بلاست إيكسبو 2019 .. المهنيون يسلطون الضوء على العراقيل التي تعترض تطور قطاع البلاستيك

سلطت الندوات المنظمة اليوم الاربعاء بالدار البيضاء ،على هامش فعاليات الدورة الثامنة للمعرض الدولي للبلاستيك والمطاط والمواد المركبة في شمال إفريقيا”بلاست إيكسبو 2019 “، الضوء على مختلف الوسائل المعتمدة في المعالجة و الكشف عن العراقيل التي تعترض تطور القطاع.

فخلال الجلسة الافتتاحية لهذا الحدث المنظم تحت شعار ” البلاستيك في قلب التحالفات الصناعية المبتكرة” أكد السيد نبيل الصواف مدير الفيدرالية المغربية للبلاستيك أن هذه الندوات ترمي الى اجراء تشخيص للوقوف على الاليات و السبل التي يمكن اعتمادها لرفع هذه العراقيل .

وأوضح، في هذا الصدد، أن الفيدرالية المغربية للبلاستيك ممثلة القطاع بالمغرب ، التزمت بمعية الوزارة الوصية للنهوض بالنظم الإيكولوجية الصناعية التي من المفترض أن تطور القطاع وإزالة كافة العراقيل وخاصة الهيكلية والتنظيمية من أجل تعزيز النمو في القطاع وكذا الزيادة في فرص العمل والاستثمار.

وأبرز الصواف أن النمو الجوهري للقطاع مدفوع اليوم بقطاعات أخرى، مبرزا أن ” الصناعة البلاستيكية قطاع أفقي ويرتبط تطويره بالقطاعات الأخرى التي تزيد من استهلاك مادة البلاستيك من قبيل قطاع الصناعة الغذائية أو السيارات أو الفلاحة “.

وعلى هامش هذه الندوات منحت الفيدرالية المغربية للبلاستيك جائزتي التميز “السفير الوطني لصناعة البلاستيك 2019-2020″ و”السفير الدولي لصناعة البلاستيك 2019-2020″ ، على التوالي ، للأستاذين الباحثين حسن حناش عن جامعة الحسن الثاني بالدارالبيضاء ، وعبد الرحيم معزوز من المعهد الوطني للعلوم التطبيقية (INSA) في ليون.

ويعد هذا المعرض، المنظم تحت رعاية الملك محمد السادس، بمبادرة من الفيدرالية وبتعاون مع وكالة ” Global Fairs & Events ” موعدا مهما لعقد لقاءات بين رجال الأعمال، وفضاء للتبادل بين المهنيين في قطاع البلاستيك الأورو متوسطيين والأفارقة والعرب.

وتتميز هذه التظاهرة أيضا بتنظيم مؤتمر دولي (بلاستيرجيا 2019) الذي هو ثمرة التقارب الناجح في قطاع البلاستيك المغربي وعالم البحث العلمي والابتكار عبر الجامعة المغربية، فضلا عن عقد منتدى للتوظيف 2019 الذي يهدف إلى تعزيز التكوين وقابلية التوظيف في صناعة البلاستيك.

واسهاما في تدعيم العلاقات جنوب/جنوب وكذلك التبادلات الدولية المتعددة الأطراف، يشكل هذا المعرض واجهة لصناعة البلاستيك في المغرب، حيث يستضيف أزيد من 300 عارضا محليا ودوليا من 33 بلدا يغطون جميع مهن صناعة البلاستيك، ويتوقع أن يستقبل ما يفوق 20 ألف زائر مهني من حوالي 30 بلدا.

ولتشجيع الإبداع ومبادرة المواهب الشابة، يستضيف المعرض أيضا العديد من المدارس التي يمثلها طلبتها من أجل عرض مشاريعهم وأفكارهم حول تطوير البحث والابتكار في صناعة البلاستيك.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail