذي طبعته أجواء أخوية، وحضرته أزيد من 500 مؤتمرة يمثلن مختلف مناطق المملكة صادق على التقريرين الأدبي والمالي  علاوة على مصادقته وبالإجماع على تعديلات القانون الأساسي لمنظمة النساء الحركيات.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail