الأعرج يبرز الطموح لإرساء إعلام وطني مهني تنافسي مبني على استقلالية الخدمة العمومية

أش بريس/ متابعة

أبرز محمد الأعرج، وزير الثقافة والاتصال،  الثلاثاء بالرباط ، طموحه الدائم لإرساء إعلام الوطني إعلاما مهنيا تنافسيا مبنيا على مفهوم استقلالية الخدمة العمومية.

وقال الأعرج، خلال اجتماع للجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب، خصص لتقييم البرامج التلفزية ودراسة التدبير المالي والإداري لقنوات القطب العمومي “ن مؤكدا أن ورش تأهيل القطاع السمعي البصري العمومي ببلادنا يشكل أحد أولويات وزارة الثقافة والاتصال – قطاع الاتصال، التي يترجمهامخططها التنفيذي الرامي إلى إنجاز عدد من مشاريع القوانين التي تهم أساسا تأهيل القطاع وتمكينه من القيام بمهام المرفق العام والخدمة العمومية المنوطة به.

وتابع الوزير أن هذا المخطط التنفيذي يندرج في إطار التنزيل الديمقراطي والتشاركي للمقتضيات الدستورية، بما يؤسس لإعلام وطني مهني وتنافسي، مبني على مفهوم استقلالية الخدمة العموميةوقائم على معايير الجودة والتعددية وتكافؤ الفرص والاستقلالية التحريرية والحكامة الجيدة والمبادرة الخلاقة، وملتزم بأخلاقيات المهنة كما هو متعارف عليها عالميا، مبرزا في هذا الإطار أن القطاع يعمل أيضا على  تنويع وإغناء المشهد السمعي البصري الوطني، وتطوير خدماته الرقمية، وتوسيع تغطية البث التلفزي والإذاعي، وتعزيز قدرتهعلى مواجهة المنافسة داخليا وخارجيا، وعلى تطوير موارده البشرية والمالية.

وخلص  الوزير إلى التأكيد على ضرورة تحقيق استقلالية الشركات العمومية للاتصال السمعي البصري، وكذا الرفع من جودة أدائها،وذلك عبر تطوير المنظومة القانونية المؤطرة لها،واستكمال إعداد عقد البرنامج الخاص بها، وكذلك عبر تقوية الحكامة المعتمدة في تسيير مكونات المشهد السمعي البصري الوطني وتعزيز أوجه التعاون والتكامل فيما بينها عبر متابعة تحيين مسطرة طلبات عروض الإنتاج الخارجي أو المشترك للبرامج السمعية البصرية، بالإضافة إلى تعزيز حكامة دعمالمجال.

 

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail