سك النقود…أم هي زخرفة و فسيفساء لتجار الخرفات؟

د. زكاريا أوزربان

أكيد داخل المملكة المغربية الأمازيغية قائمة بذاتها لا تحتاج لتجار اللعبة السياسية بل تحتاج إلى مناضلين متشبعين بالهوية و الثقافة الامازيغية من اجل إثبات الذات و الحفاظ على المكاسب…وليس جعلها أداة الاسترزاق و جمع الاصوات…

فهنا نقول ان الامازيغية لغة شعب ذو هوية و أرض…

الاجدر بنا جميعا الدفاع من أجل تنزيل مقتضيات الدستور الجديد فقط وليس من يصوت أو يهلل…

نريد مخطط من 5 الى 10 سنوات من أجل تنزيل الأمازيغية على أرض الواقع  حتى يتمكن عامة الشعب من فهم و قراءة حروف “تيفيناغ” … لكي لا نفاجئ يوما ما من احد يعتبرها مجرد تزيين للأوراق النقدية او اعتبارها امتداد للعمران الاندلسي او او ….

لا نريد صهينة القضية … نريد اولا محو الأمية و تعلم لغتنا الامازيغية و ترسيخ هويتنا … من شمال المغرب الى جنوب و من شرقه الى غربه…

لكي ننتج نخب و مفكرين لا يصطادون في الماء العكر…

أتمني يوما ما أن نرى مسؤولا يدافع عن الوحدة الترابية  للمملكة و الصحراء المغربية في مجلس الأمن الدولي باللغة الأمازيغية.

Facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail