تعيين مدير عام جديد للمؤسسة العامة للتلفزيون الجزائري

عين الرئيس الجزائري بالوكالة عبد القادر بن صالح الصحافي سليم رباحي مديرا عاما للمؤسسة العمومية للتلفزيون، بحسب ما أعلنت الرئاسة الجزائرية السبت وسط تململ بين صحافيي القطاع السمعي البصري في البلاد.

وخلف رباحي لطفي شريط “الذي أنهيت مهامه بهذه الصفة” بحسب بيان نقلته وكالة الانباء الحكومية.

وكان شريط تولى هذا المنصب قبل نحو شهرين خلفا لتوفيق الخلادي الذي أقيل في 25 مارس في أوج الاحتجاجات ضد الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.

ومكنت الاحتجاجات التي تشهدها الجزائر منذ 22 فبراير الصحافيين الجزائريين، خصوصا في المجال السمعي البصري، من تقليص الرقابة، لكن العمل الصحافي يبقى معقدا ويتعرض لضغوط.

وكان العاملون في التلفزيون والاذاعة العامين نددوا في آذار/مارس ب “ضغوط” من رؤسائهم تجبرهم على التعتيم على التظاهرات الاحتجاجية قبل أن يسمح لهم بتغطيتها لكن مع التعتيم على مطالبها.

وتعرض العديد من صحافيي التلفزيون العمومي مؤخرا الى عقوبات لتنديدهم برقابة السلطات.

وكان سليم رباحي يتولى مسؤولية الاتصال في مجلس الامة الغرفة الثانية للبرلمان والتي كان يرأسها بن صالح منذ 2002.

وعين بن صالح رئيسا للجزائر بالوكالة إثر استقالة بوتفليقة في الثاني من ابريل.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail